الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عائلة العبسي تحتسبه «شهيدا» * الجيش اللبناني يواصل مطاردة المسلحين الفارين

تم نشره في الثلاثاء 4 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
عائلة العبسي تحتسبه «شهيدا» * الجيش اللبناني يواصل مطاردة المسلحين الفارين

 

 
* العماد سليمان: سحقنا «فتح الاسلام» ولبنان لا يزال مهددا



عواصم - وكالات الانباء
واصل الجيش اللبناني امس مطاردة مسلحي فتح الاسلام بعد نجاح عدد محدود في الفرار من مخيم نهرالبارد ، مقرا بسقوط 163 جنديا في المعارك .وفيما تأكد مقتل شاكر العبسي بعد تعرف زوجته على جثته ، طالبت عائلته التي احتسبته شهيدا بتسلم الجثمان لدفنه في الاردن. وحلقت المروحيات العسكرية فوق المزارع الواقعة بضواحي المخيم وشوهدت قوات الجيش وهي تقوم بدوريات حول بساتين الليمون قرب المخيم بحثا عن الفارين.كما طوق الجيش محيط بلدة المنية وقرية بحنين وحول السير عن الطريق السريع المؤدي الى سوريا. ووفقا لمصادر في الجيش اللبناني فقد تم اعتقال ثلاثة مسلحين حيث كانوا مختبئين في احد هذه البساتين.كما قتل الجيش امس اربعة اسلاميين هاجموا احدى دورياته في الجزء الشمالي الشرقي للمخيم واصابوا اثنين من افرادها بجروح.كماعثر قرويون على جثتين في حقل يقع شمال شرق المخيم وسلموهما الى الجيش. وروى جندي شارك في القتال صعوبة المعارك التي خاضها مع مسلحين "غير مرئيين".وقال الجندي طالبا عدم الكشف عن هويته "كانوا يختبئون خلف فتحات حفروها بانفسهم في الجدران. يطلقون النار ويقتلون احدنا قبل ان نتمكن من رصد وجودهم". واكد متحدث عسكري ان حصيلة خسائر الجيش اللبناني في معارك "البارد" بلغت 163 قتيلا واشار المصدر الى ان ما بين 400 500و عسكري مصابون بجروح والعديد منهم باتوا معوقين.
و قال قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان ان الجيش اللبناني هزم مسلحي فتح الاسلام ليحمي لبنان من عنف يماثل المشهد العراقي لكنه حذر من استمرار تهديد جماعة مشابهة.
وقال سليمان لجريدة السفير "لو تصورنا ماذا كان يمكن لهذه المجموعة الارهابية ان تفعل لو مضت في مخططها لرأينا المشهد العراقي يصيب لبنان." وقال الداعية الاسلامي فتحي يكن ان لبنان لا يزال يواجه تهديدات من مجموعات اسلامية مشابهة حتى ولو ان"ملف فتح الاسلام اغلق." وقال يكن"الذي حدث يمكن ان يكون اغلاقا لملف فتح الاسلام ولكن لا يمكننا اعتبار ذلك انه اغلاق لملف حركات اخرى او تنظيم القاعدة او جند الشام او عصبة الانصار او غيرها في لبنان."ورحبت الصحف اللبنانية بانتصار الجيش ورات فيه عاملا مساعدا على تحقيق الوحدة الوطنية رغم الازمة السياسية المستعصية والتي تتفاقم مع اقتراب انتخابات رئاسة الجمهورية.
من ناحية ثانية ، افاد مصدر عسكري لبناني ان زوجة زعيم جماعة فتح الاسلام شاكر العبسي تعرفت على جثته في مشرحة طرابلس ، كما تعرفت على جثة المتحدث باسم فتح الاسلام ابو سليم طه. وكان مصدر عسكري افاد ان ابو سليم طه قتل صباح امس فيما كان مختبئا قرب المدخل الشمالي للمخيم. واعلنت السلطات اللبنانية انها ستؤكد رسميا هوية العبسي وطه عندما تكتمل فحوصات الحمض الريبي النووي.
في عمان ، قال شقيق زعيم فتح الاسلام شاكر العبسي ، انه يحتسب شقيقه "شهيدا" وطالب السلطات اللبنانية بتسليمه جثته.واضاف عبد الرزاق العبسي ان "شاكر نال ما كان يصبو اليه ونحن نحتسبه عند الله شهيدا".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش