الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السلطة وفصائل المقاومة تدين التصعيد الإسرائيلي في غزة

تم نشره في الجمعة 28 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
السلطة وفصائل المقاومة تدين التصعيد الإسرائيلي في غزة

 

 
رام الله ، غزة - الدستور ، ووكالات الانباء
أدانت السلطة وفصائل المقاومة الفلسطينية امس التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة الذي خلف 12شهيدا وعشرات الجرحى خلال 24 ساعة فقط.
وأدان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة "الجرائم الاسرائيلية المتواصلة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة" واصفا عمليات القصف والاغتيال والقتل المستهدف والعشوائي بأنها "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".
وقال المتحدث "لقد تجاوزت حكومة الاحتلال بجرائمها المتواصلة جميع الخطوط الحمراء ، وأمعنت في ارتكاب جرائمها ، وتغولت في دماء أبناء شعبنا ، بما يقطع الشك بأعظم يقين أن جميع الأراضي الفلسطينية ، يستوي في ذلك الضفة الغربية بقطاع غزة "كياناً معادياً" فآلة القتل الاسرائيلية لم تفرق بين نابلس ومخيم العين في الضفة ، وبيت حانون ورفح في القطاع".
وأشار إلى أن التصعيد الإسرائيلي يأتي في وقت تنعقد فيه دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة ويجري بحث توفير شروط نجاح اللقاء الدولي للسلام في الشرق الأوسط "الأمر الذي يثير شتى أنواع الشكوك فيما إذا كانت إسرائيل التي تنفذ الجرائم على الأرض ، راغبة حقاً في انعقاد هذا المؤتمر أصلاً ، ناهيك عن رغبتها في التوصل لأي اتفاق سلام جدي".
من ناحيتها ، وصفت حركة فتح العمليات الإسرائيلية بأنها "مجازر" ضد الشعب الفلسطيني.
وأكدت الحركة في بيان أن "الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني تستوجب وقفة دولية جادة لردع الاحتلال ومخططاته العدوانية بحق شعبنا الفلسطيني".
من جانبه ، أدان إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المقال استشهاد 12 فلسطينيا في سلسلة هجمات نفذها الجيش الإسرائيلي منذ الاربعاء بأنحاء متفرقة من قطاع غزة.
لكن هنية أكد استعداد الشعب الفلسطيني وفصائله المسلحة لمجابهة التصعيد الإسرائيلي.
كما طالب هنية في تصريحات صحفية الدول العربية بمقاطعة مؤتمر الخريف للسلام والمزمع عقده في شهر تشرين الثاني المقبل في الولايات المتحدة.
بدوره ، قال الشيخ نافذ عزام القيادي في حركة الجهاد الإسلامي ، أن التصعيد الإسرائيلي الواضح والمستمر على قطاع غزة يأتي في سياق الحرب المستمرة التي تشنها دولة الاحتلال على شعبنا الفلسطيني في محاولة للتأثير على إرادة الصمود والمقاومة لدي شعبنا المرابط الذي انحاز لخيار المقاومة والتحرير .
وطالب الشيخ عزام في تصريح صحفي تلقت الدستور نسخة منه ، بوقف اللقاءات المتواصلة مع العدو الصهيوني في ظل حالة القتل والتصعيد المستمر ضد أبناء شعبنا ، موضحاً بان تلك اللقاءات غير المجدية لن تعيد الحقوق.
من جانبه ، قال حاتم عبدالقادر القيادي في حركة فتح من القدس"نحن أمام مجازر جديدة ترتكب ضد الشعب الفلسطيني.. هذا يؤكد هشاشة ما تدعيه إسرائيل من حرصها على إقامة تسوية".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش