الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النسور يحثّ رجال الأعمال الأتراك على الاستثمار في الاردن

تم نشره في الاثنين 28 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

عمان- الدستور- حمدان الحاج

عقد الجانبان الاردني برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور والتركي برئاسة رئيس الوزراء احمد داود اوغلو جلسة مباحثات في دار رئاسة الوزراء، امس،  تناولت العلاقات الثائية وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

كما تناولت المباحثات التي حضرها عدد من الوزراء والمسؤولين والسفيران الاردني في انقره والتركي في عمان الاوضاع الاقليمية في المنطقة وجهود  محاربة الارهاب.

ورحب رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بزيارة رئيس الوزراء التركي وتصميمه على زيارة الاردن، مؤكدا انها تشكل علامة واضحة لرؤية رئيس الوزراء التركي للامكانات المتوافرة لتعزيز العلاقات الثنائية الى مجالات اوسع .

  واكد ان الاردن وتركيا يتمتعان بعلاقات تاريخية وصداقة عبر السنوات الماضية، لافتا الى ان الاردن يولي اهمية خاصة لتعزيز علاقاته مع تركيا على المستويات السياسية والاقتصادية منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين والتي تعود الى العام 1937 .

  وتقدم رئيس الوزراء بالتعازي الحارة الى الشعب التركي بضحايا الاعمال الارهابية البربرية التي استهدفت العاصمة التركية انقرة في الثالث عشر من الشهر الجاري والتي اجلت زيارة رئيس الوزراء التركي الى عمان لمدة اسبوع  وكان لها تاثيرات سلبية علينا جميعا .

  واكد النسور ان هذه الاعمال الجبانة والتي تسببت بوفاة واصابة العديد من المدنيين الابرياء  لا تمثلنا باي شكل من الاشكال مثلما اضرت بالصورة  الحقيقية للاسلام ولا تنتمي الى تعاليم الاسلام حول السلام والتسامح والعقلانية .

  كما اكد أن المنطقة تمر بتحديات غير مسبوقة؛ ما يستدعي من الاجهزة المختصة في البلدين زيادة تعاونها جنبا الى جنب مع  جهود المجتمع الدولي لمواجهة اخطار الارهاب والتطرف .

  ولفت الى استعداد الاردن لبحث مجالات وفرص التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية واقامة مبادرات للتعاون والمشروعات المشتركة .

  وقال « نحن ننظر للدور الهام الذي يلعبه القطاع الخاص لبناء شراكات»، لافتا الى ان القطاعين الخاص والعام الاردنيين متحمسان لزيادة حجم التعاون الاقتصادي والتجاري مع نظرائهم الاتراك.

  واضاف: ان العلاقات الاقتصادية بين البلدين مثمرة عبر العقود الماضية، مؤكدا انها دخلت مرحلة جديدة منذ دخول اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين حيز التنفيذ في العام 2011 مؤكدا ان زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى تركيا في شهر اذار العام 2013 وفرت الزخم للعلاقات الثنائية .

  ولفت بهذا الصدد الى ان اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين اسهمت في زيادة حجم التبادل التجاري من 57 مليون دولار عام 2010 الى 170 مليون دولار في العام 2014 بزيادة مقدارها 199 بالمائة بينما زادت المستوردات من تركيا من 560 مليون دولار الى 850 مليون دولار خلال ذات الفترة .

واشار الى ان الصادرات الأردنية الى تركيا انخفضت في العام 2015 بنسبة 5ر43 بالمائة نتيجة لإغلاق الحدود السورية على اثر الأحداث هناك .

ولفت النسور الى ان قانون الاستثمار الجديد يسهم في استقطاب الاستثمارات ويختصر كل الاجراءات  المتعلقة بالاستثمار بهيئة الاستثمار، مشيرا الى ان الاردن يتمتع ايضا بعوامل الاستقرار والموقع الجغرافي والقوى البشرية المدربة والمناطق التنموية والحرة وتشريعات عصرية وحرية حركة راس المال ونظام بنكي قوي .

ودعا رئيس الوزراء رجال الاعمال والمستثمرين الاتراك  للاستفادة من الموقع الإستراتيجي للاردن واتفاقيات التجارة الحرة التي تربط الأردن بالعديد من الدول لدخول السلع والصادرات الى العديد من الاسواق العالمية.

  وأعرب عن سعادته بافتتاح مكتب وكالة التعاون والتنسيق التركية ( تيكا ) في عمان مؤخرا، لافتا الى اهمية الدور الذي يقوم به المكتب في مجالات الدعم الفني وبناء القدرات.

كما لفت الى الرغبة في الاستفادة من تجربة مكتب الوكالة في التعامل مع الدول النامية .

  من جهته اعرب رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو عن سعادته بزيارة الاردن وهي الاولى منذ اختياره رئيسا للوزراء، مؤكدا اهمية الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين وعلى اعلى المستويات، مثلما اكد ان تعزيز العلاقات مع الأردن سيكون على الدوام على سلم اولوياته.

  وأكد ان تركيا والاردن لديهما تحديات مشتركة تفرضها الجغرافيا؛ ما يحتم عليهما زيادة التعاون والتنسيق وقال « لدينا نفس التحديات المتعلقة باستقبال اللاجئين السوريين « .

  وشدد اوغلو على ان امن واستقرار الأردن أمر حيوي وهام لأمن واستقرار المنطقة برمتها  .  واشاد رئيس الوزراء التركي باتفاقية التجارة الحرة التي تربط البلدين والتي أسهمت في مضاعفة حجم التبادل التجاري ليصل الى نحو مليار دولار .

  وأعرب عن الرغبة بمزيد من الاستثمارات التركية في الأردن وقال: « لهذا السبب اصطحبت معي وفدا من رجال الأعمال الأتراك « .

  واشار الى امكانية زيادة التعاون والتصدير عبر ميناءي الاسكندرون والعقبة، فضلا عن الاستفادة من ميناء الاسكندرون للوصول الى اوروبا .

  ولفت الى اهمية مشروع قناة البحرين، مؤكدا ان المشروع له اهمية بيئية كبيرة وفي مجال ادارة المياه، مشيرا الى ان الشركات التركية لها خبرات جيدة في تنفيذ مثل هذه المشاريع معربا عن شكره بهذا المجال على الثقة بالشركة التركية التي نفذت مشروع جر مياه الديسي .

  كما ابدى اهتمام الشركات التركية للاستثمار في مشروعات الطاقة المتجددة والنقل والسكك الحديدية لافتا الى امكانية زيادة التعاون في المجال السياحي سيما وان الاردن يزخر بالعديد من المواقع الاثرية مثلما ان تركيا  هي الدولة السادسة عالميا في مجال استقطاب السياحة .

  وأكد أهمية زيادة التعاون بين البلدين لمكافحة الإرهاب والعصابات الإرهابية التي أول ما تسيء إلى صورة الإسلام.



  وبحث الجانبان زيادة التبادل الانساني بين البلدين وامكانية توقف الحجاج  والمعتمرين الاتراك في الاردن اثناء رحلتهم الى الاراضي المقدسة فضلا عن امكانية ترتيب زيارات لهم الى القدس .

    وقدم رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي ايجازا حول المزايا التي تتمتع بها منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لافتا الى ان الصناعات التركية التي تقام في العقبة يمكن لها الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة والدخول الى اسواق العديد من الدول .

  وبحضور رئيسي الوزراء وقع  الاردن وتركيا عشر اتفاقيات ومذكرات تفاهم تنظم مجالات التعاون بين البلدين شملت اتفاقية تعاون بين وكالة الانباء الاردنية ووكالة انباء الاناضول وبرتوكول تعاون بين  جامعة اليرموك ومعهد يونس امر التركي .

  كما شملت اتفاقية مشروع بين مؤسسة الخط الحديدي الحجازي الاردني ووكالة التعاون والتنسيق التركية ( تيكا ) واتفاقية بين البلدين لحماية وتشجيع الاستثمارات ومذكرة تفاهم للتعاون الصناعي بين البلدين وبرتوكول للتعاون في مجال اعفاء الصادرات  واتفاقية لخدمات النقل الجوي .

  وشملت ايضا مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الأرصاد الجوية ومذكرة تفاهم في مجال الحراج واتفاقية للتعاون في مجال العمل والحماية الاجتماعية والتشغيل .

واعرب  رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في تصريحات صحفية مشتركة مع نظيره التركي عن سعادته لاستقبال رئيس الوزراء التركي الذي اختار قبل فترة من الزمن الأردن لدراسة التراث الاسلامي واللغة العربية فيه؛ إذ يقدم الإسلام بأبهى صوره .

  كما اكد ان الاردن وتركيا هما البلدان الوحيدان المجاوران لكل من العراق وسوريا لافتا الى ان البلدين لديهما العديد من القضايا المشتركة والتحديات المفروضة عليهما بسبب الظروف الاقليمية؛ ما يتطلب زيادة التعاون الى اقصى درجة ممكنة .

  وقال النسور، إن العقبة يمكن أن تكون مركزا للتجارة والصادرات والصناعات  التركية مبديا استعداد الأردن لتقديم كل التسهيلات اللازمة لرجال الأعمال الاتراك لإقامة اعمالهم في الأردن أو من خلاله .

  ولفت الى ان محافظة المفرق التي تمتاز بموقعها المتميز بالقرب من سوريا والعراق والسعودية لها مكانة إستراتيجية وهي واعدة للاعمال .

  وعلى الجانب السياسي أكد رئيس الوزراء ان البلدين تجمعهما عوامل مشتركة ويمكن لهما البناء على ما يجمعهما لمزيد من التعاون والتنسيق .

  وفي المجال الثقافي والتعليمي والسياحي اكد رئيس الوزراء ان هناك فرصا ومجالات واعدة للتعاون واتفقنا ان على الوزراء البدء بالاتصالات لمناقشة التفاصيل المتعلقة بمجالات التعاون هذه .

واكد رئيس الوزراء دور الأردن وواجبه في مساعدة الأشقاء الفلسطينيين ودعم حقوقهم المشروعة المعترف بها  بموجب القانون الدولي .

من جهته قال رئيس الوزراء التركي « لدينا نفس التحديات في تركيا والأردن ورؤية للاستقرار للبلدين.

واضاف « لقد اجلت زيارتي التي كانت مقررة الى الاردن منتصف الشهر الجاري بسبب العمل الارهابي الذي  شهدته انقرة ونحن ممتنون وشاكرون لجلالة الملك عبدالله الثاني ولرئيس الوزراء والشعب الاردني على وقوفهم ضد الإرهاب «.

وقال « اتشرف بان اكون في عمان بعد وقت قصير من تأجيل تلك الزيارة وآمل بان اعقد لقاءات مثمرة ومهمة مثل اللقاء الذي عقدته مع رئيس الوزراء واتطلع الى لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني « .

واكد ان العلاقات الثنائية ممتازة لافتا الى ان اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين اسهمت في رفع مستوى التبادل التجاري إذ لدينا اليوم نحو مليار دولار من المبادلات التجارية .

  واشار الى ان الاستثمارات التركية في الاردن وصلت الى نحو 300 مليون دولار لافتا الى انه وفي اطار التعاون الثقافي والتبادل بين البلدين فان اللغة التركية تدرس حاليا في الجامعة الاردنية معربا عن الامل بافتتاح قسم للغة التركية في جامعة اليرموك .  واكد ان ميناء العقبة استراتيجي بالنسبة لتركيا خاصة بعد الازمة في سوريا والعراق ونريد استثماره والاستفادة من الامكانات المتوافرة للشحن والتصدير بين ميناء العقبة والاسكندرون .

  وقال « نرغب بان يتوقف الحجاج والمعتمرون الاتراك في الاردن لزيارته وزيارة القدس من خلال عمان « .

واكد ان الاردن وتركيا لديهما نفس الموقع الجغرافي من حيث مجاورتهما لكل من العراق وسوريا لافتا الى ان البلدين لديهما نفس التحديات المتعلقة باستقبال اللاجئين السوريين « ونحن نتطلع الى وضع حد للازمة السورية ومحاربة كافة التنظيمات الارهابية التي تؤثر على البلدين وعلى المنطقة بشكل عام .

  كما اكد تطلع تركيا لمشاركة أردنية على مستوى عال في قمة منظمة المؤتمر الإسلامي المزمع عقدها في تركيا  .

  واكد رئيس الوزراء التركي على الدور المهم للأردن في القدس والمسجد الأقصى ونحن مستعدون لعمل كل شيء ممكن لحماية حقوق الشعب الفلسطيني في فلسطين والمسجد الاقصى .  

  وكان جرى لرئيس الوزراء التركي استقبال رسمي لدى وصوله دار رئاسة الوزراء حيث كان في استقباله رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وعدد من الوزراء والمسؤولين .

  وعزفت الموسيقى السلامين الملكي الأردني والوطني التركي واستعرض اوغلو حرس الشرف الذي اصطف لتحيته .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش