الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر: حكم قضائي ينهي مشاكل الآلاف من أبناء الأقباط اعتنق اباؤهم الاسلام

تم نشره في الجمعة 1 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
مصر: حكم قضائي ينهي مشاكل الآلاف من أبناء الأقباط اعتنق اباؤهم الاسلام

 

 
القاهرة - الدستور
أصدرت محكمة القضاء الإداري امس حكماً تاريخياً ينهي مشاكل الآلاف من أبناء الأقباط الذين أشهر آباؤهم إسلامهم فأصبحوا بالتبعيه حاملين لديانة والديهم. ويقضي الحكم الجديد ببطلان الحكم السابق والذي أثار جدلاً واسعاً وغضباً في صفوف الشارع المسيحي ورموز الكنيسة المصرية. وقد أقر الحكم الصادر أمس بعدم دستورية أن يحمل الابن بالتبعية ديانة والده المتحول عن المسيحية حتى ولو كان قاصرا.
و قام برفع الدعوى الدكتور نجيب جبرائيل مستشار البابا شنوده للشؤون القانونية. وأكد في تصريحات خاصة لـ"الدستور" أن حكم القضاء الإداري يعيد الأمور لنصابها ويصحح وصفا خاطئا ساهم بنسبة كبيرة في تردي العلاقه بين مسلمي مصر وأقباطها.
وذكر جبرائيل إن حالة من اليأس والشكوك كانت قد خيمت على العلاقة بين الكنيسة وأتباعها من ناحية وبين الحكومة المصرية من ناحية أخرى وذلك بعد أن تسبب حكم سابق عن نفس المحكمة في منع مختلف الأبناء الذين تحول آباؤهم عن النصرانية من إستخراج أي مستند رسمي يفيد بأنهم يدينون بالمسيحية.
وأشار الأنبا مرقص أسقف كنيسة شبرا الخيمة في تصريحات لـ"الدستور" إنه يأمل في أن يتعامل النظام المصري بنفس الأفق الرحب مع مختلف القضايا والمشاكل التاريخية التي يعاني منها الأقباط.
كما دعا مرقص الرئيس مبارك لإصدار أوامره بتفعيل قانون بناء دور العبادة الموحد وذلك كي يبدد ما تبقى من احتقانات في قلوب الأقباط.
وأشار المفكر القبطي البارز د. كمال زاخر إلى أن الحكم الصادر امس يبدد بعض أحزان المسيحيين لكنه لا ينهي معاناتهم. وقال أنه يأمل أن تحل جميع المشاكل في أقرب فرصة وذلك كي تعود العلاقة بين عنصري الأمة في زمن وجيز لنفس ما كانت عليه في السابق. وفي تصريح مقتضب لـ"الدستور" اعرب البابا شنودة بطريرك الأقباط عن الشكر مشددا على أهمية إنشاء لجنة قومية عليا للنظر في الخلافات التي تقع بين المواطنين على خلفية صراعات وشؤون طائفية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش