الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكومة ترحب بنشر قوة من حرس الرئاسة في محيط عدد من الوزارات * `القوة التنفيذية` تنفي إطلاق النار على أمن الرئاسة بغزة * مجهولون يحرقون مبنى بلدية جناتة شرق بيت لحم

تم نشره في الخميس 11 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
الحكومة ترحب بنشر قوة من حرس الرئاسة في محيط عدد من الوزارات * `القوة التنفيذية` تنفي إطلاق النار على أمن الرئاسة بغزة * مجهولون يحرقون مبنى بلدية جناتة شرق بيت لحم

 

 
غزة - د ب أ: نفى إسلام شهوان الناطق باسم القوة التنفيذية الفلسطينية الانباء التي بثتها إحدى الاذاعات المحلية حول إطلاق القوة التنفيذية النار بالقرب من حاجز لقوات أمن الرئاسة في مدينة غزة.
وقال في بيان له إنه "لا علاقة للقوة التنفيذية بحادثة إطلاق النار التي وقعت في المنطقة التي تخضع للانتشار الكامل لقوات أمن الرئاسة والمغلقة أمام جميع السيارات الاخرى وما تروجه بعض وسائل الاعلام حول علاقة التنفيذية بهذا الحادث يأتي في إطار حملة التشويه والدعاية المسمومة ضد القوة التنفيذية".
وأضاف شهوان أن "إثارة هذه الاخبار الكاذبة الهادفة لتأجيج الفتنة تأتي في هذه اللحظات الحرجة التي يتوحد فيها أبناء شعبنا من مختلف الفئات والقوى لحماية منزل أحد المجاهدين من سرايا القدس شمال القطاع بعد تعرضه للتهديد بالقصف من قبل قوات الاحتلال".
ودعا شهوان في بيانه وسائل الاعلام إلى تحري الامانة والدقة قبل نشر أي أخبار من شأنها إثارة نار الفتنة وتأجيج حال الاحتقان السائدة والعمل على نشر الاخبار والبرامج التي من شأنها توحيد الكلمة وتقريب وجهات النظر.
من حهته أعرب سمير أبو عيشه وزير التخطيط والقائم بأعمال وزير المالية عن ارتياحه لقرار الرئيس عباس بنشر قوة من أمن الرئاسة (القوة 17) في محيط عدد من الوزارات والمؤسسات الرسمية .
وقال أبو عيشه إن "هذا القرار يأتي في إطار الحرص المشترك على حفظ الامن والامان والتأكيد على وقف ظاهرة الفلتان الامني التي سادت الاراضي الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية".
وقال أبو عيشة : "نشر هذه القوة يؤكد التعاون المشترك والتواصل بين مؤسستي الرئاسة والحكومة" .
يذكر أن هذه القوة كانت قد خصصت أيضا لمرافقة أبو عيشه في تنقلاته.
وغب رام الله ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن مسلحين مجهولين أضرموا النيران فجر أمس في مبنى بلدية جناتة شرق بيت لحم مما أدى لالحاق أضرار جسيمة فيه بعدما أتت النيران على محتوياته.
ونقلت وكالة معا الفلسطينية للانباء عن إبراهيم محمد عساكرة عضو البلدية قوله: "فوجئنا عندما قدمنا صباح أمس إلى البلدية بقيام مجهولين باقتحام المبنى وتدمير محتوياته ومن ثم أشعلوا النيران فيه مما أدى إلى تدمير محتويات عدد من أقسام المبنى من ملفات وأوراق ومعاملات تخص المواطنين وتجهيزات مكتبية وأثاث".
واتهم الاهالي من وصفوهم بالطابور الخامس وعملاء الاحتلال بالوقوف وراءه.
يشار الى أن مبنى بلدية تقوع المجاورة كان تعرض قبل عدة أيام لاعتداء على أيدي مجهولين حاولوا إحراق المبنى وتدمير محتوياته ، واستنكرت حركتا حماس وفتح في بلدة تقوع من خلال بيان مشترك تلك الجريمة واتهمتا عملاء إسرائيل بالوقوف وراءها بهدف إثارة الفتنة وتوتير الاجواء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش