الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحدة: رسالته تحمل تشكيكا ضمنيا باتفاق موقع في العام 2006 * البشير يرفض خطة أممية مؤقتة لتعزيز القوات الافريقية في دارفور

تم نشره في الأحد 11 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
الأمم المتحدة: رسالته تحمل تشكيكا ضمنيا باتفاق موقع في العام 2006 * البشير يرفض خطة أممية مؤقتة لتعزيز القوات الافريقية في دارفور

 

 
نيويورك (الامم المتحدة) - وكالات الانباء
رفض الرئيس السوداني عمر حسن البشير قبول خطة مؤقتة من الامم المتحدة لتعزيز القوات الافريقية في اقليم دارفور ودعا الى اجراء مزيد من المفاوضات على الرغم من التوصل لاتفاق مبدئي في وقت سابق .
وفي رد على رسالة بعث بها اليه بان جي مون الامين العام للامم المتحدة امس الاول قال البشير انه لم يتضح بعد ما اذا كان الاتحاد الافريقي الذي له سبعة الاف جندي يعانون من قلة التمويل في دارفور سيحتفظ بالسيطرة الكاملة.
وبددت الرسالة آمال امكان نشر قوات من الامم المتحدة لحفظ السلام قريبا حتى في مهام اضافية في دارفور حيث قتل 200 الف شخص على الاقل كما يحتاج اربعة ملايين شخص لمساعدات عاجلة بالاضافة الى فقد 2,5 مليون شخص منازلهم.
وحددت رسالة بأن خططا لنشر قوة مؤقتة من الامم المتحدة تضم نحو ثلاثة الاف جندي معظمهم من وحدات المهندسين والامداد والتموين والوحدات الطبية بالاضافة الى قائدي طائرات هليكوبتر. وستخطط هذه المجموعة لعملية مشتركة أكبر بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة تضم نحو 22 اللف جندي وشرطي.
وفي رد على ذلك كتب البشير رسالة مؤلفة من ثلاثة صفحات باللغة الانجليزية وملحقا مؤلفا من 14 صفحة باللغة العربية لم يترجم بعد. وبنى البشير معظم اعتراضاته على بنود في اتفاقية سلام دارفور التي ابرمت في ايار بين احدى الجماعات المتمردة وحكومة الخرطوم قال البشير انها تناقض خطط بان. وقال البشير في الرسالة ان "المقترحات التي يحتمل ان تعدل او تلغي او تعلق اي بند في اتفاقية سلام دارفور لن تكون مقبولة لانها ربما تعيد فتح المناقشات بشأن قضايا سويت سابقا دون صعوبة. واضاف انه مستعد "لمناقشة اي وكل القضايا لتوضيح الموقف وحل اي امور معلقة." واعلنت متحدثة باسم الامم المتحدة امس الاول ان رسالة الرئيس السوداني عمر البشير الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون تحمل "تشكيكا ضمنيا" باتفاق موقع في تشرين الثاني 2006 حول تشكيل قوة مشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي لنشرها في اقليم دارفور الذي يشهد حربا اهلية.
وقالت مساعدة المتحدثة باسم بان خلال مؤتمر صحافي ان "الرسالة بحد ذاتها تتضمن عناصر ايجابية بينها تأييد قوي للجهود المشتركة التي يبذلها الاتحاد الافريقي والامم المتحدة حول تعزيز العملية السياسية وكذلك الضمانات حيال المساعدات الانسانية للسكان في دارفور".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش