الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سيول وواشنطن تستبعدان عملا عسكريا لانقاذهم * طالبان وكوريا الجنوبية تجريان أول مباحثات هاتفية مباشرة حول الرهائن

تم نشره في الجمعة 3 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
سيول وواشنطن تستبعدان عملا عسكريا لانقاذهم * طالبان وكوريا الجنوبية تجريان أول مباحثات هاتفية مباشرة حول الرهائن

 

 
عواصم - وكالات الانباء
قال المتحدث باسم حركة طالبان في أفغانستان امس إن أعضاء الحركة أجروا أول حديث مباشر عبر الهاتف مع وفد كوري جنوبي يهدف إلى إطلاق سراح 21 رهينة باقية تحتجزهم الحركة قبل أسبوعين.
وقال المتحدث إن المحادثة التليفونية جرت بين سفير كوريا الجنوبية لدى كابول وممثل عن حركة طالبان بعد إعلان حكومة كوريا الجنوبية إستعدادها للمفاوضات المباشرة. واضاف المتحدث باسم طالبان قاري محمد يوسف أحمدي لوكالة الانباء الالمانية عبر الهاتف من مكان مجهول "اليوم كان هناك إتصال عبر الهاتف".
وأضاف "حقيقة لم يطلبوا منا بعد مباحثات وجها لوجه وإذا طلبوا منا إجتماعا وحددوا المكان والوقت فإن ممثلينا في غزني هم مستعدون لمقابلتهم". لكن قاري قال إن الحركة لم تستأنف المفاوضات مع الوسطاء الافغان امس.
وأضاف "لا لم نجر إتصالات مع جانب الوساطة في الحكومة الافغانية لانهم قالوا إنهم ليس لديهم أي سلطة لتناول هذا الامر".
وقال إن الجانب الكوري الجنوبي وعدهم بمحاولة إقناع الحكومتين الافغانية والامريكية لقبول مطالبهم بتبادل السجناء.
وفي مؤتمر بالفلبين استبعدت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة القيام بعمل عسكري لانقاذ الرهائن الكوريين المحتجزين في افغانستان.
ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية في الفلبين عن وزير الخارجية الكوري الجنوبي سونج مين سوون قوله إنه هو ونائب وزيرة الخارجية الامريكية جون نغروبونتي أتفقا على إنهما سيواصلان العمل من أجل إطلاق سراح الرهائن سالمين مضيفا إن الولايات المتحدة لا تجهز لأي عمليات عسكرية بصدد هذه الحالة.
وتحدث سونج ونغروبونتي عن أزمة الرهائن التي تدخل الان أسبوعها الثالث على هامش المنتدى الاقليمي لرابطة دول جنوب شرق آسيا في العاصمة الفلبينية. وقال سونج للصحفيين عقب الاجتماع طبقا ليونهاب "لقد اتفقت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على إستبعاد أي عمليات عسكرية".
كما اعلن كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون الاسيوية امس ان الولايات المتحدة لا تعتزم التدخل عسكريا لتحرير الكوريين الجنوبيين. وقال في مانيلا "لم نطرح الخيار العسكري على الطاولة".
الى ذلك وصلت جثة ثاني رهينة كوري جنوبي قتلته طالبان الى وطنه امس بينما توجه اعضاء برلمان الى الولايات المتحدة لاقناع واشنطن بالمساعدة في انهاء الازمة.
ودعت بلدان رابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان) وشركاؤها في المنتدى الاقليمي المنعقد امس في مانيلا الى الافراج عن الرهائن الكوريين الجنوبيين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش