الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن تفرض عقوبات على 14 شركة لاقامتها علاقات مع ايران وسوريا

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
واشنطن تفرض عقوبات على 14 شركة لاقامتها علاقات مع ايران وسوريا

 

 
واشنطن ، بكين - ا ف ب
اعلنت وزارة الخارجية الاميركية انها فرضت عقوبات على 14 شركة او منظمة بينها ثلاث شركات صينية وسلاحا الجو والبحرية السوريين بهدف وقف التعامل العسكري المحظور مع ايران وسوريا. وشملت الاجراءات ايضا حزب الله اللبناني الذي يخضع اساسا لعقوبات اميركية عديدة ، ومواطنا باكستانيا وشركات من ماليزيا وسنغافورة والمكسيك. وهذه الشركات الـ14 اتهمت بارسال معدات مرتبطة بانظمة الصواريخ العابرة او البالستية او اسلحة دمار شامل الى ايران او سوريا ، او شرائها منها. وبموجب قانون حظر انتشار الاسلحة المتعلق بسوريا وايران فان هذه الشركات الـ14 تمنع من التعامل مع اي وكالة حكومية اميركية او تلقي مساعدات منها على مدى سنتين.
ورفض مسؤولو وزارة الخارجية الاميركية التعقيب على التهم المحددة الموجهة الى اي من الهيئات المعنية ، وقالوا ان ذلك سيتطلب الكشف عن معلومات مصنفة سرية. لكن العقوبات تعتبر رمزية الى حد كبير بما ان عددا من الشركات المستهدفة يخضع اساسا لعقوبات اميركية كما قال احد المسؤولين رافضا الكشف عن اسمه. والعقوبات تستهدف شركات صينية واخرى في سنغافورة وماليزيا والمكسيك متخصصة في الصناعات الدفاعية وكذلك المواطن الباكستاني عارف دوراني. وفي سوريا تشمل العقوبات سلاحي الجو والبحرية ومكتب تجهيز الجيش ومؤسسة الدفاع الصناعية.
وتعذر على مسؤول في مكتب حظر انتشار الاسلحة في وزارة الخارجية الاميركية القول ما اذا كانت هذه الدوائر العسكرية السورية خاضعة لعقوبات اميركية سابقا.
وفي بكين نفت الشركتان الصينيتان "تشاينا ناشونال بريسيجن ماشينري" للاستيراد والتصدير و"زيبو شيميت ايكويبمنت" اقامة اي علاقة تجارية من هذا النوع مع هاتين الدولتين.
وقال وانغ كينغ سكرتير مدير الشركة الاولى "ليس لدينا اي تعامل عسكري لا مع ايران ولا مع سوريا". وقال مسؤول في دائرة التجارة الدولية في الشركة الثانية "كانت لدينا علاقات اعمال محدودة مع ايران وسوريا ولكن ليس في الوقت الراهن".
واكد ناطق باسم الشركة الصينية الاولى ان الشركة تخضع اساسا لعقوبات اميركية. وقال "نحن على لائحتهم منذ فترة طويلة ، وذلك يسيء لاعمالنا".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش