الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رغم نفي واشنطن المتكرر * أوساط سياسية واستخبارية امريكية تتوقع إسناد مهمة قصف المواقع النووية الإيرانية إلى إسرائيل

تم نشره في الاثنين 26 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
رغم نفي واشنطن المتكرر * أوساط سياسية واستخبارية امريكية تتوقع إسناد مهمة قصف المواقع النووية الإيرانية إلى إسرائيل

 

 
واشنطن - الدستور - محمد دلبح
تتوقع أوساط سياسية واستخبارية أمريكية إسناد مهمة قصف المواقع النووية الإيرانية إلى إسرائيل إذا ما كان ذلك ضروريا ، وخاصة في أعقاب إصدار مجلس الأمن قراره 1747 يوم السبت الذي يتضمن عقوبات إضافية على إيران والتي قال عنها رئيس لجنة الامن القومي والشؤون الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بوروجردي يوم الأحد أنه "غير مقبول وغير قابل للتطبيق".
وقال مدير مجلس الاستخبارات القومي الأمريكي جون ماكونيل إن الولايات المتحدة وإسرائيل تنظران إلى التهديد النووي الإيراني بصورة جدية متوقعا أن تقوم إسرائيل بقصف المواقع النووية الإيرانية حتى بدون دعم الولايات المتحدة ومكررا القول بان إيران تريد امتلاك سلاح نووي.
وقال في جلسة استماع عقدتها لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي ردا على سؤال لعضو اللجنة الديمقراطي ليندسي غراهام ما الذي سيفعله إذا كان في موقع إيهود أولمرت رئيس الحكومة الإسرائيلية "سأرد بطريقة تحمي بلدي." غير أن نيكولاس بيرنز وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية نفى نية الولايات المتحدة مهاجمة إيران عسكريا ، وقال في معرض تعليقه على صدور القرار 1747 بأنه يشير إلى "نبذ دولي يعزل ايران اكثر من اي وقت مضى" مضيفا "اننا مسرورون جدا بالتاكيد لقساوة القرار. انه عزل دولي لايران وهذا يزيد بوضوح الضغط الدولي عليها". الا ان بيرنز اضاف ان "هدفنا يبقى التوصل الى حل سلمي لهذه المشكلة" في رد على الشائعات التي اشارت الى تحضيرات اميركية لتوجيه ضربة عسكرية الى المنشآت النووية الايرانية.
وقال المحلل السابق في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية فينسين كانستريرا في معرض تأكيده على رغبة إسرائيل في التخلص من قدرات إيران النووية والصاروخية بقصف منشآتها ، أن إسرائيل أكثر الأطراف التي تمارس ضغطا على الولايات المتحدة بهذا الشأن مضيفا بأن إسرائيل على سبيل المثال كانت وراء حملة المعلومات المضللة في الصحافة البريطانية بإنهم يعدون لمهاجمة إيران باسلحة نووية ، مؤكدا على أن"ذلك ليس صحيحا ، إنها محاولة لتخويف الإيرانيين ، فالاسرائيليون لن يهاجموا إيران لأنهم لا يمتلكون القدرة العسكرية للقصف بالطائرات والعودة.
إنهم يريدون أن تقوم الولايات المتحدة بذلك نيابة عنهم ، لذلك هم يمارسون الضغط على الولايات المتحدة للقيام بذلك." مستدركا القول "إنها ستكون كارثة ، إنها ستعمل على نشر الراديكالية في أوساط الشعب الإيراني للسنوات الخمسين المقبلة ، وستكون محاولة غبية ، ولكن لسوء الحظ هناك أناس في إدارة الرئيس بوش من يريد القيام بها."
وكانت الولايات المتحدة وإسرائيل قد مددتا مؤخرا العمل باتفاقية المشاركة في برنامج أرو - 2 للدفاع الصاروخي حتى عام 2013 ، وهو الاتفاق الذي كان سينتهي في العام المقبل.
من جهة أخرى قال القائد العسكري الأمريكي السابق لحلف شمال الأطلسي ويسلي كلارك إن الولايات المتحدة قد تهاجم إيران في حال مواصلتها رفض تعليق أنشطتها لتخصيب اليورانيوم داعيا إيران إلى عدم إساءة تقدير القدرات العسكرية الأمريكية.
وقال "إذا كان الخيار العسكري ضروريا فإننا نستطيع اختراق المجال الجوي الإيراني في أي وقت نشاء."
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش