الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لقاءات سياسية مكثفة لانهاء الصراع في دارفور * قمة ثلاثية في طرابلس «للتشاور» * ومباحثاث «وحدة» للمتمردين في جوبا

تم نشره في الأربعاء 9 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
لقاءات سياسية مكثفة لانهاء الصراع في دارفور * قمة ثلاثية في طرابلس «للتشاور» * ومباحثاث «وحدة» للمتمردين في جوبا

 

 
عواصم - وكالات الانباء
حظيت الازمة في دارفور موخرا باهتمام سياسي كبير ، ترجم الى عقد قمة ثلاثية للتشاور بمشاركة مصرو تشاد في طرابلس .فيما وافق متمردو دارفور على اجراء محادثات وحدة في جوبا .في وقت اكدت فيه الصين مشاركتها في القوة"المختلطة" لدعم القوات الافريقية في الاقليم . وعقد الرؤساء حسني مبارك وادريس ديبي قمة امس في طرابلس مع القذافي تناولت الازمة في دارفور.
وقال وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم للصحافيين ان "هذه القمة العربية الافريقية (هدفها) التشاور في كافة المجالات الافريقية" وخاصة قضية دارفور.وقال مصدر مصري مسؤول في طرابلس دونما اسهاب ان المحادثات ستواصل المناقشات التي أجراها مبارك مع البشير أمس الاول في القاهرة.
وقال سليمان عواد المتحدث باسم الرئاسة المصرية ان الزعماء الثلاثة سيجرون محادثات بشأن مصالحة شاملة في السودان وحل أزمة دارفور.
واضاف عواد ان "القمة الثلاثية تستهدف تفعيل اتفاق طرابلس حول دارفور (شباط2006) والاتفاق الذي وقعه البشيرمع ديبي في السعودية في 3 ايار".
من ناحية ثانية ، قالت مجموعة من الوسطاء المستقلين ان عددا من قادة المتمردين في دارفوروافقوا مبدئيا على اجراء محادثات في جوبا لتوحيد مواقفهم قبل محادثات سلام محتملة مع الحكومة.
وتزايدت مساعي توحيد مواقف الجماعات المتمردة العديدة في دارفور ولكن الانقسامات بين تلك الجماعات أعاقت احتمالات محادثات الوحدة.وقامت حكومة جنوب السودان المتمتع بحكم شبه ذاتي بأحدث مبادرة والتي قالت ان من الممكن عقد مؤتمرلوحدة المتمردين بحلول تموز في الجنوب.وقالت مجموعة أخرى هي لجنة جمع الصف الوطني المكونة من ساسة كبار سابقين في الخرطوم انها تنسق مع حكومة السودان وتجري الاتصالات مع قادة المتمردين للتأكد من حضورهم للاجتماع المقترح.وقال عثمان عبد الله وهو وزير دفاع سابق والمتحدث باسم اللجنة "حتى الان تحدثنا مع سبع من القيادات الميدانية داخل السودان وهم من حيث المبدأ لا مانع لديهم من حضور المفاوضات." وأضاف أن المتمردين يفضلون اجراء المحادثات في جوبا لانهم يخشون اعتقال الحكومة لهم اذا أجريت المحادثات في الخرطوم.الى ذلك ، أكدت الصين انها سترسل وحدة مهندسين في اطار القوة"المختلطة" للامم المتحدة من المزمع نشرها لدعم قوة الافريقية.
وكانت وزارة الخارجية الامريكية قد قالت أمس الاثنين ان الصين سترسل مئات المهندسين الى السودان في اطار قوة "مختلطة" لمحاولة وقف العنف في دارفور .
وأكدت جيانج يو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ارسال مهندسين للسودان لكنها لم تذكر أي تفاصيل محددة بشأن الاعداد أو تاريخ النشر.
وقال مسؤول امريكي تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه ان الوحدة الصينية ستتألف من حوالي 300 فرد.واتهمت منظمة العفو الدولية روسيا والصين بانتهاك حظر الاسلحة المفروض على السودان وقالت ان هذه الاسلحة تستخدم "في انتهاك خطير" للقانون الدولي.وعبرت المنظمة عن "استيائها العميق" لتدفق الاسلحة الذي تسمح به روسيا والصين الى الصين.
ونفت الصين هذه الاتهامات مؤكدة ان "لا اساس لها".وقالت متحدثة باسم الخارجية ان "الحكومة الصينية تتخذ موقفا صارما ومسؤولا في مجال صادرات الاسلحة".كما نفت ايضا وزارة الخارجية الروسية الاتهامات ، وقالت "لا تصل اي من اسلحتنا الى دارفور. نحن نلتزم دون تهاون ببنود قرار الامم المتحدة الذي يحظر وصول الاسلحة الى دارفور."
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش