الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أوتاوا تقدم 48 مليون دولار كندي لحفظ السلام في دارفور

تم نشره في السبت 3 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
أوتاوا تقدم 48 مليون دولار كندي لحفظ السلام في دارفور

 

 
اوتاوا - الخرطوم - وكالات الأنباء
اعلنت كندا الخميس انها ستقدم مساعدة بقيمة 48 مليون دولار كندي 41( مليون دولار اميركي) لدعم "الجهود الحاسمة لحفظ السلام" التي يبذلها الاتحاد الافريقي في اقليم دارفور الذي يشهد حربا اهلية منذ ,2003 وقال وزير الخارجية بيتر ماكاي في بيان ان "الدعم المقدم لبعثة الاتحاد الافريقي في السودان هو جهد اضافي بهدف زيادة الحماية للمدنيين وتسهيل وصول وبدون عوائق العمال الانسانيين الى الاشخاص الذين هم بحاجة للمساعدة". واضاف ان كندا "قلقة جدا من عمليات انتهاك القانون الدولي الانساني المتزايدة وكذلك حقوق الانسان في دارفور وهي تدين خرق وقف اطلاق النار من قبل جميع الاطراف". واشاد البيان في الوقت نفسه بالقرار الاخير الذي اتخذه مدعي المحكمة الجزائية الدولية القاضي لويس مورينو - اوكامبو وكشف خلاله عن هوية شخصين يشتبه بضلوعهما في جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور. واوضح ان "الامر يتعلق بخطوة مهمة في مجال التصدي للجرائم الخطيرة التي ارتكبت في دارفور" ، موضحا ان كندا "تمارس ضغوطا قوية كي ينقل مجلس الامن الدولي قضية دارفور الى محكمة الجزاء الدولية وتقديم مساهمة مالية كبيرة للتحقيق". وختم قائلا ان "كندا ستواصل تقديم دعم اساسي لبعثة الاتحاد الافريقي في السودان بانتظار نشر قوة مشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة في دارفور".
من جهة ثانية قال متحدث باسم الاتحاد الافريقي أمس ان مسلحين هاجموا منزل أحد أفراد بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي بمدينة الفاشر الرئيسية في دارفور مما أثار قلقا عميقا بشأن سلامة أفراد المهمة البالغ قوامها 7000 في غرب السودان.
وقال المتحدث نور الدين مازني عن الهجوم الذي وقع الخميس قرب المقر الرئيسي للامم المتحدة في بلدة الفاشر "هاجم أربعة مسلحين مجهولين يرتدون ملابس مدنية مقر اقامة مسؤول مدني تابع للاتحاد الافريقي". وأضاف "قيدوه هو وحارسه وسرقوا سيارته وتليفونه المحمول." ولم يصب الرجلان بجروح.
وسرقت 91 سيارة تابعة للاتحاد الافريقي منذ بدء المهمة في غرب السودان في عام ,2004
وأدت الهجمات العديدة على أفراد الاتحاد الافريقي في المناطق النائية من دارفور الى وقف بعض العمليات مثل دوريات الحراسة. وسيزيد هجوم الفاشر عجز القوة التي تعاني من سوء التجهيز ونقص الاموال.
وقال مزني ان رئيسة مهمة الاتحاد الافريقي بالوكالة في الخرطوم اتصلت بمسؤولين حكوميين على أعلى المستويات للتعبير عن القلق العميق والحصول على ضمانات لسلامة أفراد الاتحاد الافريقي في بلدة الفاشر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش