الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عقب غارات جوية وتوغل بري في بيت حانون اوقع 12 شهيدا وعشرات الجرحى * القوات الاسرائيلية تنسحب من غزة وحماس تتوعد بالانتقام * الاحتلال يعلن حالة التأهب القصوى في قواعده المجاورة للقطاع

تم نشره في الجمعة 28 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
عقب غارات جوية وتوغل بري في بيت حانون اوقع 12 شهيدا وعشرات الجرحى * القوات الاسرائيلية تنسحب من غزة وحماس تتوعد بالانتقام * الاحتلال يعلن حالة التأهب القصوى في قواعده المجاورة للقطاع

 

 
غزة ، القدس المحتلة - وكالات الانباء
استشهد مقاومان من عناصر حركة حماس امس في غارة جوية اسرائيلية على شمال قطاع غزة ، كما استشهد أحد عناصر سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي متأثرا بجراح اصيب بها الاربعاء ما يرفع الى 12 عدد الضحايا الفلسطينيين في الساعات ال24 الاخيرة .
وقال الجيش الاسرائيلي انه "استهدف خلية في شمال قطاع غزة مسؤولة عن اطلاق صواريخ كانت تستعد لمهاجمة اسرائيل" ، موضحا ان الخلية "اصيبت". وفي بيان لها ، قالت كتائب القسام "استشهد القساميان راجي حمدان ومحمد ابو ركبة بصاروخ بعد خوضهما اشتباكا مع قوة خاصة اسرائيلية" في بيت حانون في شمال قطاع غزة.
واكد مصدر طبي ان "الشهيدين توفيا متاثرين بجراحهما بعد حوالى ساعتين من اصابتهما فجرا في الغارة الاسرائيلية التي استهدفت مجموعة مقاومين في البلدة".
واتت الغارة غداة سقوط تسعة فلسطينيين في عمليتين اسرائيليتين في قطاع غزة.
وبين الشهداء خمسة عناصر من جيش الاسلام الذي يؤكد ارتباطه بتنظيم القاعدة والذي استهدفته القوات الاسرائيلية للمرة الاولى بعدما اغارت على شاحنة صغيرة كان عناصره فيها في مدينة غزة.
من جهة ثانية ، افاد شهود عيان ان الدبابات والاليات العسكرية الاسرائيلية تراجعت فجر امس الى المنطقة الحدودية بعدما توغلت لاكثر من كيلومترين بعد ظهر الاربعاء في بلدة بيت حانون.
وتوعدت حركة حماس التي سيطرت على غزة بعد هزيمة القوات الموالية للرئيس الفلسطيني محمود عباس في حزيران بالانتقام. وقالت ان اسرائيل ستدفع ثمنا فادحا لهذا الهجوم.
وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري ان فصائل المقاومة مستعدة لاجبار "العدو الصهيوني" على دفع ثمن باهظ اذا واصل عدوانه وان جميع الخيارات ستبقى مفتوحة من اجل الدفاع عن الشعب الفلسطيني.
واصيب 21 فلسطينيا على الاقل في بعض الاشتباكات التي وصفت بأنها من اعنف قتال منذ ان سيطرت حماس على غزة..
وقالت مصادر فلسطينية إن ظلاما دامسا ساد مناطق واسعة شمال قطاع غزة ليلة الأربعاء ـ الخميس جراء إصابة محول الكهرباء الواقع بالقرب من معبر بيت حانون بقذيفة أطلقها الجيش الإسرائيلي تجاهه.
وأوضحت المصادر أن المحول أصيب بأضرار جسيمة.
كما لحق دمار كبير في ثلاثة منازل في البلدة حيث سقطت قذيفة دبابة في احدى هذه المنازل ، بينما اسفر التجريف عن ضرر كبير في منزلين اخرين وفقا لشهود العيان.
كما جرفت الجرافات العسكرية عشرات الدونمات من الاراضي الفلسطينية المزروعة شرق البلدة وسط اطلاق النار من المروحيات التي كانت تغطي عملية التوغل.
وشارك الاف الفلسطينيين في تشييع الشهداء في غزة وبيت حانون ، وتوعد المشيعون الغاضبون الذي جابوا الشوارع الرئيسية "بالثار" للقتلى. ورددوا هتافات تدعو الى مواصلة العمليات "الاستشهادية".
وواكب مسيرات التشييع أعدادا كبيرة من المسلحين تخللها عرض عسكري لسرايا القدس في بيت حانون وسط هتافات منددة بـ"عدوان الاحتلال وجرائمه ومطالبة بالانتقام لدماء الشهداء".
وأعلن الجيش الإسرائيلي ليلة الأربعاء ـ الخميس حالة التأهب القصوى في قواعده العسكرية والمستوطنات المجاورة لقطاع غزة.
وذكر موقع "يشع نيوز" الإسرائيلي أن الجيش طلب من سكان المستوطنات البقاء في الملاجئ خشية أن تقوم الفصائل الفلسطينية بعمليات "هجومية محتملة" ردا على عمليات الاغتيال التي شنها الجيش في غزة.
وناشدت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة المجتمع الدولي ولجان حقوق الإنسان التدخل لوقف تلك الهجمات ، ومنع استخدام الأسلحة المحرمة دوليا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش