الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفلسطينيون مازالوا يأملون في تشغيل معبر رفح المغلق منذ 6 شهور

تم نشره في السبت 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
الفلسطينيون مازالوا يأملون في تشغيل معبر رفح المغلق منذ 6 شهور

 

 
غزة - الدستور - سمير حمتو

مازال مئات الفلسطينيين ممن كانوا يحصلون على قوت أطفالهم خلال تشغيل معبر رفح الحدودي ، يعيشون على أمل إعادة فتح هذا المنفذ الوحيد لقطاع غزة على العالم. تستقبل المواطنة لطفيه أبو جزر يومها على أمل العودة لممارسة مهنتها "تجارة الشنطة" عبر هذا المعبر ، وتنهيه على نفس الأمل. أبو جزر 48( عاماً) تقطن جنوب قطاع غزة ، وتعيل أسرة مكونة من اثني عشر فردا بدأت مهنتها منذ قدوم السلطة الفلسطينية عام 1994 ، وتسبب إغلاق اسرائيل للمعبر للشهر الخامس على التوالي ، في حرمان مئات الأسر الفلسطينية من كسب قوت أطفالها. وكانت المواطنة أبو جزر ضمن ستة ألاف فلسطيني علقوا في مدينة العريش لأكثر من شهرين ، وتمكنت من العودة إلى أبنائها عبر معبر العوجاء - بيت حانون قبل نحو ثلاثة أشهر. تقول أبو جزر للدستور : "إن توقفها عن العمل تسبب في تفاقم ظروف أسرتها المعيشية وتوقف نجلها أحمد عن الدراسة في الجامعة هذا العام". وتابعت قولها:"زوجي لا يعمل منذ سنوات (..) انه مصاب بإمراض مزمنة ومصاريف علاجه مرتفعه جداً".

حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التي سيطرت على قطاع غزة منتصف حزيران الماضي ، تطالب السلطات المصرية بإعادة تشغيل المعبر ، إلا أن طلبها لا يلقي قبولاً ، في ظل توقيع مصر على برتوكول المعابر الموقع بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية ومصر منتصف تشرين الثاني ,2005 ويقول أبو محمد أبو شعر الذي أنهى عامه الثاني والخمسين ويعمل في مهنة تجارة "الشنطه" بين أراضي السلطة الفلسطينية ومصر ، أنه أجبر على العمل في هذه المهنة عقب توقفه عن العمل داخل الخط الأخضر "أراضي "48 عقب اندلاع انتفاضة الأقصى نهاية أيلول عام ,2000 وعرف الفلسطينيون هذه المهنة عقب تشييد اسرائيل لمعبر رفح مطلع العقد الثامن من القرن الفائت ، وهي تلوح بضرورة استبداله بمعبر كيرم شالوم عند مثلث الحدود بين قطاع غزة ومصر وإسرائيل.

ويؤكد أبو شعر الذي تحدث "للدستور" خلال تواجده في احدى المؤسسات الخيرية طلباً للمساعدة ، أنه مازال يحدوه الأمل في العودة لممارسة مهنته. وازدادت حدة البطالة لدى فلسطينيي قطاع غزة بشكل مطرد في ظل تشديد الحصار والإغلاق من قبل (إسرائيل) ، عقب سيطرة حماس على القطاع.

ويتحسر سائق الأجرة مرزوق قشطه 42( عاماً) على أيام وصفها بأنها "خلت" ، موضحاً أنه منذ خمسة أشهر يتحصل على قوة أطفاله بالكاد في ظل ارتفاع المحروقات وتراجع حركة المواطنين الذين يتنقلون بين محافظات قطاع غزة. وبيّن قشطه ، الذي يعيل أسرة مكونه من سبعة أفراد ، أنه كان يحصل من خلال العمل في المعبر على دخل مناسب ، لافتاً إلى أن إغلاق المعبر تسبب في قطع أرزاق نحو 400 سائق كانوا يعملون على المعبر.وتقول مؤسسات حقوقية فلسطينية: إن "عدد الفلسطينيين الذين كانوا يجدون فرصة عمل على المعبر خلال تشغيله بالمئات". والسائق قشطه تحدث "للدستور" خلال تواجده في ميدان فلسطين وسط مدينة غزة ، وهو يردد كلمة (رفح.. رفح) حتى يجذب لمركبته المواطنين المتوجهين إلى المدينة الحدودية.



Date : 17-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش