الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبناء الكرك الدستور ستبقى منبرا من منابر الوطن مدافعة عن أبناء وقضايا الامة

تم نشره في الاثنين 28 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

لكرك- الدستور -صالح الفرايه

أكد أبناء محافظة الكرك على أن جريدة «الدستور» ستبقى منبرا من منابر الوطن مدافعة عن ابناء وقضايا الامة العربية والاسلامية وحقوق المواطن الاردني في كافة المحافظات والالوية .

وأضافوا بمناسبة احتفال «الدستور» بعيدها الخمسين أنها تتبوأ مكانة لدى كافة أبناء المجتمع الاردني فهي الصحيفة التي تتابع كل قضاياهم وتعمل باستمرار على حلها ومتابعتها مع كافة المسؤولين وتسعى دائما لنقل الخبر والمعلومة الصحيحة التي لا تمس بالوطن وأمنه واستقراره وازدهاره .

وقال النائب موفق الضمور ان صحيفة  « الدستور «  تمثل لنا غذاء العقل اليومي بالمعلومة الصادقة والخبر الجرئ المتزن، مشيرا الى ان العاملين في هذه الجريدة هم جنود محترفون تسلحوا بالكلمة الجريئة والدفاع عن قضايا الأردن وهموم مواطنيه.

واضاف : تعودت كالأردنيين ان تكون جريدة «الدستور» إلى جانب فنجان قهوة الصباح لأنها تقدم للمواطن وجبة إعلامية دسمة متنوعة تتمثل بالخبر الصادق والتحليل الجريء بمهنية عرفناها عبر سنوات طويلة وتشكل نافذة نطل منها صباح كل يوم على أخبار الوطن ونتابع التعليقات والتحليلات المحلية والإقليمية والعالمية.

وأشار الضمور ان جريدة «الدستور» نصير  لقضايا الشباب وهمومهم بالإضافة إلى المساحات الواسعة التي تفردها في نشر أخبار ونشاطات كافة المؤسسات المعنية بالشباب ، وان «الدستور» منبر اعلامي حر تتمتع بالموضوعية والشفافية والحياد وتعمل من خلال كوادرها بمهنية عالية لا تدانيها مهنية فهي جريدة المواطن ونافذة الوطن حيث تقدم اخبارها بكل صراحة وتسلط الضوء على مختلف القضايا بروح ديمقراطية ونزيهة.

وأشار رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطه الى أن «الدستور» لا بد لحاملها أن يكون على مستوى قدسيتها هذه القدسية التي لا تلغي خطورتها فمِن أخطر المهام في المجتمع، مهمة الصحفي خصوصاً إذا كنا في وطن كالأردن يواجه التحديات على مدار السّاعة ، هي الإطار الأساس لرسالة «الدستور» حيث ترسخت علاقة وطيدة وحميمة بين القارىء و «الدستور» باعتبارها مصدرا موثوقا ومهما للأخبار وناقلا امينا لقضاياه الشخصية والمحلية والوطنية.

وقال الشيخ صخر الحباشنه أن الدستور صحيفة مهنية بامتياز كما تجاوزت سمعة الجريدة المهنية حدود المملكة الى الوطن العربي حيث قدمت «الدستور» لكافة أبناء الوطن الكثير فهي الصحيفة التي نحرص على قراءتها ومتابعة أخبارها يوميا فهي تزخر بالعديد من الكتاب الذين نكن لهم كل الاحترام والتقدير ناهيك عن مندوبيها في كافة المحافظات الذين يتابعون كل صغيرة وكبيرة التي تخص المواطن .

واضاف الحباشنه ان «الدستور» ما زالت مثالا حيا في التعاطي مع كافة القضايا بكل جرأة ومصداقية وموضوعية ورؤية صائبة جعلتها اكثر تميزا في التواصل لنشر قضايا الوطن والمواطن مستغلة بذلك ما يتمتع به الاردن من قدر كبير من الحرية والاستقلالية والطابع النقدي المميز.  

وأشاد مهند الرواشده رئيس نادي ذات راس  اننا نرى في هذا الصرح الاعلامي الكبير والذي اسهم جيل من الرواد في بنائه وارسائه مصدرا تاريخيا موثوقا لاعلام عربي مميز مبينة ان الدستور لعبت دوراً في ترسيخ الاعلام الحر وتجذير ديمقراطية الحوار.

واضاف الرواشده ان هذا التميز «للدستور» له علاقة وثيقة بما يجري من تطور ايجابي في حقل الاعلام العربي حيث اتسمت نشاطاتها واعمالها بالمشاركة الفاعلة وعبرت كذلك عن اراء متعددة عبر سياسة الحرية والاستقلالية والطابع النقدي فيما تميزت بمستوى اعلامي رفيع وتناولت العديد من القضايا كالاقتصاد وحقوق الانسان والمرأة والدفاع عن الحرية والديمقراطية والثقافة وملحق الرياضة والشباب وغيرها.

وقدم نائب رئيس غرفة تجارة الكرك سالم سلهب التهنئة والتبريك لكافة العاملين في جريدة «الدستور» بمناسبة عيدها الخمسين معربا عن تقديره لكافة العاملين في الصحيفة على الجهود الكبيرة التي يبذلونها من خلال متابعتهم لكافة الاخبار التي تهم الوطن والمواطن وفي كافة المناسبات ، مشيدا بما قدمته «الدستور»  على مدى خمسين عاما في المجال الاعلامي والصحفي  منذ تأسيسها حيث كانت دائما تقف الى جانب الوطن في القضايا الامنية والدولية والاقتصادية ونتمنى لها ولكافة العاملين فيها التوفيق والنجاح لما فيه خير الوطن وقيادته .

وأكد رياض المدادحه عضو مجلس بلدي الكرك الكبرى على ان «الدستور» صحيفة من صحف الوطن ونتمنى لها دائما النجاح و مواصلة العطاء في عامها الخمسين والاستمرار في تأدية رسالتها الاعلامية الفذة بعد ان حققت تطورا نوعيا وتقنيا بارزا في تقويم واقعنا العربي وادائه وخطابه ومضامينه واستقصاء وظائفه المجتمعية والتحقق من دوره في صياغة الرأي وتناول القضايا والتصورات الغربية حيال العرب والمسلمين.

واكد المدادحه ثقته في ان يواصل هذا الصرح الاعلامي الكبير بكوادره وتقنياته الحديثة المميزة وخططه المستقبلية جهوده للنهوض بواقع الاعلام الاردني والعربي وتطوير تجربته وتعزيز تأثيره المستقبلي على مختلف الصعد في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة والعالم من حولنا.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش