الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لتحل مكان القوات الافريقية بعد انتهاء مهمتها. * مجلس الأمن يطالب كي مون بوضع خطط طارئة لنشر قوات اممية في الصومال

تم نشره في الأربعاء 22 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
لتحل مكان القوات الافريقية بعد انتهاء مهمتها. * مجلس الأمن يطالب كي مون بوضع خطط طارئة لنشر قوات اممية في الصومال

 

 
عواصم - وكالات الانباء
اقر مجلس الامن الدولي تجديد مهمة قوة الاتحاد الافريقي في الصومال ستة اشهراضافية ، وطلب من الامين العام للامم المتحدة وضع خطط لنشر قوة تتبع الامم المتحدة كبديل محتمل لهذه القوة. واتخذ مجلس الامن قراره هذا الذي كان متوقعا ، في نص صاغته بريطانيا وتم تبنيه باجماع اعضاء المجلس.
واكتفى مجلس الامن في قراره الصادر الاثنين بالطلب من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون أن يضع في غضون 30 يوما "خطة طارئة لاحتمال نشرقوة حفظ سلام تتبع الامم المتحدة مكان قوة الاتحاد الافريقي في الصومال".واشار الى ان ذلك يشمل "ارسال بعثة تقويم الحاجات على الارض في المنطقة" ، و"مواصلة الاتصالات مع دول يمكن ان تساهم في ارسال قوات" ، و"تقويم ما يمكن للمجتمع الدولي والامم المتحدة ان يفعلاه من اجل المساعدة على ايجاد الظروف اللازمة لانتشار قوة من الامم المتحدة بنجاح في الصومال". وفي انتظار ذلك ، كلف مجلس الامن بان كي مون ان يدرس مع رئيس الاتحاد الافريقي الفا عمر كوناري "الطريقة التي يمكن للامم المتحدة ان تساعد فيها على دعم قوة الاتحاد الافريقي في الصومال" على الصعد المالية والتقنية واللوجستية.
وكان مجلس السلم والامن التابع للاتحاد الافريقي جدد مهمة القوة الافريقية ستة اشهر في 18 تموز الماضي.
ولتكون لهذا القرار شرعية كاملة ، كان يتعين ان يوافق مجلس الامن الدولي عليه باعتباره الجهة الوحيدة المنوط بها حفظ السلم في العالم. وكان يفترض ان تتالف القوة من ثمانية الاف عنصر ، الا ان عديدها لا يتجاوز اليوم 1700 من اوغندا. فيما يتوقع ان ينضم اليهم 1500 آخرون من بوروندي. ويأمل الاتحاد الافريقي ان تحل قوة تابعة للامم المتحدة محل القوة الافريقية مع انتهاء مهمتها في نهاية 2007.
بيد ان مشاورات جرت في مجلس الامن في 13 آب اظهرت ان الدول الاعضاء في المجلس لم تكن على استعداد لاتخاذ مثل هذا القرار.واشار دبلوماسي غربي حينها الى ان مجلس الامن متردد ازاء هذه الفكرة طالما ان الامن لم يستتب في الصومال. وعبر مندوب جنوب افريقيا دوميساني كومالو للصحافيين بعد التصويت على القرار بتحفظ ، عن اسفه لعدم "التزام الامم المتحدة بشكل اكبر في الصومال".وقال "كنت اود ان ارى الامم المتحدة تنتشر في الصومال" ، معتبرا ان "الاتحاد الافريقي يقوم حاليا بعمل يفترض ان تقوم به الامم المتحدة". وحث مجلس الأمن على تقديم الدعم للحكومة الانتقالية وناشد جميع الأطراف إلى الاتفاق على وقف لإطلاق النار ووضع "خارطة طريق" من أجل السلام. وتشهد مقديشو هجمات شبه يومية ، وفي هذا السياق ، افاد شهود عيان ان ثلاثة هجمات بالقنبلة استهدفت مقديشو الشرطة الصومالية ما اوقع خمسة جرحى. وقال الشاهد بشير غاني ان "رجلا القى قنبلة على سوق القات حيث كانت الشرطة تسير دوريات". واضاف "جرح خمسة اشخاص وجميعهم من المدنيين ولاذ المعتدي بالفرار".وافاد شهود ان هجومين اخرين استهدفا الشرطة دون وقوع ضحايا.كما قتل مسلح مدنيا في مطعم في مقديشو بحسب شاهد عيان وصاحب المطعم. ولم تعرف دوافع الجريمة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش