الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قادة العراق يحذرون من الفتنة والسيستاني يدعو للتهدئة والصدر يعلن الحداد 3 أيام * تفجير مئذنتي المرقدين في سامراء يهدد بتداعيات خطيرة * بغداد تحت حظر التجول الى اشعار آخر والجيش الأميركي في حالة تأهب

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
قادة العراق يحذرون من الفتنة والسيستاني يدعو للتهدئة والصدر يعلن الحداد 3 أيام * تفجير مئذنتي المرقدين في سامراء يهدد بتداعيات خطيرة * بغداد تحت حظر التجول الى اشعار آخر والجيش الأميركي في حالة تأهب

 

 
بغداد - وكالات
افاد شهود ان مئذنتي مرقد الامامين العسكريين في سامراء احد ابرز المراقد الشيعية ، انهارتا صباح امس اثر وقوع انفجارين ، مما اثار مخاوف من اندلاع موجة عنف طائفية جديدة مشابهة لتداعيات تفجير القبة الذهبية للمرقد قبل 16 شهرا تقريبا ، والتي اودت بالالاف من العراقيين.
وفرضت الحكومة العراقية حظرا شاملا للتجول في بغداد من الساعة الثالثة بعد الظهر 1100" بتوقيت جرينتش" وحتى اشعار اخر ، في حين قال الجيش الامريكي امس ان الهجوم الجديد على مزار شيعي بسامراء من شأنه اثارة موجة أخرى من أعمال العنف الطائفية في العراق وأعلن أنه سيبقي الوضع قيد المراقبة الدقيقة.
وقال المتحدث الليفتنانت كولونيل كريستوفر جارفر "استنادا الى نتائج هجوم العام الماضي.. نحن نراقب الوضع عن كثب"مشيرا الى أن الجيش الامريكي لم يجر بعد تقييما مستقلا للحادث.
وقال مراسل وكالة فرانس برس الموجود في المكان "سمع دوي انفجارين بفارق زمني بسيط حوالى الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (05,00 تغ) اسفرا عن انهيار منارتي مرقد الامامين الحسن العسكري وعلي الهادي في سامراء (125 كلم شمال بغداد)". واضاف ان قوات الشرطة والجيش والقوات الاميركية منتشرة بكثافة في المكان واغلقت الطرق المؤدية الى المرقد.
واعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي امس تشكيل لجان للتحقيق مع قوة الحماية المسؤولية عن ضمان امن مرقد الامامين العسكريين في سامراء .وقال المالكي في خطاب بثه التلفزيون "تشكلت لجان تحقيقية وسيتم التحقيق مع من كان موجودا من قوات الامن في وقت التفجير" الذي ادى الى تدمير مئذنتي المرقد. واعتبر ان "الجريمة نفذت بعد نجاح خطة فرض القانون".
وقال المالكي "اطلب من الاخوة جميعا ان لا يكون رد فعلهم بالاتجاه السلبي مما يزيد من طابع الفتنة انما اذا كان لدينا رد فعل فلا بد ان يكون ضد الذين يقفون مع الصداميين والارهابيين وتنظيمات القاعدة".
من جهته ، ندد الرئيس جلال طالباني بالتفجير "الاجرامي" داعيا الى "الهدوء وضبط لنفس واحباط النوايا الآثمة للمجرمين".واتهم "قوى الارهاب والفتنة والشر" باستهداف المرقد مؤكدا "اننا ندين بشدة هذه الجريمة النكراء". في حين قال نائب الرئيس طارق الهاشمي الامين العام للحزب الاسلامي العراقي ان "الفئة الضالة المجرمة تعاود الكرة مرة اخرى في محاولة يائسة لضرب لحمة الشعب واعادة الاحداث السوداء التي شهدها العراق ابان حادث التفجير الاجرامي الاول".واضاف "نجدد ادانتنا الشديدة لهذا العمل الارهابي الجبان وندعو أبناء شعبنا الى التزام الهدوء ووحدة الصف وضبط النفس لتفويت الفرصة على الاعداء".
وفي النجف ، اعلن مصدر في مكتب المرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني ان المرجع "يدين بشدة الاعتداء الاثم ويدعو الى التهدئة وعدم الانجرار الى فتنة" وحض "المؤمنين" على "ضبط النفس" وعدم القيام باي عمل "انتقامي ضد الابرياء" .
واتهم الزعيم الشيعي رجل الدين مقتدى الصدر "ايادي الاحتلال الخفية التي تريد بنا السوء" بتفجير المرقد معلنا الحداد ثلاثة ايام.واضاف في بيان "نهيب بالشعب العراقي المجاهد ان يدحض ويفشل المخطط الاميركي الاسرائيلي البغيض الذي يهدف الى بث الفتنة وزرع البغضاء بين المسلمين". وتابع الصدر "اين الحكومة من حمايته وبنائه وبدلا من ان تستعين بالمحتل في قصف المدن والتهجير والمداهمات عليها التقرب من شعبها لتخليص العراق ومقدساته من ايدي الاحتلال الكافر". واكد "اعلم ايها الشعب العراقي ان ما من سني يمد يده على مرقد يضم مثل هذين المعصومين ، على جميع القوى الدينية والسياسية توحيد الجهود من اجل بناء المرقدين لكي نبعد شبح الحرب الطائفية الاهلية".
وادان الشيخ أحمد عبد الغفور السامرائي رئيس "ديوان الوقف السني" في العراق امس تفجير منارتي مرقد الامامين في مدينة سامراء ووصفه بأنه "عمل إجرامي". كما أدانت هيئة علماء المسلمين "أكبر مرجعية للسنة في العراق" الانفجار وحملت الحكومة العراقية والقوات الأمريكية المسئولية الكاملة.ودعت الهيئة في بيان لها "أبناء شعبنا العراقي إلى التحلي بالصبر وضبط النفس وعدم الإنجرار إلى فتنة يراد منها خدمة المحتلين وأعوانهم وإخراجهم من المأزق الذي غرقوا فيه".
واكد رئيس الوقف الشيعي الشيخ صالح الحيدري وقوع عملية التفجير. وقال "انها المرة الثانية التي يفجر فيها التكفيريون والارهابيون المرقد بشكل منظم. لقد ارادوا من خلالها اشعال الفتنة قطعا ، وهذه اثارة كبيرة". الى ذلك ، قال شاهد عيان من سكان سامراء "كنت في مكان مجاور للمرقد فسمعت دوي انفجار كبير هز المنطقة وبعدها تصاعد الغبار وغطى مساحات واسعة".واضاف "توجهت الى الشارع المطل على المرقدين فرايت احدى المنارتين منهارة بشكل كامل وبعد سبعة دقائق بالضبط وقع انفجار اخر في المنارة الثانية التي سقطت على الارض بشكل عمودي".
بدوره ، قال مصدر امني رفض ذكر اسمه ان "قوة امنية وصلت عصر الثلاثاء من بغداد لاستلام مهمة حماية المرقد بدلا من القوة الموجودة هناك فحصل شجار تبعه اطلاق نار استمر ساعتين انتهى بسيطرة القوة القادمة من بغداد".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش