الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في مذكرة سلمتها الى مبعوث كي مون * «الاكثرية» تدعو الامم المتحدة الى تشكيل المحكمة الدولية * المعارضة: خطوة «الموالاة» اعتداء على لبنان وخض

تم نشره في الخميس 5 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
في مذكرة سلمتها الى مبعوث كي مون * «الاكثرية» تدعو الامم المتحدة الى تشكيل المحكمة الدولية * المعارضة: خطوة «الموالاة» اعتداء على لبنان وخض

 

 
عواصم - وكالات الانباء
دعت"الاكثرية" النيابية في لبنان الامم المتحدة إلى تشكيل المحكمة الدولية ، ورفضت المعارضة تحرك "الموالاة" واعتبرته "اعتداء" على لبنان وخضوع للوصاية الخارجية .
وسلمت الاكثرية الممثل الشخصي للامين العام للامم المتحدة غير بيدرسون مذكرة تحمل توقيع 70 نائب (من اصل128) تطالب المنظمة الدولية بـ"اتخاذ كافة الاجراءات البديلة التي يلحظها ميثاق الامم المتحدة والتي تؤمن قيام المحكمة الدولية التي وافق عليها مجلس الامن" واقرتها حكومة فؤاد السنيورة منتصف تشرين الثاني الماضي.وبتسليم المذكرة ، فتحت "الموالاة" الباب امام الامم المتحدة لاقرار المحكمة ذات الطابع الدولي تحت الفصل السابع. وعمدت الأغلبية إلى اللجوء لمجلس الأمن الدولي بعدما رفض نبيه بري عدة مرات الدعوة لانعقاد جلسة برلمانية للتصديق على مشروع القانون المتعلق بتشكيل المحكمة الدولية.
وترى الاكثرية المناهضة لسوريا ان المذكرة لا تعني حكما اقفال باب اقرارها في المجلس النيابي وفق الاصول اذا تراجع رئيس البرلمان نبيه بري ، عن رفضه.
وقال النائب والوزير احمد فتفت "خطوتنا جواب على عرقلة الطرف الاخر واستفزازه".واضاف في حديث اذاعي "مع ذلك الطابة ما زالت عند الفريق الاخر".وقال النائب مصطفى علوش "رغم المذكرة ما زلنا نعول على ضمير الرئيس بري للعودة الى مجلس النواب".
ورأت المعارضة في خطوة الاكثرية "اعتداء على لبنان" وخضوعا لوصاية "خارجية" وانها "تهدد السلم والامن".
وقال حسين الحاج حسن نائب حزب الله ان الخطوة تؤدي الى"تدخل دولي في شؤون داخلية بما يهدد السلم والاستقرار". واضاف في تعليق تلفزيوني "زادت الامور تعقيدا وتشكل اطلاق نار على كل الاتصالات" بين الطرفين ووصفها انها "خداع سياسي".
واكد ان"اقرار المحكمة تحت الفصل السابع فان اثارها السلبية ستنعكس على كل اللبنانيين" وان فريق الاكثرية "يتحمل مسؤوليتها".واعتبر نعيم قاسم نائب امين عام حزب الله ان اقرار المحكمة بهذه الطريقة يشكل "اعتداء على لبنان وليس لمحاكمة قتلة الرئيس الشهيد" رفيق الحريري. من جانبه ، اعتبر وزير حزب الله المستقيل محمد فنيش "الخطوة بمثابة هروب الى الامام وترجمة للتعليمات الاميركية الفرنسية بما يبقي لبنان ورقة مفتوحة امام الوصاية الدولية وساحة للصراعات والازمات" من جانبها ، دعت الكنيسة المارونية الى الكف عن "التجاذبات" حول موضوع انشاء المحكمة الدولية وعدم ربطه بالصراع السياسي او بالعوامل الاقليمية. وقال مجلس المطارنة الموارنة بعد اجتماعه الشهري برئاسة البطريرك الماروني نصرالله صفير ان "الكنيسة المارونية تدعو الى التفاعل الايجابي مع المجتمع الدولي والالتزام بتنفيذ مقرراته واحترام اصول التعامل مع مؤسساته وعدم عرقلة مساعيه لانشاء المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة مرتكبي الجرائم الخطيرة التي حصلت في لبنان منذ تشرين الاول2004".
واضاف بيان صادر عن المجتمعين ان الكنيسة المارونية تدعو الى "الكف عن التجاذبات" حول المحكمة ذات الطابع الدولي"فلا تبقى قضية مرتبطة بالصراع السياسي الداخلي او بعوامل اقليمية ضاغطة".في باريس ، اعربت فرنسا مجددا عن املها في تشكيل المحكمة الدولية "في اسرع وقت ممكن" واعلنت انها "اخذت علما" بالنداء الذي وجهته الاكثرية . واعلن مساعد الناطق باسم الخارجية الفرنسية دوني سيمونو "اذكركم بموقفنا المؤيد تشكيل محكمة ذات طابع دولي في اسرع وقت ممكن".واضاف المتحدث ان الرئيس الفرنسي جاك شيراك اكد في الخامس والعشرين من آذارفي برلين ان "تشكيل هذه المحكمة امر ملح".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش