الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صحف عبرية * ثمن إقامة الدولة الفلسطينية.. خراب إسرائيل * الياكيم هعتسني

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
صحف عبرية * ثمن إقامة الدولة الفلسطينية.. خراب إسرائيل * الياكيم هعتسني

 

 
الكيمياء القائمة بين تسيبي وكوندوليزا تتفاعل ، فقد جلبت تسيبي ليفني وزيرة خارجية اسرائيل لرايس "دولة فلسطينية الان" ، ورايس بدورها تسوقها هنا كخطة أميركية ، لقد اجتازت وزيرتا الخارجية بسهولة المصائب السابقة التي اوقعتاها علينا - رايس ، التي أجبرت اسرائيل على ترك الرقابة على معبر رفح وأجبرتها على السماح لـ "حماس" بالمشاركة في الانتخابات وصعودها الى السلطة ، وليفني التي تعترف الان بأن فك الارتباط كان "خطأ".
وقبل حدوث المصيبة لنلقي نظرة على الآثار الكارثية للدولة الفلسطينية المقترحة ، التي بات أمر اقامتها مسلما به :
1 - حصار - ان فلسطين السيادية ستبتلع الاردن الذي معظم سكانه من الفلسطينيين ، وبالتالي ستقف امام اسرائيل المتقلصة دولة معادية ، تمتد من حدود العراق وحتى البحر الابيض المتوسط ، مع رواق يجتاز النقب بين غزة والخليل.
2 - فوضى - عرب الجليل والمثلث سيطالبون بـ "حكم ذاتي ، وهذه مرحلة أولية قبل الانضمام الى فلسطين ، وهذه ستطالب بتطبيق قرار الامم المتحدة 181 - انسحاب اسرائيلي الى حدود 1947 (اي اخلاء نهاريا ، وعكا ، والناصرة ، ويافا ، واسدود ، وعسقلان ، وكريات جات وبئر السبع) وهو المطلب الذي طرح قبل "الاحتلال".
3 - "الارهاب" - سيتزامن الضغط السياسي من قبل "المعتدلين" مع "ارهاب" المنظمات التي تنازلت ليفني منذ الان عن تفكيكها حسب "خريطة الطريق" ، ولن يكون هناك مركز آمن للفرار اليه.
4 - التسلح - ستلتزم فلسطين السيادية بتجريد السلاح مثلما فعل الفلسطينيون تجاه كل التزاماتهم التي وقعوا عليها منذ اوسلو ، وفلسطين ستكون مسلحة بسلاح هجومي حديث.
5 - اللاجئون - بعد ان وافق الثنائي ليفني - بيرتس على "المبادرة السعودية" كأساس ، ستستوعب اسرائيل بضع مئات الآلاف من اللاجئين ، ولكن المطلب في أن نقبل بكل ملايين اللاجئين سيشتد فقط ، وفي هذه الاثناء سيتدفقون الى فلسطين ومن هناك سيسيرون نحو الحدود.
6 - المجال الجوي - سيتوقف سلاح الجو الاسرائيلي عن التحليق فوق "الضفة" مثلما طرد من سماء لبنان.
7 - الاحلاف - ستسعى فلسطين لخرق كل حظر على توقيع الاتفاقات العسكرية مع دول معادية لاسرائيل ، والحرس الثوري الايراني سيظهر على حدودنا.
8 - المياه - كما فعلت السلطة الفلسطينية قبلها ، فان دولة فلسطين ستنفذ حفريات منفلتة العقال ستصفي الخزان الجوفي للجبل.
9 - الضربة الروحانية - سيشطب حق اليهود في البلاد ، وحتى لو احتللنا "فلسطين" الف مرة ، فهذه ستكون اصبحت "ارض فلسطين".
10 - الطرد واليأس - "في الحدود المؤقتة" لفلسطين سيطرد 100 الف يهودي ، أما الحدود النهائية فستتطلب طرد 200 الف آخرين ، والطرد سيبعث الكراهية في الشعب ، وستكون هناك هجرة معاكسة جماهيرية ، وأزمة اقتصادية ، وضعضعة للامن وشرخ في الجيش الاسرائيلي.
11 - فقدان الاستقلال - لقد وضع المسار في خريطة الطريق: دولة خاضعة للرباعية ، فالذي يعرف أنه في الحدود التقليدية لاسرائيل ستكون هناك صعوبة للدفاع عن نفسها بات يتحدث عن مرابطة قوات دولية ، في الجنوب وفي الوسط أيضا. و"الوفد" الذي جلس في مدريد لم يكن لديه في واقع الامر ما يبحثه مع العرب ، أو ليس "الثمن معروفا". يحرصون فقط على الا يعرف الجمهور هذا الثمن الفظيع.
- من كبار منظري الاستيطان اليهودي
«يديعوت احرونوت»
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش