الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

امين عام «الاطلسي» يدعو تركيا للتحلي بـ «أقصى درجات ضبط النفس» * اردوغان يعارض توغل الجيش في العراق ضد «العمال الكردستاني»

تم نشره في الأربعاء 13 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
امين عام «الاطلسي» يدعو تركيا للتحلي بـ «أقصى درجات ضبط النفس» * اردوغان يعارض توغل الجيش في العراق ضد «العمال الكردستاني»

 

 
انقرة - ا ف ب
أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أمس أنه لن يرضخ لدعوات الجيش للقيام بعملية توغل في العراق لضرب قواعد المتمردين الاكراد من حزب العمال الكردستاني ، مفضلا الحوار على ذلك. ونقلت وكالة انباء الاناضول عن اردوغان قوله لمجموعة من الصحفيين "هل انتهت المعركة داخل البلاد لنهتم الان بالعراق؟ هل تم القضاء على الارهابيين ال5000 في جبال تركيا لنتولى امر ال500 الاخرين اللاجئين في العراق؟".
وكان اردوغان يتحدث قبل ساعات من اجتماع للقادة السياسيين والعسكريين الاتراك حول التدابير الواجب اتخاذها ضد الانفصاليين الاكراد الذي كثفوا هجماتهم في تركيا. وقال رئيس الوزراء انه كشف هذه الارقام على سبيل "المثال".
وبحسب مصادر عسكرية قد يكون حوالى 3800 متمرد لجأوا الى العراق وحوالى الفين الى الجبال التركية. واعتبر اردوغان ان عملية عسكرية تركية في العراق "اخر ما يجب التفكير والقيام به" ، مشيرا الى انه يجب اولا اللجوء الى الحوار. لكنه لم يغلق الباب تماما امام تدخل عسكري تركي.
وقال "اذا تبين ان هذا الامر ضروري فلن يتم كشفه على الملأ" ، داعيا في المقابل الصحافة التي افردت صفحاتها منذ ايام لهذا الموضوع بتحمل مسؤولياتها. ولم يستبعد ان يقوم نظيره العراقي نوري المالكي بزيارة تركيا قريبا لدراسة الوضع.
وتدرس تركيا منذ اسابيع احتمال تنفيذ عملية عسكرية عبر الحدود كما حصل في التسعينات في شمال العراق للقضاء على معسكرات حزب العمال الكردستاني.
وحمل حزب العمال الكردستاني الجيش التركي مسؤولية ارتفاع وتيرة اعمال العنف واعلن انه سيوقف نشاطاته في حال قام الجيش بالمثل. وذكرت وكالة انباء "فرات" المؤيدة للاكراد ان الحزب قال في بيان "حصل تصاعد ملحوظ في عمليات الجيش على الرغم من سريان وقف اطلاق النار الذي اعلناه من جانب واحد في الاول من تشرين الاول "2006. واكد البيان ان الهجمات تعود "للدفاع عن النفس وحق قواتنا في الرد على خسائرها". من جهته دعا الامين العام لحلف شمال الاطلسي أمس تركيا العضو في الحلف ، الى التحلي بـ"اقصى درجات ضبط النفس".
وقال ياب دي هوب شيفر للصحفيين في ختام لقائه مع وزير الخارجية التركي عبدالله غول ان "الحلف الاطلسي متضامن بالكامل" مع تركيا ، وآمل ان يتم ايجاد حل مع التحلي باقصى درجات ضبط النفس". واستبعد دي هوب شيفر اي دور للحلف في العراق ضد الحزب.
واستنكر كذلك اعتداءات المتمردين "التي يرفضها حلفاء الحلف الاطلسي كما ارفضها انا شخصيا باشد العبارات". من جهة اخرى ، تطرق دي هوب شيفر وغول الى مخاوف انقرة من التعاون المتزايد للحلف الاطلسي مع الاتحاد الاوروبي الذي ليست عضوا فيه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش