الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 3 جنود بريطانيين وأمريكيين 34و عراقيا * * العثور على 20 جثة مقطوعة الرأس على ضفة نهر دجلة

تم نشره في الجمعة 29 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
مقتل 3 جنود بريطانيين وأمريكيين 34و عراقيا * * العثور على 20 جثة مقطوعة الرأس على ضفة نهر دجلة

 

 
بغداد - وكالات الأنباء
قالت الشرطة العراقية ان 25 قتلوا واصيب 40 أمس في انفجار سيارة ملغومة في العاصمة بغداد عند تقاطع تلتقط منه الحافلات الصغيرة الركاب في الوقت الذي عثر فيه على 20 جثة مقطوعة الرأس ملقاة على احدى ضفتي نهر دجلة الى الجنوب مباشرة من بغداد ، فيما أعلن الجيش الأمريكي مقتل جنديين في شرق بغداد ما يرفع الى 77 عدد الجنود الذين قتلوا منذ مطلع حزيران الحالي.
وذكرت الشرطة ان سيارة ملغومة أخرى انفجرت عند محطة وقود المنصور غرب بغداد وانها ادت الى مقتل خمسة اشخاص واصابة 11 اخرين بجروح.
وقالت الشرطة أيضا ان قذائف مورتر سقطت على منطقتين في العاصمة العراقية بغداد مما ادى الى مقتل اربعة أشخاص. ومن ناحية أخرى قال الجيش البريطاني ان قنبلة مزروعة في الطريق انفجرت في مدينة البصرة بجنوب العراق أمس مما ادى الى مقتل ثلاثة جنود بريطانيين واصابة رابع اصابة خطيرة.
وقال الميجر ديفيد جيل المتحدث باسم الجيش ان الانفجار وقع في جنوب شرق البصرة في ساعة مبكرة من الصباح بينما كان الجنود مترجلين. وذكرت الشرطة في العاصمة العراقية ان انفجار السيارة الملغومة الذي أوقع عددا كبيرا من القتلى حدث في حي البياع وانه حدث في الذروة الصباحية ودمر عشرات العربات. وحي البياع الذي تقطنه غالبية شيعية في جنوب غرب بغداد تعرض للعديد من تفجيرات السيارات الملغومة من قبل والتي القيت مسؤوليتها على القاعدة. وقالت الشرطة العراقية عن الانفجار الاخر قرب محطة الوقود "سيارة مفخخة كانت متوقفة عند طابور السيارات لمحطة الوقود التي تقع قرب تمثال ابو جعفر المنصور وانها انفجرت على مكان ليس ببعيد عن المحطة وانها اسفرت عن مقتل خمسة اشخاص واصابة 11 اخرين بجروح."
وذكرت مصادر الشرطة ان الانفجار "تسبب في احتراق ما يقارب 16 من السيارات التي كانت متوقفة في الطابور." وتشهد معظم محطات الوقود في بغداد ومنذ فترة ازدحاما شديدا للسيارات حيث يضطر مالكوها الى الوقوف لساعات طويلة للحصول على فرصة للتزود بالوقود. وقال الشاهد عقيل كاظم عن الانفجار الاول "كان انفجارا مروعا. قتل ناس كثيرون جدا".
وذكر ان عربات الاسعاف والشاحنات الصغيرة هرعت الى الموقع لنقل القتلى والجرحى. وأحدث الانفجار فجوة كبيرة في المنطقة التي تقف فيها الحافلات الصغيرة. وشوهد السكان وهم يبحثون عن الجثث داخل الحافلات الصغيرة المحترقة. وشوهد على الارض عدد من الجثث المحترقة بدرجة يستحيل معها التعرف على أصحابها.
كما اعلن الجيش الاميركي أمس مقتل احد جنوده في شرق بغداد الاربعاء ما يرفع الى 76 عدد الجنود الذين قتلوا منذ مطلع حزيران الحالي. وافاد بيان للجيش ان "اربعة جنود اصيبوا بالانفجار" ايضا. وفي بلدة سلمان باك جنوبي بغداد عثر سكان على 20 جثة مقطوعة الرأس وأبلغوا الشرطة التي مازالت تحاول التعرف على هوية القتلى.
وقال مصدر بالشرطة "أبلغ سكان من منطقة ام العبيد في سلمان باك صباح أمس عن وجود عدد من الجثث مقطوعة الرأس وجميعها في مكان واحد وعلى ضفة نهر دجلة." والعثور على جثث مفصولة الرأس أمر شائع في العراق لكن من النادر اكتشاف مثل هذا العدد الكبير من الضحايا دفعة واحدة. وكانت منطقة سلمان باك قد شهدت من قبل عمليات مسلحة واشتباكات بين مسلحين وقوات الامن انتهت بسيطرة قوات الامن على المدينة.
وقال المصدر "الجثث كانت لرجال يرتدون ملابس مدنية وكانت ايديهم وارجلهم موثوقة ومقيدة... ولم يعثر على اية اوراق رسمية او هويات مع هذه الجثث."
وتابع قائلا ان عددا من كبار ضباط الشرطة حضروا الى المكان برفقة افراد من القوات الامريكية التي طوقت المنطقة وبدأت على الفور التحقيق لمعرفة الملابسات.
ويسكن سلمان باك خليط من السكان من السنة والشيعة. وصرح المتحدث باسم الجيش البريطاني بأن الجنود البريطانيين كانوا في قافلة روتينية خارجة من البصرة وانهم ترجلوا من عرباتهم المدرعة.
واعتاد الجنود الاجانب في العراق وبشكل متزايد الى النزول من عرباتهم في المناطق الملغومة والمعروف انها مليئة بالقنابل المزروعة في الطرق لخفض عدد الخسائر في الارواح في حالة حدوث انفجار قوي في عربة تحمل عددا كبيرا من الجنود.
وقال جيل "أؤكد مقتل ثلاثة جنود في انفجار قنبلة." من جهة ثانية قال الجيش الأمريكي أمس إن عمليات "السهم الخارق" العسكرية التي دخلت يومها العاشر أسفرت عن قتل 60 عنصرا من تنظيم القاعدة في العراق واعتقال 74 آخرين في محافظة ديالى شمال شرق العاصمة بغداد.
يذكر ان عمليات السهم الخارق العسكرية انطلقت قبل عشرة ايام لملاحقة عناصر القاعدة في محافظة ديالى التي تعد معقل عناصر تنظيم دولة العراق الاسلامية التابع لتنظيم القاعدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش