الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة: الاضطهاد الاجتماعي والمهني يشعل نار التطرف الاسلامي بأوروبا

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
دراسة: الاضطهاد الاجتماعي والمهني يشعل نار التطرف الاسلامي بأوروبا

 

 
مدريد - د ب ا - إفي

كشفت دراسة دقيقة أعدتها منظمة يوروبول التي تضم أجهزة الشرطة الأوروبية ونشرتها صحيفة الباييس الاسبانية الاحد أن الاضطهاد وضعف فرص العمل والخواء الاجتماعي تعد الأسباب الرئيسة في توجه الشباب إلى الانضمام للمنظمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم القاعدة وفروعه المنتشرة في الدول الأوروبية. وتحاول الدراسة التي استغرق العمل بها سنوات واشترك فيها عدد كبير من خبراء وعملاء من المتخصصين في شؤون مكافحة الإرهاب من كل من فرنسا واسبانيا وبريطانيا وإيطاليا أن تحدد الاسباب التي تدفع بالشباب إلى تنفيذ أعمال إرهابية مثل تفجيرات قطارات مدريد والحافلات في لندن وكذلك انفجارات مطار جلاسجو البريطاني أو محاولة تسميم المياه في شارع فينيتو الإيطالي. ويرى خبراء الشرطة الأوروبيون أنه لا توجد حتى الآن صورة واضحة أو ملمح ثابت أو أي تفاصيل يمكن الاجماع عليها بشأن "الإرهابي"الذي يتخذ من الدول الأوروبية مركزا لنشاطه.

وشملت الدراسة تحليلا لحالة مئة من المتورطين في تنفيذ هجمات إرهابية تم تنفيذها بالفعل أو أحبطت قبل أن تتم وذلك من خلال استطلاع آراء ذويهم وأصدقائهم وأئمة المساجد التي كانوا يرتادونها. كما بحثت الدراسة الأقوال التي أدلى بها هؤلاء الإرهابيون إلى الشرطة وفي قاعات المحكمة وموقفهم وردود فعلهم أثناء التحقيقات.

وتشير الدراسة إلى أن الانعزال عن المجتمع و الإحباط في مجال العمل والسياسة وصعوبة العثور على وظيفة هي أهم العوامل التي تدفع بالشباب إلى الانضمام إلى الجماعات الارهابية. وتتناول الدراسة المذكورة بالبحث الجيل الثاني للمهاجرين الموجودين في الدول الأوروبية مؤكدة مجددا على أن التهميش والاحباط اللذين يعاني منهما هؤلاء الشباب يتجاوز ذاك الذي عانى منه جيل الآباء الأول.



Date : 26-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش