الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفاق جديد لوقف النار برعاية الجهاد ولجان المقاومة * قتيلان 20و جريحا في تجدد الاشتباكات بين شرطة حماس و«عائلة حلس»

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
اتفاق جديد لوقف النار برعاية الجهاد ولجان المقاومة * قتيلان 20و جريحا في تجدد الاشتباكات بين شرطة حماس و«عائلة حلس»

 

 
غزة - الدستور - سمير حمتو ، ووكالات الانباء
افادت مصادر طبية محلية امس ان فلسطينيين اثنين قتلا واصيب عشرون آخرون بجروح في تجدد الاشتباكات المسلحة بين القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية في الحكومة المقالة واحدى العائلات الفلسطينية شرق غزة.
وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة ان الفتى "محمد السوسي (13 عاما) قتل في الاشتباكات الدائرة بين القوة التنفيذية وعائلة حلس".
وكانت مصادر طبية اعلنت ان "محمد حلس قتل في تجدد للاشتباكات بين القوة التنفيذية وعائلة حلس شرق مدينة غزة". وتابعت المصادر نفسها ان "عدد الجرحى ارتفع الى عشرين حتى الآن".
واكدت المصادر ان "سيارات الاسعاف لا تستطيع اخلاء المصابين بسبب كثافة اطلاق النار والحصار المشدد في المنطقة".
وقال ايهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية "منذ مساء الجمعة يصر افراد عائلة حلس على ان يظهروا النية السيئة بعدم تنفيذ الاتفاق حيث قاموا بوضع سواتر رملية وعبوات واسلحة ثقيلة".
وتابع ان "وساطات حاولت اقناعهم بسحب المسلحين وهذه الاسلحة. لكن فجرامس ترصد عدد من هؤلاء المنفلتين بعض افراد كتائب القسام وقاموا باطلاق النار عليهم ما ادى الى اصابة احدهم بجروح متوسطة" الخطورة.
وقال الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي ان مسؤولين في الحركة ولجان المقاومة الشعبية اجتمعوا مع عائلة حلس ووزارة الداخلية من اجل خفض حدة التوتر والمساعي متواصلة منذ ساعات طويلة".
واضاف انه "تم التوصل الى اتفاق وقف اطلاق النار منذ ساعة تقريبا وهناك مساع من اجل سحب المسلحين وازالة الحواجز والسواتر الرملية".
وطالت عمليات إطلاق النار منزل احمد حلس وهو أمين سر اللجنة الحركية العليا لفتح في قطاع غزة واحد اهم قادتها الا انه لم يصب بأي أذى.
من جانبها ، قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنها أجرت لقاءات واتصالات مكثفة مع عدد من قيادات حماس وعائلة حلس في حي الشجاعية لوقف الاشتباكات المندلعة هناك ، حرصا منها على حقن الدم الفلسطيني.
الى ذلك ، اتهمت كتائب شهداء الأقصى - الجناح العسكري لحركة فتح - من وصفتها بمليشيا حماس وتنفيذيتها باحتجاز عدد من قادة وكوادر فتح وكتائب الأقصى ، وارسال رسائل تهديد لبعض قادتها.
وذكرت الكتائب في بيان لها ان من بين المحتجزين خيري أبو الخير "قائد وحدات المرابطين" ، مشيرة الى انه محتجز لليوم الخامس على التوالي في مركز تحقيق المشتل بمدينة غزة. واتهمت الكتائب الشرطة في الحكومة المقالة بتعذيب أبو الخير.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش