الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعقيبا على تصريحات لرايس نشرتها صحيفة اسرائيلية * الحكومة الفلسطينية ترفض المحادثات السرية وقنوات الاتصال الخلفية

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
تعقيبا على تصريحات لرايس نشرتها صحيفة اسرائيلية * الحكومة الفلسطينية ترفض المحادثات السرية وقنوات الاتصال الخلفية

 

 
غزة - د ب أ
رفضت الحكومة الفلسطينية على لسان المتحدث باسمها غازي حمد امس أي محاولات لاجراء محادثات سرية أو إقامة قنوات خلفية للسلام وذلك تعقيبا على تصريحات وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس حول وجود محادثات سرية بين الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت حول الدولة الفلسطينية المستقبلية.
ونقلت وكالة "سما" الفلسطينية المستقلة للانباء عن حمد قوله "من السخافة أن يتم اللجوء إلى قضية المحادثات من وراء الابواب خاصة حول قضايا مصيرية تهم الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده".
وأضاف "تلك المحادثات السرية والقنوات الخلفية جربت سابقا وثبت عقمها وتزيد من حالات الشرخ ولم تجلب للشعب الفلسطيني إلا الويلات" ، موضحا أن المطالب الفلسطينية واضحة وعليها إجماع وطني.
وشدد حمد على ضرورة الوضوح في كيفية إدارة الملف السياسي وأن "يكون هناك توافق بين الرئاسة والحكومة وبقية الفصائل التي أجمعت على وثيقة الوفاق الوطني" ، مشيرا إلى أنه "لا يجوز أن يستفرد أي طرف بإدارة الملف السياسي فالكل يجب أن يشارك في إدارة هذا الملف ".
وأكد حمد في الوقت نفسه أنه "لا علم للحكومة الفلسطينية بتلك المحادثات السرية التي ترفضها جملة وتفصيلا".
وكانت وزيرة الخارجية الاميركية قد ذكرت في تصريحات نشرت امس أن اولمرت وعباس يجريان محادثات غير رسمية وسرية حول طبيعة الدولة الفلسطينية المستقبلية. ونقلت صحيفة "ها رتس" الاسرائيلية عن رايس قولها في تصريحات للصحفيين إن الاجواء التي تسود تلك المحادثات تشابه الاجواء التي سادت محادثات كامب ديفيد عام 2000 وأن تغيرات مهمة حدثت في مواقف الطرفين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش