الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الموقف من كوسوفو السؤال الصعب لتشكيل حكومة مستقرة * فوز الراديكاليين بالانتخابات الصربية يخيف أوروبا

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
الموقف من كوسوفو السؤال الصعب لتشكيل حكومة مستقرة * فوز الراديكاليين بالانتخابات الصربية يخيف أوروبا

 

 
بلجراد - بروكسل - وكالات الأنباء
تتجه صربيا نحو محادثات طويلة لتشكيل حكومة ائتلافية ربما لن يطول عمرها بعدما لم يحصل أي من الاحزاب على أغلبية واضحة في الانتخابات مما بدد امال الغرب في تهميش القوميين.
وحصل الحزب الراديكالي القومي على أكبر عدد من الاصوات في الانتخابات التي جرت الاحد بنسبة 28 في المئة لكنه قال انه لا يتوقع من الرئيس بوريس تاديتش الموالي للغرب أن يطلب منه تشكيل حكومة. لكن يتوقع أن يسعى تاديتش الذي فاز حزبه الديمقراطي بنسبة 23 في المئة للتوصل لاتفاق بشأن تشكيل حكومة ائتلافية مع رئيس الوزراء المنتهية ولايته فويسلاف كوستونيتشا وحزب ليبرالي أصغر. وقال توميسلاف نيكوليتش نائب زعيم الحزب الراديكالي "تاديش قال بالفعل الليلة قبل الماضية انه لن يحترم المبدأ الديمقراطي ولن يكلف الحزب الراديكالي بتشكيل الحكومة."
وأضاف "علينا أن ننتظر لنرى ان كان من الممكن للحزب الديمقراطي والحزب الديمقراطي الصربي (حزب كوستونيتشا) وشريك ثالث تشكيل حكومة وان كانت هذه الحكومة ستنجح أم لا." وزاد الحزب الديمقراطي بالفعل مكاسبه الى المثلين مقارنة مع انتخابات العام الماضي وبات الان أكبر الاحزاب في التكتل الموالي للغرب متغلبا بسهولة على حزب كوستونيتشا الذي حصل على 16 في المئة. ولم يبد رئيس الوزراء أي دلائل على الحزب الذي قد ينضم اليه لتشكيل حكومة ائتلافية لكنه قال ان القضية الاساسية في المحادثات بشأن تشكيل حكومة في المستقبل هي موقف الاحزاب من كوسوفو.
وسبق أن قال تاديتش ان صربيا ربما فقدت اقليم كوسوفو بالفعل لكن كوستونيتشا أبرز المشاعر القومية بالقول ان الاراضي التي يقدسها الصرب باعتبارها مهد أمتهم لن يتم التنازل عنها أبدا.
وسعى الاتحاد الاوروبي أمس الى التهوين من شأن فوز الراديكاليين في الانتخابات ، مؤكدا على أنه مازال بامكان الاحزاب الموالية للغرب السيطرة على البرلمان وتشكيل حكومة جديدة. ونفى مسؤولون أن تكون الانتخابات أظهرت فشل المساعي الغربية لكبح جماح المشاعر القومية في صربيا ووضعها على مسار موال لاوروبا.
وقال وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي "الراديكاليون حصلوا على أكبر عدد من الاصوات لكن رغم ذلك فان ثلثي المقاعد في البرلمان ستذهب للقوى الديمقراطية."
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش