الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال وتصاعد العنف يرفعان عدد الهاربين من بيوتهم إلى أكثر من مليون

تم نشره في الأحد 26 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
الاحتلال وتصاعد العنف يرفعان عدد الهاربين من بيوتهم إلى أكثر من مليون

 

 
واشنطن - الدستور - محمد سعيد
تسبب الاحتلال الأمريكي للعراق وما يرافقه من أعمال قتل وترويع بارتفاع عدد العراقيين الفارين من منازلهم والذين يبحثون عن ملاذ فى أماكن اخرى من البلاد ، وذلك منذ بدء تطبيق خطة زيادة القوات الامريكية فى العراق فى شباط الماضى ، مما يعجل بمزيد من مخاطر التقسيم المذهبي.
وذكرت دراسات مسحية لاثنتين من المنظمات الانسانية ، انه على الرغم من وجود بعض الادلة التى تشير الى أن بناء وتعزيز القوات الامريكية ، قد حسن من الوضع الامنى فى مناطق محددة ، الا أن العنف المذهبي مستمر ، فيما أدت العمليات بقيادة الولايات المتحدة إلى اندلاع موجات جديدة من القتال ، مما دفع بالعراقيين الذين يتملكهم الفزع والخوف إلى مغادرة منازلهم بمعدلات اعلى من المعدلات التى سجلت قبل وصول نحو ثلاثين ألف جندي أمريكي إضافي.
وتتحدث تقارير للهلال الحمر العراقي ومنظمة الأمم المتحدة للهجرة عن العراقيين الذين تم اقصائهم ويبحثون عن ملاذ فى أماكن اخرى فى البلاد اكثر من رغبتهم فى الهرب عبر الحدود.
واشارت التقارير إلى أن تاثير الهجرة السريعة يستنزف المناطق ذات التقسيمات الدينية المختلفة بوسط العراق.
وقالت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها يوم الجمعة ، انه على الرغم من أن معظم العراقيين المشردين يقولون انهم يرغبون فى العودة الى منازلهم ، الا ان آمالهم فى ذلك قليلة ، مشيرة إلى ان بيانات جمعية الهلال الاحمر العراقية تظهر ان اجمالي عدد العراقيين المشردين داخليا قد تضاعف ليصل إلى 1,1 مليون منذ بدء عملية تعزيز وزيادة قوات الاحتلال الأمريكي فى شباط الماضي.
وحملت الصحيفة تدفق القوات الامريكية وتكثيف القتال المسؤولية عما يسميه تقرير لمكتب الهجرة التابع للامم المتحدة ، اسوأ تشريد بشري فى تاريخ العراق الحديث بالرغم من انخفاض الهجمات الطائفية فى بعض الضواحي.
واشارت الإحصائيات إلى أن التوتر الطائفي ، الذى تزعم قوات الاحتلال الأمريكي أنها تتولى مسؤولية نزع فتيله ، ما زال متركزا فى العديد من المناطق العراقية ، فقد قال 63 بالمائة من عراقيين شملهم استطلاع للامم المتحدة ، انهم فروا من الضواحي التى يقطنونها بسبب التهديدات المباشرة على حياتهم ، في حين قال اكثر من 25 بالمائة منهم انهم اجبروا على ترك منازلهم ، مما يجعل هذه التحولات الديموغرافية تصب فى صالح من يرغبون فى رؤية العراق مقسما الى ثلاث مناطق يتمتع كل منها بـ"نصف حكم ذاتي" ، وهي: جنوب شيعي وشمال كردي يطوقان المنطقة السنيه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش