الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غارة فاشلة على بيت حانون واعتقال 9 فلسطينيين في الضفة والقطاع * وزير اسرائيلي يدعو لاحتلال مناطق إطلاق الصواريخ في غزة

تم نشره في الاثنين 27 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
غارة فاشلة على بيت حانون واعتقال 9 فلسطينيين في الضفة والقطاع * وزير اسرائيلي يدعو لاحتلال مناطق إطلاق الصواريخ في غزة

 

 
القدس المحتلة ، غزة - وكالات الانباء
ذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة امس أن وزير الأمن الداخلي افي ديختر اقترح أن يحتل الجيش مناطق إطلاق القذائف الصاروخية في شمال قطاع غزة وان تعتبر هذه الأراضي مناطق إطلاق نار.
ونقلت الاذاعة عن ديختر قوله خلال الاجتماع الاسبوعي للحكومة الإسرائيلية إنه لا يستبعد إخلاء هذه المناطق من سكانها حتى تدرك حركة حماس تداعيات الهجمات الصاروخية.
وأكد كل من ديختر ووزير الصناعة والتجارة ايلي يشاي ووزير شؤون القدس يعقوب ادري ووزير الداخلية مائير شتريت على ضرورة محاربة الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة نظرا لاستمرار إطلاق القذائف الصاروخية من القطاع باتجاه الأراضي الإسرائيلية.
بدوره ، قال نائب وزيرالدفاع الإسرائيلي متان فلنائي أن قوات الجيش لا تملك أي وسيلة لمنع عمليات تسلل الفلسطينيين من قطاع غزه إلى إسرائيل بشكل تام.
ونقلت الاذاعة الاسرائيلية الرسمية عن فلنائي قوله "إن عمليات الجيش حاليا غير قادرة على إحباط محاولات التسلل".
من ناحية اخرى ، ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن التنظيمات الفلسطينية في قطاع غزة ، تعلمت في الفترة الأخيرة الطرق الدفاعية التي ينتهجها الجيش الإسرائيلي.
وأوضحت هذه المصادر لإذاعة الجيش أن المنظمات الفلسطينية في قطاع غزة حصلت على معلومات حول الوسائل الدفاعية التي يستخدمها الجيش الإسرائيلي ، مشيرة إلى أنه من المحتمل أن تكون المنظمات قد حصلت على التقنية من إيران.
ميدانيا ، شنت طائرات اسرائيلية غارة جوية امس على منصة للصواريخ دون وقوع اصابات في بيت حانون شمال قطاع غزة ، حسبما افاد شهود عيان.
وقال الشهود ان "الطائرات الاسرائيلية قامت بقصف منصة للصواريخ بينا اطلقت طائرات الاباتشي النار من رشاشاتها".
ولم تسجل اي اصابات ، حسبما ذكرت المصادر نفسها. من جهة اخرى ، اعلن متحدث باسم كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح بأن مقاومين من الكتائب قصفوا بلدة سديروت الإسرائيلية الواقعة شمال قطاع غزة بصاروخين.
واكد القيادي في الكتائب خالد الجعبري (ابو الوليد) في اتصال هاتفي مع وكالة الانباء الالمانية أن حريقا هائلا شب في المنطقة نتيجة لسقوط أحد الصاروخين على منطقة النقب الغربي .
من جانبها ، اعلنت الوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية أن عناصرها قصفوا معبر بيت حانون (ايرز) شمال قطاع غزة بثلاث قذائف هاون.
وذكرت مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي اعتقل تسعة مواطنين في الضفة الغربية وقطاع غزة بينهم ثلاثة "مطلوبون".
وقالت المصادر أن ستة فلسطينيين اعتقلوا ظهر امس بعدما حاولوا التسلل إلى داخل إسرائيل من قطاع غزة.
وكانت الاذاعة الاسرائيلية ذكرت في وقت سابق أن قوات الجيش اعتقلت الليلة قبل الماضية ثلاثة مطلوبين" فلسطينيين في الضفة الغربية.


الأمن الداخلي والبحرية والشرطة النسائية في غزة تبدأ عملها قريبا
غزة - الدستور
أعلن أمين عام مجلس الوزراء في الحكومة الفلسطينية المقالة محمد عوض ، أن جهاز الأمن الداخلي وشرطة الساحل (البحرية) والشرطة النسائية ، التي شكلتها الحكومة ، ستباشر أعمالها وتنفذ مهامها خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال أن الحكومة صادقت على التعيينات الخاصة بجهاز الأمن الداخلي وشرطة الساحل والشرطة النسائية وهي بالمئات ، لتبدأ بمزاولة أعمالها في حفظ الأمن.
واضاف عوض في تصريح صحفي تلقت الدستور نسخة منه ، أن تشكيل هذه الأجهزة وبدء عملها يأتي في اطار الجهود الكبيرة والمتواصلة للحكومة لتطبيق النظام والقانون وتوفير الأمن للمواطن.
وجدد تأكيد الحكومة على احترام القانون والقضاء وحرية الصحافة والصحفيين ، مشدداً على ضرورة أن يتحرك الصحفيون بحرية كاملة ويقوموا بنقل الحقائق في الضفة الغربية وغزة .
وأكد عوض أن وزارة التربية والتعليم أنهت كافة استعداداتها وترتيباتها لاستقبال العام الدراسي الجديد رغم التحديات الكبيرة واستمرار الحصار وإغلاق المعابر ، لافتاً إلى أن الوزارة أعدت الجداول ووفرت الكتب والمستلزمات الدراسية وأعادت تأهيل عدد من المدارس لاستقبال الطلبة.
وأشار عوض إلى وجود استهداف وابتزاز غير مقبول من قبل المسؤولين في رام الله لمئات الموظفين وعناصر الأجهزة الأمنية الذين يتابعون أعمالهم في وزاراتهم أو مقراتهم الأمنية من أجل خدمة أبناء شعبهم ، مؤكداً أن الحكومة ستقوم بواجبها الكامل تجاه هذه الشريحة حتى لا تكون عرضة للابتزاز السياسي .


مستشهدة بنجاح الحركة السريع في حل ازمة الكهرباء
معاريف: حكم حماس
في غزة يترسخ بشكل متواصل
رام الله - د ب أ
أفادت تقارير إخبارية امس بأن أجهزة الأمن الإسرائيلية تشعر بالإحباط نتيجة نجاح حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في تجاوز أزمة الكهرباء حيث تشير التقديرات الإسرائيلية الى أن "الحكم الإسلامي" في قطاع غزة سيطول.
وقالت صحيفة معاريف "إن إسرائيل كانت تأمل فور سيطرة حماس على قطاع غزة قبل شهرين بأن لا تنجح في تثبيت أسس حكمها ، إلا أن الطريقة التي تعاملت بها حماس لحل قضية انقطاع التيار الكهربائي الاسبوع الماضي دلت على قدرتها على توفير احتياجات الناس ، وليس فقط فرض سلطتها بقوة السلاح".
واعتبرت محافل أمنية إسرائيلية هذا التطور "ضربة قاضية لقدرة إسرائيل على تقويض حكم حماس من خلال الضغوط الاقتصادية خاصة وأنها قطعت معظم علاقاتها الاقتصادية مع القطاع فور سيطرة حماس عليه باستثناء إدخال المواد الأساسية والمياه ، وتتجه النية حتى لوقف هذه العلاقة بشكل تدريجي بحيث تحل مصر مكان إسرائيل كمزود لهذه المواد".
ورأت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أن عدم قدرة حماس على توفير الكهرباء بشكل منتظم سيمس باستقرار نظامها ، إلا أن الحل السريع للازمة وتراجع الاتحاد الاوروبي عن موقفه بمساعدة إسرائيل ذاتها يدل على نجاح حماس في إدارة الأمور المدنية ايضا.
واعربت المحافل الامنية الاسرائيلية خلال مداولاتها الداخلية عن أسفها الشديد لاستقرار حكم حماس في غزة ، مشيرة إلى أنه يترسخ بشكل متواصل.
وعلى الخلاف من غزة ، تعتقد الاجهزة الامنية الاسرائيلية بعدم وجود نظام مركزي قوي في الضفة الغربية رغم أن الجيش والمخابرات الاسرائيلية يعملان بشكل مكثف ضد نشطاء حماس هناك ، إلا أن فتح تجد صعوبة في تثبيت حكمها وفرض سيطرتها ، مقدرة فوز حماس على حركة فتح لو جرت انتخابات حرة في الضفة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش