الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرئيس الكوري الجنوبي يرفض دعوة كيم جونغ ايل لتمديد زيارته * قمة الكوريتين لتكريس التقارب بين البلدين

تم نشره في الخميس 4 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
الرئيس الكوري الجنوبي يرفض دعوة كيم جونغ ايل لتمديد زيارته * قمة الكوريتين لتكريس التقارب بين البلدين

 

 
سيول - ا ف ب: كثرت بادرات الانفراج بين الكوريتين في بيونغ يانغ خلال قمة تهدف الى تكريس التقارب بينهما على خلفية التقدم المحرز في الملف النووي الكوري الشمالي.
ووصف الرئيس الكوري الجنوبي روه مو - هيون المحادثات خلال القمة بانها "صريحة وادت الى نتائج جيدة".
وقال الناطق باسمه في تصريح تلفزيوني "نعتبر ان المحادثات كانت كافية وصريحة وادت الى نتائج جيدة" ، مضيفا "الرئيس روه اعرب عن ارتياحه لنتائج القمة. وسنعلن النتائج عل شكل اعلان قبل صباح اليوم الخميس".
وصباح أمس أجرى كيم جونغ ايل ونظيره الكوري الجنوبي روه مو - هيون محادثات وصفت بانها كانت "صريحة" قبل جولة عقدت بعد الظهر على ما قال الرئيس روه.
وفي مؤشر الى اجواء الانفراج المسيطرة اقترح الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل على نظيره الجنوبي تمديد اقامته ليوم واحد. لكن هذا الاخير رفض ذلك وستنتهي القمة وهي الثانية فقط منذ العام 2000 كما كان مقررا صباح اليوم. وسيصدر اعلان ختامي مشترك بهذه المناسبة.
وقد اهدى الرئيس روه الى "الزعيم الغالي" المعروف بشغفه بالسينما حوالى 150 اسطوانة "دي في دي" ولا سيما فيلم "جوينت سكيورتي اريا" وهو فيلم تشويق كوري جنوبي ناجح حول ازمة دبلوماسية بين البلدين.
وتريد الكوريتان تطوير المبادلات والتعاون في المجال الاقتصادي لتعزيز الازدهار والمصالحة على ما قال الرئيس روه.
وتريد كوريا الشمالية خصوصا ان تسرع سيول تطوير مجمع صناعي في مدينة كايسونغ الواقعة عند الحدود بين البلدين والذي تموله كوريا الجنوبية وقال الرئيس الكوري الجنوبي ان "كوريا الجنوبية تعتبر مشروع كايسونغ الصناعي مشروعا ناجحا.
لكن كوريا الشمالية ليست راضية عن السرعة التي يبنى بها المجمع الذي تعرقله العقبات التي يطرحها الملف النووي".
ومساء شارك الرئيس الكوري الجنوبي بحضور كيم جونغ ايل في مهرجان اريرانغ.
وقد تعالت اصوات تطالب روه بعدم حضور هذا العرض الملحمي الذي يتضمن رقصات تمجد النظام الشيوعي ومؤسسه كيم ايل سونغ الذي امر باجتياح الجنوب في 1950.
وافادت مصادر رسمية ان الرجلين قد يصدران في وقت متأخر "اعلان سلام" لكن من غير المرجح الكشف عن اتفاقية سلام رسمية لانها تتطلب موافقة الولايات المتحدة الموقعة على اتفاق الهدنة العام 1953.
وفي صلب المحادثات المساعدة التي تقدم الى نظام بيونغ يانغ الذي يواجه صعوبات منتظمة في توفير كميات كافية من الاغذية الى سكان البلاد البالغ عددهم 23 مليونا.
وفضلا عن مجمع ايسونغ تمول كوريا الجنوبية مشروعا مشتركا اخر في الشمال: مركز جبل كومبانغ السياحي.
ومع ان القمة المكرسة خصوصا للشؤون ذات الاهتمام المشترك ، فان المسألة النووية ستكون حاضرة كذلك.
ويبدو ان ازالة البرامج النووية الكورية الشمالية في الطريق الصحيح خصوصا بعدما وافقت الولايات المتحدة الثلاثاء على اتفاق موقت ابرم الاحد في بكين حول ملف كوريا الشمالية النووي بين الدول الست المشاركة في المفاوضات (الكوريتان والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش