الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الهوية الوطنية ورموز الجمهورية سلاحان في الحملة الانتخابية الفرنسية

تم نشره في الأحد 25 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
الهوية الوطنية ورموز الجمهورية سلاحان في الحملة الانتخابية الفرنسية

 

 
باريس - ا ف ب
يتنافس المرشحان الابرزان للانتخابات الرئاسية الفرنسية على اظهار وطنيتهما كل على طريقته ، فيشدد اليميني نيكولا ساركوزي على الهوية الوطنية فيما تبدي الاشتراكية سيغولين روايال تمسكها بالنشيد الوطني والعلم الفرنسيين.
وابدى ساركوزي خلال زيارة الى جزيرة المارتينيك في الانتيل ، ارتياحه لتناول روايال والمرشح الوسطي فرنسوا بايرو موضوع الهوية الوطنية الذي يشكل من جهة اخرى موضوعا اساسيا في خطاب مرشح اليمين المتطرف جان ماري لوبن.
وكرر مرشح الاتحاد من اجل حركة شعبية الذي يتصدر استطلاعات الرأي بالرغم من تضاؤل الفارق بينه وبين روايال ، انه في حال انتخابه "سيتم انشاء وزارة للهجرة والهوية الوطنية" ، وهو اقتراح اثار موجة استنكار في صفوف اليسار.
وتساءل ساركوزي الجمعة في خطاب القاه في مدينة شولشر التي تحمل اسم واضع المرسوم الذي الغى الرق في فرنسا عام 1848 "كيف يمكن ان تنجح عملية الاندماج الاجتماعي اذا كنا لا نفسر لاولئك الذين نريد دمجهم ما هي فرنسا؟".
من جهتها ، دعت سيغولين روايال الجمعة الفرنسيين الى الاحتفاظ "بعلم فرنسا في منازلهم" وتعليقه على النوافذ يوم العيد الوطني ، كما طلبت منهم "حفظ المارسييز" النشيد الوطني الفرنسي.
وفي كوران (جنوب غرب) ، اسفت المرشحة الاشتراكية لان "الرياضيين الفرنسيين هم في غالب الاحيان اقل من يعرف" النشيد الوطني ، داعية الى "استعادة رموز الوطن" المتروكة معظم الوقت لليمين واليمين المتطرف.
اما الوسطي بايرو الذي يحتل المرتبة الثالثة مع حصوله على تاييد نحو عشرين بالمئة من الناخبين في استطلاعات الرأي ، فاعلن اثناء زيارة الى جزيرة ريونيون في المحيط الهندي انه مصمم على "منع هذه الحملة الانتخابية من الانزلاق الى موضوعي الهجرة والوطن". وقال منتقدا "اذا ما جعلنا من هذا الموضوع محور حملة انتخابية ، فاننا لن نجد حلا للمصاعب بل سنزيد من حدتها" ، معتبرا ان "هذه مواضيع تحرض الناس على بعضهم البعض".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش