الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اصابة 17 متظاهرا ضد جدار الفصل * أولمرت يدرس الدخول في محادثات مع مجموعة عمل عربية

تم نشره في السبت 14 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
اصابة 17 متظاهرا ضد جدار الفصل * أولمرت يدرس الدخول في محادثات مع مجموعة عمل عربية

 

القدس المحتلة - وكالات الانباء: قال مسؤولون اسرائيليون أمس ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت يفكر في الدخول في محادثات تدعمها الولايات المتحدة مع مجموعة عمل تابعة للجامعة العربية قد تحاول التفاوض بشأن اتفاق شامل على أساس مبدأ الارض مقابل السلام.
وقاوم أولمرت على مدار أسابيع ضغوطا من الولايات المتحدة ومصر واخرين للالتزام بمحادثات مع مجموعة العمل التي يتوقع أن تتألف من مصر والاردن وربما دول عربية أخرى.
وقال مسؤول اسرائيلي مطلع على المداولات ان المحادثات مع مجموعة العمل "خيار" قيد البحث النشط وان هناك "اتصالات مبدئية" جرت للمتابعة بعد قمة الرياض.وقال مسؤول اسرائيلي اخر ان التأييد يتزايد داخل الحكومة الاسرائيلية للموافقة على المحادثات مع مجموعة العمل وان أولمرت خطط لاتخاذ قرار نهائي قبل اجتماع لجنة من أعضاء في الجامعة العربية يوم الاربعاء على المستوى الوزاري بالقاهرة.ورفض المسؤولون الاسرائيليون نشر اسمائهم بسبب عدم اتخاذ قرار نهائي بعد. وامتنع مكتب أولمرت عن التعليق.
ويرفض أولمرت حتى الان مناقشة قضايا الوضع النهائي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وتشمل هذه القضايا تعيين حدود دولة فلسطينية ووضع القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين .
وسيجتمع الزعيمان يوم غد وقال مكتب أولمرت انهما سينقاشان الهياكل القانونية والاقتصادية والحكومية لدولة فلسطينية في المستقبل اضافة الى الشؤون الانسانية والامنية.
ورفض وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي الناطق باسم الحكومة ، تصريحات مسؤولين اسرائيليين بان أولمرت لن يبحث مع عباس في اللقاء الجديد بينهما في قضايا الحل النهائي ، واعتبرها تأكيدا على عدم وجود شريك إسرائيلي في عملية السلام.
ونقلت وكالة أنباء "معا" المستقلة عن البرغوثي قوله إن "الرفض يكشف محاولات إسرائيل الالتفاف على هدف إقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة ، بمشاريع مشبوهة كالدولة ذات الحدود المؤقتة." ميدانيا ، ذكرت الاذاعة الاسرائيلية ومصادر طبية فلسطينية ان 17 شخصا اصيبوا في تظاهرتين ضد جدار العزل الاسرائيلي في الضفة الغربية امس. وقالت الاذاعة ان الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع والعيارات المطاطية لتفريق المتظاهرين وهم فلسطينيون ونشطاء من اليسار الاسرائيلي.
وقال ناشطون أمس إن الجيش الإسرائيلي اعتقل أربعة صحفيين ، من بينهم مراسل لقناة "الجزيرة" الفضائية وأخر تابع لوكالة أنباء "رويترز" ، أثناء مظاهرة احتجاج نظمها فلسطينيون ضد جدار الفصل الذي تقيمه إسرائيل في قرية بلعين بالضفة الغربية. وأكد الجيش الإسرائيلي هذا النبأ ، مشيرا إلى أن المعتقلين الأربعة دخلوا منطقة عسكرية مغلقة وتدخلوا فى عمل الجنود الذين كانوا يحاولون تفريق المظاهرة ، التي وصفها الجيش بأنها "غير شرعية". من جهة اخرى ، أظهر شريط فيديو جديد صوره أحد الهواة جنودا اسرائيليين وهم يستخدمون فلسطينيين اثنين كدروع بشرية في مواجهة شبان كانوا يرشقونهم بالحجارة في مدينة نابلس بالضفة الغربية الاسبوع الماضي.
واعلن الجيش الاسرائيلي امس انه أوقف أحد قادته العسكريين عن العمل بعد بث الشريط ، كما فتح تحقيقا في الحادث الذي تكرر في الاونة الاخيرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش