الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اردوغان غداة لقاء بوش : شن هجوم بشمال العراق ما زال في الحسبان

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
اردوغان غداة لقاء بوش : شن هجوم بشمال العراق ما زال في الحسبان

 

 
عواصم - وكالات الانباء

نقلت وكالة الاناضول التركية امس عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغا ن قوله في ساعة متأخرة الاثنين ان تنفيذ عملية عسكرية ضد المتمردين الاكراد المتمركزين في شمال العراق مازال أمرا في الحسبان.

وأجرى اردوغان محادثات مهمة مع الرئيس الامريكي جورج بوش يوم الاثنين لدفع واشنطن الى اتخاذ اجراءات صارمة ضد نحو 3000 متمرد من حزب العمال الكردستاني يتمركزون في شمال العراق ويشنون من هناك هجمات على تركيا.

وقال بوش للصحفيين بعد المحادثات انه ملتزم بمواجهة المتشددين وعرض تبادل معلومات المخابرات مع أنقرة الشريك قي حلف شمال الاطلسي. وقال بوش ان "معلومات استخبارية خاطئة تعني اننا لا نستطيع ان نحل المشكلة" مضيفا ان "معلومات استخبارية جيدة وصحيحة ومقدمة في الوقت المناسب باستعمال التكنولوجيا الحديثة من شأنها ان تجعل التصدي لحزب العمال الكردستاني اكثر سهولة".

واوضح الرئيس الاميركي ايضا ان الولايات المتحدة مستعدة "للذهاب ابعد" في مجال مكافحة المتمردين الاكراد خصوصا في ما يتعلق "مسائل الترانزيت في المطارات" و"مسائل المال".

وقال بوش ايضا "نحن ندرك ان هناك مشاكل في المطارات وندرك ان هناك مشاكل خاصة بالاموال ، ونحن نتخذ بعض الخطوات بهذا الشان".

واضاف "ولكن الخطوة الاولى هي ضمان ان يكون تبادل المعلومات جيدا". من جهته قال اردوغان انه تجري عملية يمكن ان تؤدي الى هجوم ضد حزب العمال الكردستاني.وقال "مسألة بدء عملية بدأت بالفعل بموافقة البرلمان"مضيفا"ما نفعله هو تمهيد أرضية شرعية لاتخاذ خطوات "ولم يذكر تفاصيل اخرى.

ووافق برلمان تركيا في الشهر الماضي على طلب للحكومة بالسماح بشن عمليات عسكرية كبيرة عبر الحدود في شمال العراق ضد حزب العمال الكردستاني.وقال اردوغان "لا أحد يقول لنا لا تقوموا بعملية ".

الى ذلك اكد المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء التركي امس وغداة لقاء اردوغان مع الرئيس الاميركي في واشنطن ان تركيا عازمة على استخدام الخيار العسكري اذا اقتضى الامر ضد قواعد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

وجاء في بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء التركي ان تركيا "لا تزال مصرة على اتخاذ الاجراءات السياسية والدبلوماسية والعسكرية التي اجازها لها البرلمان لمكافحة البؤر الارهابية".

وفي كلمة ألقاها في نادي الصحافة الوطني يوم الاثنين قال اردوغان انه لن يشن حربا وانما عملية فيما يشير الى انه هجوم عسكري محدود ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وحشدت تركيا 100 الف جندي على الحدود مع العراق وهددت بملاحقة افراد حزب العمال الكردستاني اذا لم يتخذ اجراء لكبح جماحهم.

على صعيد متصل تظاهر ما بين 300 400و كردي الاثنين امام البيت الابيض في وقت كان فيه الرئيس الاميركي جورج بوش مجتمعا مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان .

وافادت مراسلة وكالة فرانس برس ان مئات من الاكراد ، رجال بالزي الكردي التقليدي ، ونساء واطفال تظاهروا وهم يرفعون اعلام كردستان امام البيت الابيض على صيحات "اوقفوا الغزو التركي".

Date : 07-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش