الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد تسوية قضائية سمحت له بالافلات من السجن * كاتساف المتورط في فضيحة * جنسية يقدم استقالته

تم نشره في السبت 30 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
بعد تسوية قضائية سمحت له بالافلات من السجن * كاتساف المتورط في فضيحة * جنسية يقدم استقالته

 

 
القدس المحتلة - الدستور ، ووكالات الانباء
قدم الرئيس الاسرائيلي موشيه كاتساف رسميا امس استقالته من منصبه بسبب ضلوعه في فضيحة جنسية اخرجته من الباب الخلفي للرئاسة بعد تسوية قضائية سمحت له بالافلات من السجن.
وكاتساف (61 عاما) هو اب لخمسة ابناء وكانت مهامه الرئاسية التي تسلمها في العام 2000 علقت في اواخر كانون الثاني الماضي بطلب منه ، مع العلم ان منصب الرئاسة الاسرائيلية فخري الى حد كبير.
وافادت مصادر نيابية ان كاتساف كتب في رسالة الاستقالة التي وجهها الى رئيسة الكنيست (البرلمان) داليا ايتسيك والقائمة بأعماله "ارغب بوضع حد لولايتي قبل اسبوعين من انتهائها ولهذا السبب اقدم اليكم استقالتي". وكان مقررا ان تنتهي ولاية كاتساف في الثالث عشر من تموز ، وسبق للكنيست ان انتخبت في حزيران الحالي شمعون بيريز (83 عاما) خلفا له.
وافلت كاتساف من احتمال دخوله السجن بعد التوصل الى تسوية قضائية ، انتقدتها الصحافة والجمعيات النسائية بشدة ، واعلن عنها المدعي العام مناحيم مزوز الخميس.
وبموجب هذه التسوية اقر كاتساف بمسؤوليته عن سلسلة من الجنح الجنسية لا سيما التحرش الجنسي والقيام بافعال غير لائقة في مقابل اسقاط تهمة الاغتصاب عنه والتي كانت ستعرضه في حال ادانته بها للسجن مع النفاذ.
وبموجب التسوية فان هذه الجنح تعرض كاتساف لدفع الغرامة والسجن مع وقف التنفيذ ، ولكن هذه التسوية ما زالت بحاجة لان يتم اقرارها في المحكمة.
واوضح مزوز الذي يشغل في الوقت عينه منصب المستشار القانوني للحكومة ان هذه التسوية تمت بعد ان اعترف كاتساف الذي كان يدفع ببراءته ، "في نهاية المطاف بانه مسؤول عن جزء من الاتهامات الموجهة اليه".
واكد مزوز ان تهمة الاغتصاب لم تثبت على كاتساف "لعدم توفر ادلة كافية".
وتنوي جمعيات نسائية واخرى لمكافحة العنف الجنسي تنظيم تظاهرة احتجاجية مساء اليوم في تل ابيب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش