الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملحق الدفاع المصري: الجيش انحاز لإرادة الشعب ولم يقم بانقلاب عسكري

تم نشره في الاثنين 8 تموز / يوليو 2013. 03:00 مـساءً
ملحق الدفاع المصري: الجيش انحاز لإرادة الشعب ولم يقم بانقلاب عسكري

 

عمان - بترا - قال ملحق الدفاع المصري لدى الأردن العقيد حسام عبد الفتاح، ان القوات المسلحة المصرية لم تقم بانقلاب عسكري وإنما انصاعت لإرادة الشعب الذي عبرت عنه جموعه التي زادت على 30 مليون مواطن في أنحاء مصر.

واكد العقيد عبد الفتاح في بيان صحفي اليوم الاثنين، "أن القوات المسلحة المصرية انتصرت لإرادة الشعب مصدر السلطات وصاحب القرار والسيد على قواته المسلحة"، مشيرا إلى أن المادة 194 من الدستور المصري الذي تم تعطيله مؤقتا تنص على أن القوات المسلحة ملك للشعب، مهمتها حماية البلاد والحفاظ على أمنها وسلامة أراضيها.

وأضاف ان القوات المسلحة لبت نداء الشعب المصري العظيم لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة ورعاية جهود صياغة خريطة لمستقبل البلاد على أساس التوافق الوطني وسيادة الشعب مصدر السلطات والشرعية الوحيد، لافتا الى المسؤولية الوطنية والتاريخية والأخلاقية للقوات المسلحة المصرية لتأمين المواطنين والحفاظ على كيان الدولة ومقدراتها وهويتها المدنية ومنع أي جهة من ترويع المواطنين.

وأشار في هذا الصدد، الى التفاهم والتنسيق الكامل بين القوات المسلحة ومختلف القوى والتيارات السياسية والشبابية والدينية لتجنيب البلاد مخاطر الفوضى والانزلاق نحو الصدام الأهلي.

وجدد العقيد عبد الفتاح التأكيد على عدم انخراط القوات المسلحة المصرية في العمل السياسي أو الحكم، والالتزام بالدور المحدد لها في إطار النظام الديمقراطي النابع من الإرادة الشعبية وعدم وضع الجيش ذاته بديلا عن الشرعية التي ارتضاها الشعب المصري.

وأكد "عزوف القوات المسلحة المصرية الكامل عن التدخل في الشؤون السياسية أو تولي السلطة وهو ما عبرت عنه من خلال تولية رئيس المحكمة الدستورية العليا مسؤولية إدارة شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية لحين انتخاب رئيس جديد لمصر".

وقال ان "خريطة الطريق" التي تم التوافق عليها صيغت بتفاهم وطني كامل ودون استثناء أي حزب أو تيار سياسي، لافتا إلى أن هناك حرصا وطنيا كاملا على مشاركة مختلف الأحزاب والتيارات السياسية والشبابية في الانتخابات المقبلة، دون استثناء أو إقصاء لأي طرف.

وأشار إلى أن القوات المسلحة تؤكد على احترام مصر الكامل للمسؤوليات والاستحقاقات المترتبة عليها بموجب المعاهدات والمواثيق الدولية والإصرار على تطوير التعاون العسكري والانفتاح على الدول الشقيقة والصديقة وتعزيز المصالح المشتركة في هذه الفترة الدقيقة من تاريخ العمل الوطني المصري انطلاقا من القناعة بأن الشدائد تكشف المعدن الحقيقي للأصدقاء.

وقال إن القوات المسلحة على ثقة تامة بقدرة الشعب المصري على تجاوز المرحلة الراهنة والانطلاق نحو آفاق الدولة الديمقراطية المدنية الحديثة.

واضاف العقيد حسام عبد الفتاح "إنه انطلاقا من المسؤولية الوطنية تقدمت القوات المسلحة بالعديد من المبادرات للحوار الوطني، إلا أن جهة محددة وقفت عائقا أمام ذلك إلى أن جاء خطاب الرئاسة في 2 تموز الحالي بما لا يلبي ولا يتوافق مع مطالب الشعب المصري، ومن ثم وجدت القوات المسلحة نفسها مضطرة للتشاور مع رموز القوى السياسية والشبابية والدينية لصياغة خريطة طريق لمستقبل مصر حفاظا على كيان الدولة ومستقبلها وانصياعها لإرادة الشعب المصري العظيم".

وكانت القوات المسلحة المصرية وضعت "خريطة طريق" اشتملت على تعطيل العمل بالدستور بشكل مؤقت، وأن يؤدي رئيس المحكمة الدستورية العليا اليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، على أن يتولى رئيس المحكمة الدستورية العليا إدارة شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية، وتشكيل حكومة كفاءات وطنية قوية وقادرة تتمتع بجميع الصلاحيات لإدارة المرحلة الانتقالية، الى حين انتخاب رئيس جديد لمصر.

التاريخ : 08-07-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش