الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دبلوماسي غربي: الفاتيكان يقف وراء الدعوة.. والفرقاء بدأوا يتلقونها * البطريركية المارونية تجمع القيادات المسيحية لحل أزمة الرئاسة اللبنانية

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
دبلوماسي غربي: الفاتيكان يقف وراء الدعوة.. والفرقاء بدأوا يتلقونها * البطريركية المارونية تجمع القيادات المسيحية لحل أزمة الرئاسة اللبنانية

 

 
بيروت - ا ف ب
أطلقت البطريركية المارونية ، التي ينتمي رئيس البلاد الى رعيتها ، مساعي لتقريب وجهات النظر بين القيادات المسيحية من الموالاة والمعارضة على توافق المسيحيين يسهل توافق اللبنانيين على انتخاب رئيس جديد للبنان.
وقال المطران سمير مظلوم المكلف من البطريرك الماروني نصر الله صفير التحضير للقاء ماروني موسع أمس "في اطار تحرك للبطريركية المارونية دعونا رؤساء الاحزاب المارونية للتشاور معهم بخصوص الاوضاع القائمة والاستحقاق القادم (رئاسة الجمهورية)". واوضح مظلوم ان الاجتماعات التي ستعقد في مقر البطريركية في بكركي (شمال شرق بيروت) "ستتم على دفعتين الاولى الخميس والثانية الجمعة" يلتقي في كل واحد منها "ممثلو المسيحيين في المعارضة والموالاة" بدون ان يحدد مستوى التمثيل. وقال "سنبحث في كيفية التعاون لجمع الكلمة للمساهمة في اخراج البلد من المازق الذي هو فيه". ولم تتضح الاسباب التي دفعت بالبطريركية المارونية الى البدء بجمع ممثلي كل طرف على حدة في خطوة أعربت مصادر الطرفين عن أملها بأن تكون مرحلة تمهيدية للقاء جامع. وتبدأ لقاءات بكركي قبل 12 يوما على موعد إنعقاد جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية في 23 من الشهر الجاري بعد ان أرجئت الاولى بسب عدم اكتمال النصاب. من ناحيته اشار مصدر دبلوماسي غربي الى ان الفاتيكان يقف وراء الدعوة. وقال المصدر طالبا عدم الكشف عن هويته ان السفير البابوي لوجيانو غاتي قام الاسبوع الماضي بزيارة القيادات وابلغها "ان الفاتيكان ينبه الى خطورة الانقسام المسيحي ويرى في لقاءات بكركي مصلحة للبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا". واكد انطوان حداد امين سر حركة التجدد الديموقراطي ان رئيس الحركة نسيب لحود ، احد ابرز مرشحي الاكثرية للرئاسة ، "تلقى الدعوة وسيشارك" عندما يكون اللقاء على مستوى الصف الاول.
وقال "نحن نتجاوب مع كل ما يقوم به البطريرك لانه مفيد وبناء ولان له دور اساسي في تسهيل حصول الانتخاب". واوضح انطوان نصر الله المسؤول الاعلامي للتيار الوطني الحر الذي يتزعمه النائب ميشال عون ، مرشح المعارضة الضمني الوحيد للرئاسة حتى الان ، ان التيار "تلقى الدعوة لكنه لم يتبلغ برنامج عمل".
وقال "نأمل ان يكون هدف اللقاء الخروج من الازمة بكاملها لا الوصول الى حل شكلي". واضاف "سنشارك على امل ان يشكل (اللقاء) خطوة صغيرة على طريق ايجاد حل للمشكلة" لافتا الى ان "اي لقاء بين اللبنانيين مهما كان مستواه افضل من الانقطاع". واعرب عن امله بان يلي الاجتماعات المنفصلة "لقاء مشترك بين اقطاب الموالاة والمعارضة".
من ناحيته اكد انطوان زهرا النائب في البرلمان عن حزب القوات اللبنانية المسيحي ان الحزب الذي يتزعمه سمير جعجع احد قادة قوى 14 اذار "ابدى كل استعداد للتجاوب ،"مضيفا "لا تحفظ لدينا على اية دعوة من بكركي سواء كانت جامعة او على مراحل". ورحب رئيس الجمهورية الاسبق امين الجميل ، احد قادة قوى 14 اذار ، بالدعوة متمنيا "على الجميع تلبيتها وان يحملوا معهم مقترحات وافكار". وركزت أمس الصحف اللبنانية على لقاءات بكركي التي درجت على التشديد على اهمية اجراء الانتخابات في موعدها الدستوري وباكبر قدر ممكن من التوافق داعية الى عدم مقاطعتها. وعنونت "النهار" الموالية "بكركي تطلق مبادرة لاثبات الحضور المسيحي ومنع التهميش" متسائلة عما اذا كانت المرجعية الدينية "ستنجح في الحد من الانقسامات الحادة بين الزعماء الموارنة ودفعهم الى حد ادنى من توافق ماروني يسهل التوافق اللبناني عموما على انتخابات الرئاسية". وتحت عنوان "بكركي تحركت بقوة والسفير البابوي يواكب الجو المسيحي" كتبت "الديار" المعارضة "الصعوبات كبيرة وكثيرة ولكن مجرد الدعوة الى اللقاء هي بمثابة تتويج لاتصالات جرت بصورة سرية واخذت الضوء الاخضر من كافة القيادات اقله للتلاقي والتشاور". وعنونت "السفير" المعارضة "بكركي تستعيد الملف الرئاسي بعد نصائح فاتيكانية".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش