الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير اخباري :اعدام صدام انتقام طائفي

تم نشره في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
تقرير اخباري :اعدام صدام انتقام طائفي

 

 


رأى عراقيون ان محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان يفترض ان تكون رمزا لتحقيق العدالة والقانون لكن طريقة اعدامه التي اثارت جدلا كبيرا دفعت الى التشكيك في هذه العدالة.

وقد اثارت الصور التي التقطت بالهواتف الجوالة خلال اعدامه في 30 كانون الاول من العام الماضي الذي يصادف اليوم ، من قبل جلاديه وهم يسخرون منه خلال موته انتقادات كبيرة حتى من قبل الادارة الاميركية.

ويرى ابناء الطائفة السنية الذين يعتبرون من اكثر انصاره اعدام صدام حسين وسط هتافات باسم زعيم شيعي تزعم ميليشيات بعد سقوط النظام في 2003 بانه تجسيد للطائفية.

وقال نبيل محمد يونس الاستاذ في جامعة بغداد انه "من السذاجة الاعتقاد ان محكمة تنشأ تحت الاحتلال الاميركي يمكن لها ان تضع حجر الاساس لنوع جديد من نظام العدالة والديمقراطية ". وقال مدرس عراقي اكتفى بذكر اسمه الاول عمر ان اعدام صدام حسين بدا لكثير من العراقيين انتقاما طائفيا.

واضاف ان هذا الاعدام المهين لم يصور على انه مجرد انتقام ، بل عملية انتقامية من قبل حكومة شيعية ضد السنة الذين سيطروا على حزب البعث خلال فترة حكمه.واشار الى ان اعدام صدام حسين "في اول ايام عيد الاضحى المبارك عمق الفجوة بين الشيعة والسنة التي كانت قد بدأت بتفجير الضريح الشيعي في سامراء من قبل تنظيم القاعدة في شباط 2006".

وبحسب التقويم الهجري الاسلامي ، مرت ذكرى اعدام صدام حسين قبل حوالى اسبوع ، حيث كان اعدامه قبل دقائق من صباح اول ايام عيد الاضحى من العام الماضي.

وقد زار عشرات من السنة قبر صدام حسين الذي دفن في صالة للمناسبات الدينية في مدينة العوجة مسقط رأسه في 19 كانون الاول الجاري بمناسبة الذكرى الاول بالنسبة للتقويم الهجري.ووضع انصاره اكاليل من الورد على قبره تعبيرا عن احترامهم له.

وحتى الرئيس الاميركي جورج بوش الذي رحب باعتقاله في اواخر 2003 ، انتقد بشدة اسلوب اعدامه. وقال خلال لقاء تلفزيوني في 16 كانون الثاني انه كان مسرورا بمحاكمة صدام حسين واثنين من معاونيه . واضاف "عندما جاءت قضية اعدامه بدت وكانها نوع من انواع الانتقام ، القتل الطائفي وبعثت اشارة مزدوجة للشعب الاميركي وشعوب العالم اجمع".

ويبدو ان القادة الشيعة هم الوحيدون بين قادة العراق الجدد الذي يؤيدون حكم الاعدام.

"ا ف ب"



Date : 30-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش