الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفرنسيون يتطلعون الى جيل جديد يتولى السلطة * كوشنار يدعو الى «تحالف» رويال وبايرو.. * ولوبن ينفي أي اتفاق مع ساركوزي

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
الفرنسيون يتطلعون الى جيل جديد يتولى السلطة * كوشنار يدعو الى «تحالف» رويال وبايرو.. * ولوبن ينفي أي اتفاق مع ساركوزي

 

 
باريس - وكالات الانباء
أكد زعيم اليمين المتطرف في فرنسا والمرشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية جان ماري لوبن في حديث لصحيفة فرنسية تنشره اليوم ، "انه لا يوجد أي اتفاق ولا محادثات" مع مرشح اليمين نيكولا ساركوزي.
ونفى لوبن وجود أي "حوار سري" بين الجانبين في الوقت الذي كثر فيه الحديث في الآونة الأخيرة في فرنسا عن تقارب بين الجبهة الوطنية بزعامة لوبن وحزب الاتحاد من اجل حركة شعبية بزعامة ساركوزي.
واوضح لوبن في حديثه لصحيفة "لوباريسيان" ، "لقد قلت ببساطة انه لا يوجد برأيي لدى ساركوزي ذلك المقت الشديد الذي يشعر به الرئيس جاك شيراك تجاهي.. وانطلاقا من هذا التصريح بدأ التضخيم. لا يوجد اي اتفاق ولا محادثات".
وردا على سؤال عن امكانية التوصل الى اتفاق مستقبلا قال لوبن "لا ادري. انا لا اتعهد بشيء بالنسبة الى المستقبل". واكد لوبن مجددا ان ساركوزي اقل جدارة منه بتولي منصب رئيس الجمهورية الفرنسية وذلك بسبب اصول ساركوزي المجرية.
واضاف "اقول للسيد ساركوزي انه لا يملك الماضي الذي يشكل هيكل الامة" معتبرا ان الرئيس "مكلف بتمثل الشعب والامة وان امتلاك ثلاثة جدود اجانب لا يؤهلك لهذه المهمة الاستثنائية".
وتابع لوبن "ان رئيس الجمهورية وبمعزل عن البرنامج الذي ينساه الناس غداة انتخابه ، هو شخصية يجب ان تتوفر فيها عدد من الضمانات لجهة الارتباط بالوطن الذي يتعين عليه تمثيله".
من جهة اخرى وفي المعسكر المقابل دعا الوزير الاشتراكي الاسبق برنار كوشنار بدوره الى "تحالف" بين المرشحة الاشتراكية سيغولين رويال ومرشح الوسط فرانسوا بايرو وذلك بعد اطلاق رئيس الوزراء الفرنسي الاسبق ميشال روكار الجمعة الماضي هذه الفكرة التي رفضتها رويال واشاد بها بايرو.
واعتبر كوشنار مؤسس منظمة اطباء بلا حدود في مقال في صحيفة "جورنال دي ديمانش" ان "جبهة يسار اجتماعية ديمقراطية مجددة في قيمها واساليبها وايضا في تصوراتها واتساع صدرها وخيالها ، يمكن ان تقنع الفرنسيين". وفي الاثناء دعا اتحاد المنظمات الاسلامية في فرنسا امس الاول في اجتماعه قرب باريس المسلمين الفرنسيين الى الانفتاح على الحياة العامة وذلك خاصة من خلال التصويت في الانتخابات الرئاسية كما دعا المجتمع الفرنسي الى احترام التعبير الديني.
من ناحية ثانية ، قالت روايال ان الناخبين الفرنسيين سيبعثون باشارة جريئة الى العالم بجعلها اول رئيسة لفرنسا الشهر المقبل.
وقالت في حديث مع صحيفة جورنال دي ديمانش الاسبوعية ان الناخبين يواجهون خيارا بين رؤيتها الشاملة لفرنسا وبين بديل مثير للخلافات يطرحه ساركوزي.
وقالت للصحيفة "اعتقد انني سأفوز.. حان الوقت للنساء كي يعدن البيت الفرنسي الى اساس متين يتمثل في العائلة والتعليم والعمل والبيئة وبناء نظام عادل بدلا من الاخلال غير العادل بالنظام."
وأضافت "لن يندم الفرنسيون على جرأتهم. سنفاجأ بالاهمية العالمية لانتخاب امرأة ذات خبرة كرئيسة لفرنسا."
وايا كان رئيس فرنسا المقبل ، ساركوزي او روايال او بايرو ، فان هؤلاء جميعا ينتمون الى جيل جديد سيتولى السلطة لتجديد التوجهات السياسية في بلد فقد الثقة في نخبته. ولخصت المحللة السياسية ماريات سينو الموقف بالقول ان "الفرنسيين يتطلعون الى التجديد" والى طي صفحة رجالات السياسة الاكبر سنا في الانظمة الديمقراطية الغربية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش