الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فوز كبير لمنتخبنا الوطني على بنجلادش

تم نشره في الجمعة 25 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 عمان – الدستور – خالد حسنين       

أمطر منتخب النشامى شباك نظيره منتخب بنغلاديش بثمانية أهداف دون رد، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس على ستاد عمان الدولي، ضمن الجولة التاسعة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية المزدوجة، المؤهلة إلى كأس العالم 2018 في روسيا وكأس آسيا 2019 في الإمارات.

وحظيت المباراة بمتابعة الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، الذي حرص بعد انتهاء المباراة على النزول إلى أرضية الملعب، وصافح اللاعبين والجهازين الفني والإداري مباركاً لهم الانتصار الكبير.

وتعكس النتيجة واقع المجريات التي استسلمت للأفضلية الأردنية، حيث بسط لاعبونا أفضليتهم فوق أرضية الميدان.

ورفعت النتيجة رصيد المنتخب إلى (16) نقطة في المركز الثاني خلف أستراليا، في الوقت الذي بقي في منتخبه بنغلاديش في المركز الأخير بنقطة وحيدة.

 

الأميرعلي يهنىء النشامى

    هنا سمو الامير علي بن الحسين نشامى المنتخب بالاداء والنتيجة التي حققوها امام منتخب بنغلادش وذلك حينما حرص سموه على لقاء اللاعبين لحظة نهاية المباراة التي اقيمت امس على ستاد عمان.

واستمع سموه من المدير الفني هاري رينداب عن رؤيته لاداء اللاعبين ومستواهم الفني والمهاري والبدني حيث اشاد هاري بما قدمه النشامى وحسب تنفيذهم لما طلبه منهم خلال التدريبات والمحاضرات التي سبقت موعد المباراة.

واعلن سموه للنشامى انه سيكون معهم في استراليا حيث المهمة الوطنية الاهم في مسيرتهم بالتصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 ونهائيات كأس اسيا 2019 وطالب اللاعبين بمزيد من الراحة  قبل ان يهموا الى استراليا حيث تنتظرهم رحلة طويلة وشاقة تتطلب مزيدا من التركيز.



 المباراة في سطور

 -          - النتيجة: فوز منتخب النشامى على منتخب بنغلاديش بثمانية أهداف نظيفة  تناوب على تسجيلها حمزة الدردور د.(6و23و40) وعبدالله ذيب من ركلة جزاء د.(29) ويوسف الرواشدة د.(31) وبهاء فيصل د.(63) ويوسف النبر د.(81) وأحمد سمير من ركلة جزاء د.(90+3).

-          - الحكام: طاقم حكام من سنغافورة بقيادة محمد بن جهاري، تزو لنج لي، كيات روني كوه، والحكم الرابع فرهاد بن محمد.

-          - مثل الأردن: معتز ياسين، أنس بني ياسين، محمد الباشا، إحسان حداد، أحمد الياس، رجائي عايد، عبدالله ذيب (يوسف النبر)، يوسف الرواشدة، أحمد سمير، ياسين البخيت (بهاء فيصل) وحمزة الدردور (أحمد الرياحي).

-  مثل بنغلاديش: أشرفول إسلام، نسيرول إسلام (موسك زوني)، ليزول كريم، ريحان حسن، أريفول إسلام، محمد رحمان (فزالي ربي)، جمال فويان، شاكل أحمد، شهيدول علام، جيويل رانا (توبو برمان) ومحمد زيبان.

 

 غلة تهديفية

 انتهج منتخبنا أسلوباً ضاغطاً منذ البداية، بهدف هز الشباك وإراحة الأعصاب مبكراً، فحاول التنويع في خياراته الهجومية لكسر التكتل الدفاعي للاعبي بنغلاديش، حتى تحقق ذلك في د.(6) حينما تسلم حمزة الدردور تمريرة بينية نموذجية من عبدالله ذيب ضرب بها مصيدة التسلل وواجه الحارس أشرفول ووضع الكرة أرضية زاحفة على يمينه.

أبقى منتخبنا على حضوره الهجومي بعد ذلك، وكان محمد الباشا قريباً من الهدف الثاني بتسديدة قوية ارتدت من الحارس أشرفول.

عمل لاعبونا على تهدئة إيقاع اللعب في الدقائق المتبقية، لامتصاص بعض الحماس الذي ظهر على لاعبي منتخب بنغلاديش، لكن ذلك لم يدم طويلاً، لأن نجومنا سرعان ما استعادوا حضورهم الهجومي المميز، وسدد أحمد سمير كرة قوية أبعدها الحارس.

إزاء ذلك الضغط الأردني كان لا بد للهدف الثاني أن يتحقق، وبقدم نفس اللاعب الدردور الذي استثمر عرضية يوسف الرواشدة من الجهة اليمنى ووضعها في المرمى د.(23).

الضغط الأردني تواصل بعد ذلك مع بعض التعديلات على مراكز اللاعبين، أبرزها تبادل المواقع بين يوسف الرواشدة وياسين البخيت، وهذا الأخير توغل من الجهة اليمنى ليتعرض للإعثار داخل المنطقة، فاحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها عبدالله ذيب ووضعها بنجاح على يمين الحارس هدفاً ثالثاُ د.(29).

ولم تمض دقيقتان، حتى عزز الرواشدة التقدم بالهدف الرابع، بتسديدة أرضية زاحفة من مشارف المنطقة عانقت الشباك.

وارتفعت الحالة المعنوية للاعبينا بصورة ملحوظة في الوقت المتبقي، وقام البخيت بمجهود فردي عكس على إثره الكرة أمام المرمى لكنها لم تجد المتابعة، ثم سدد البخيت نفسه كرة ارتدت من الحارس أمام المتأهب الدردور الذي أعادها نحو الشباك هدفاً خامساً د.(40).

  تعزيز

 استهل منتخبنا الشوط الثاني برأسية محمد الباشا التي سيطر عليها الحارس البنغالي على دفعتين.

هدأ إيقاع اللعب  تدريجياً بعد ذلك، والأمر المزعج كان خروج المتألق ياسين البخيت للإصابة.

الهدوء ظل سائداً وصولاً إلى الدقيقة (63)، بعد أن تسلم بهاء فيصل –بديل البخيت- تمريرة داخل المنطقة فواجه الحارس ووضع الكرة في سقف المرمى معلناً تقدم النشامى بالهدف السادس.

أجرى منتخبنا تبديلاً بعد ذلك بخروج الدردور ودخول أحمد الرياحي الذي خاض مباراته الدولية الأولى.

وعاد الهدوء بعد ذلك إلى المجريات، حيث عمل منتخبنا على تقنين مجهوده بعد ضمانه للفوز الكبير، وتحسباً لأي احتكاك قد يُفقده أياً من عناصره المهمة، لكن ذلك لم يمنعه من إضافة الهدف السابع بعدما مرّر يوسف الرواشدة كرة إلى يوسف النبر الذي تجاوز الحارس ووضعها خلفية بـ»الكعب» بطريقة جميلة داخل الشباك د.(81).

الدقائق التالية مضت دون جديد يذكر حتى الوقت المحتسب بدل ضائع، بعد أن احتسب الحكم ركلة جزاء نتيجة تعرض النبر للعرقلة، فسدد أحمد سمير الركلة بنجاح على يمين الحارس د.(90+3)، لتنتهي المباراة بثمانية أهداف مستحقة.

 

ريدناب: سعيد بالاداء قبل النتيجة

أعرب  الإنجليزي هاري ريدناب المدير الفني لمنتخبنا الوطني عن سعادته بالفوز الكبير الذي تحقق  على بنجلادش .

وقال ريدناب في حديثه بالمؤتمر الصحفي عقب نهاية المباراة :» سعيد بالاداء قبل النتيجة، نمتلك لاعبين مميزين وطبقوا واجباتهم كما طلب منهم بالتدريبات».

وأضاف:» الكرة الاردنية تمتلك لاعبين جيدين سيكون لهم مستقبل مشرق في المرحلة المقبلة.

وأكد ريدناب بأن منتخب النشامى سيظهر امام استراليا بأسلوب يختلف كليا عن الذي ظهر فيها امام بنجلادش.

وكشف ريدناب عن ان اصابة ياسين البخيت طفيفة ولا تدعو للقلق.

من جهته اكد المديرالفني لبنجلادش جونزالو بأن منتخب الاردن قوي ويمتلك لاعبين مميزين.

وأكد بأنه لم يتوقع الخسارة بهذه النتيجة، لافتا بأن منتخب الاردن قادر ان يحقق هدفه امام استراليا.



 المنتخب إلى أستراليا

وفور انتهاء المباراة أمس، حزم المنتخب أمتعته وتوجه فجراً إلى سيدني لمواجهة نظيره الأسترالي صباح الثلاثاء في لقاء الحسم ضمن الجزلة العاشرة/ الأخيرة.

 

 أستراليا تكتسح طاجيكستان

 حقق منتخب أستراليا فوزاً كاسحاً على ضيفه منتخب طاجيكستان بنتيجة وصلت إلى (7-0)، ضمن نفس المجموعة.

وعزز الأستراليون موقعهم في الصدارة بـ(18) نقطة، في حين بقي الخاسر بـ(5) نقاط.

 غياب عبد الفتاح



تأكد رسميا غياب اللاعب حسن عبد الفتاح عن المنتخب الوطني في مباراته القادمة أمام استراليا .

ولن يتمكن عبد الفتاح من مرافقة وفد المنتخب الوطني الذي يتوجه مساء اليوم الخميس الى سيدني، وذلك بعدما خضع لتشخيص سريري من قبل طبيب المنتخب عبد الرحيم العبابنة الذي اعلن للموقع الرسمي للاتحاد الاردني ان التشخيص كشف معاناة اللاعب من شد قوي بالعضلة الخلفية من الفخذ الأيسر بالإضافة إلى تمزق في غشاء العضلة نفسها، ما يستدعي خضوعه للراحة والعلاج لفترة تتراوح ما بين اسبوعين الى ثلاثة اسابيع.

والتقى الكابتن هاري ريدناب المدير الفني للمنتخب الوطني بحسن عبد الفتاح واطلع على التقرير الطبي الذي تبينت من خلاله كافة تفاصيل وضع اللاعب الصحي، وعدم قدرة المنتخب للاستعانة بخدماته امام استراليا، ليقرر المدير الفني على ضوء ذلك السماح للاعب بعدم مرافقة المنتخب الوطني ليتسنى له العلاج والتأهيل برفقة ناديه الخريطيات القطري.

وفي السياق ذاته، اكد الدكتور العبابنة وجود مؤشرات ايجابية على الحالة الصحية للاعب محمد الضميري من خلال التحسن الملحوظ الذي طرأ عليه منذ خضوعه برفقة الجهاز الطبي للمنتخب الوطني، ببرنامج علاجي وتأهيلي مكثف.

واشار العبابنة ان هناك بوادر ايجابية وفرصة كبيرة لامكانية ان يدخل الضميري بحسابات الجهاز الفني في المباراة القادمة مع استراليا، واكد ان اللاعب سيواصل خضوعه لبرنامج تأهيلي مكثف يساهم في تجهيزه بدنيا لان يكون لائقا للمشاركة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش