الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مؤشر السلام» الاسرائيلي: غالبية تعارض الانسحاب من الضفة ولا ترى أفقا للسلام

تم نشره في الثلاثاء 7 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
«مؤشر السلام» الاسرائيلي: غالبية تعارض الانسحاب من الضفة ولا ترى أفقا للسلام

 

 
يافا - الدستور - رامي منصور: أظهر "مؤشر السلام" الاسرائيلي لشهر تموز المنصرم ، الذي نشرته جامعة تل أبيب أمس ، أن الرأي العام الاسرائيلي لم يتغير في مواقفه تجاه الفلسطينيين ، إذ قال 53 في المئة من المستطلعة أراؤهم إنهم يعارضون انسحابا اسرائيليا واسعا من الضفة الغربية (عدا الكتل الاستيطانية الكبرى) في اطار اتفاق سلام مع الفلسطينيين ، في مقابل 46 في المئة الذين سيؤيدون مثل هذا الاتفاق.
ويظهر "مؤشر السلام" ، الذي اجراه الباحثان افرايم ياعر وتمار هرمن ، أن 59 في المئة من الاسرائيليين يرون ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ، ايهود أولمرت ، أخطأ في اطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين المحسوبين على حركة "فتح" ، فيما يعارض 71 في المئة اطلاق القيادي في فتح الاسير مروان البرغوثي ، وفقط 22 في المئة اعربوا عن موافقتهم على اطلاق سراح البرغوثي.
وعزا الباحثان ارتفاع نسبة المعارضين للانسحاب من الضفة الغربية ، إلى عدم ثقتهم بأن الانسحاب سيقود الى اتفاق سلام في المدى القريب ، بينما يرى 53 في المئة أن مشاركة الاردن والسعودية ومصر في العملية السياسية تزيد من احتمالات التوصل الى اتفاق سلام اقليمي.
وفي الشأن الإسرائيلي الداخلي ، قالت غالبية المستطلعين أن اسرائيل تظهر قوية للخارج ولكنها ضعيفة داخلياً. فردا على سؤال أي من المشاكل التي تعاني منها الدولة تراها اكثر خطورة؟ ، قال 55 في المئة إن المشاكل الداخلية ومشاكل الحكم هي الأشد خطورة ، أي أشد خطورة من المشاكل الأمنية التي تواجهها اسرائيل منذ حرب لبنان الثانية على وجه التحديد ، وقال 22 في المئة إن مشاكل الخارجية والأمن هي الأكثر خطورة. وحسب الباحثين فإن الاغلبية ترى أن المشاكل الداخلية أكثر خطورة من الامنية بسبب فشل القيادة الاسرائيلية في حرب لبنان الثانية ، إذ يرى 55 في المئة أن اعلان الحرب اسرائيليا كان صائباً إلا أن ادارتها لم تكن صائبة. ويرى 42 في المئة من الاسرائيليين أن الدولة العبرية خرجت أكثر قوة من الحرب الاخيرة في مقابل 25 في المئة قالوا إن موقع اسرائيل العسكري في المنطقة ضعف. وبخصوص حزب الله ، يرى 44 في المئة من الاسرائيليين إنه عزز قوته بعد الحرب فيما قال 28 في المئة إنه حافظ على قوته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش