الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحمد: عباس لا يفكر في حل «التشريعي»

تم نشره في الجمعة 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
الاحمد: عباس لا يفكر في حل «التشريعي»

 

 
* حماس تنفي نيتها إعادة تشكيل حكومة هنية





غزة ، رام الله - د ب أ

نفت حركة حماس امس نيتها إعادة تشكيل الحكومة المقالة برئاسة إسماعيل هنية وتوسيع عدد أعضائها لعرضها على المجلس التشريعي وذلك بعد عقدها جلسة استناداً لتوكيلات نوابها المعتقلين في السجون الاسرائيلية.

وقال يحيى موسى نائب رئيس كتلة حماس البرلمانية "الحركة لا تنوي تشكيل حكومة أو توسيع حكومة هنية لأن هذا ليس من السهل القيام به كونه من اختصاصات رئيس السلطة حسب القانون وليس المجلس التشريعي".

وأبدى موسى استعداد كتلة حماس البرلمانية لعقد جلسة خاصة لمناقشة منح الثقة أو حجبها عن أي حكومة يكلفها عباس تمهيداً للخروج من الأزمة الراهنة. واضاف "إذا كلف الرئيس عباس أحد الأعضاء بتشكيل حكومة جديدة نحن مستعدون لمناقشة منح تشكيلة هذه الحكومة وبرنامجها السياسي الثقة من عدمه وهذا من أهم أولويات التشريعي" ، معتبراً أن عباس كان يتوجب عليه منذ فترة طويلة تكليف شخصية بتشكيل حكومة جديدة "لأن حكومة سلام فياض لا صفة قانونية لها على الإطلاق".

وأكد موسى مضي كتلته في خطوات إسقاط عضوية فياض من المجلس التشريعي "لان هذا الرجل أساء لوحدة الشعب الفلسطيني وضرب كافة الأعراف والقوانين وهو يتساوق إلى مدى بعيد من سلطة المنسق الامني الأميركي كيث دايتون والاحتلال لضرب المقاومة الفلسطينية". من جهة اخرى ، اكد مسؤول في الحكومة المقالة إن عباس لا يملك الحق بتعديل القانون الأساسي وحل المجلس التشريعي قبل انتهاء مدة ولايته الدستورية المحددة بأربع سنوات. وقال وكيل وزارة العدل المستشار عمر البرش في بيان صحفي مكتوب وزع على الصحفيين "أن الرئيس عباس لا يملك الحق في الدعوة لإجراء انتخابات تشريعية جديدة ، حيث أن ذلك مخالفاً للدستور".

وأضاف أن تعديل أحكام القانون الأساسي "لا يتم إلا بموافقة أغلبية ثلثي أعضاء المجلس حيث أن المجلس التشريعي في حالة انعقاد حسب النظام الداخلي والقانون ، بالرغم من محاولات إفشال منظمة لجلساته".

وشدد البرش على أن الدعوة لانتخابات مبكرة من جانب رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية "مخالف لكل الأصول والأحكام والأعراف الدستورية والقانونية المطبقة في فلسطين". على صعيد متصل ، نفى عزام الأحمد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني أن يكون عباس يفكر في حل المجلس كما تحدثت بعض وسائل الإعلام.

وبشأن عقد المجلس جلسة الاربعاء بدعوة من حماس ، قال الأحمد في تصريح لتلفزيون "فلسطين" إن "ما جرى لا يعدو كونه مسرحية لا تستحق التداول أو الحديث فيها وهي تعبر عن أزمة داخلية". وأضاف "أن الخطوة القانونية في غياب المجلس التشريعي أو تغييبه قبل انقلاب حماس في غزة وحتى بعد الانقلاب هي إجراء الانتخابات المبكرة ولكننا مع الأسف لا نستطيع القيام بهذه الخطوة دون إجرائها في غزة الخاضعة لسيطرة حماس".

Date : 09-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش