الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطريق الصحراوي . وجع في خاصرة الأردن

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

كتب : أنس صويلح

لا يعقل ان يترك طريق دولي بحجم الطريق الصحراوي الذي يصل جميع محافظات الجنوب بعاصمتهم الحبيبة دون صيانة جذرية تحمي ارواح الالاف من الاردنيين، فحوادث السير على هذا الطريق تكاد تكون يومية حتى اصبح اسمه طريق «الموت».

وجع يعتصر خاصرة الاردن دون ان يلتفت له اي مسؤول بحجة ان لا موازنة لهذا المرض الخطير رغم انها اهم من اي مشروع تنموي قد تنفذه الحكومة، فلا تنمية من دون بنية تحتية ولا اعمار للمحافظات من دون هذا الطريق.

لنكن واقعيين، فلا يمكن ان ينجح اي مشروع تنموي خارج العاصمة عمان باتجاه الجنوب الا بتوصيله بطريق صالح للاستخدام «البشري» ليتمكن العامل والمسؤول ومركباتهم من الوصول الى مشروعهم التنموي بسلامة وامان يعملون فيه وينجزون ويقدمون للوطن.

باختصار فانني كمواطن «شمالي» احمد ربي انني لا استخدم طريق الجنوب كما يفعل اخواننا الذين يحملون ارواحهم على اكفهم ليصلوا عائلاتهم عائدين من الجنوب او ذاهبين اليه كل هذا بسبب استهتار وتراخي المسؤولين والسكوت عن الجحيم الذي اسمه طريق «الموت» الدولي.

القضية ليست سهلة، فالمسؤولية الاولى تقع على وزارة الاشغال العامة في حل «معضلة» الطريق الصحراوي الذي يحتاج الى جراحة عاجلة لبنيته التحتية حيث يعاني الطريق بعد خروجك من شارع المطار باتجاه الجنوب من دمار شامل و «حفر» شديدة تشكل خطورة على حياة مستخدميه من سائقي السيارات الصغيرة والمتوسطة.

عمليات الترقيع التي تنفذها وزارة الاشغال العامة اعتبرها البعض كـ»الطبطبة على الجرح» بدلا من علاجه حيث تعمد الى تعبيد مناطق الحفر بشكل محدد ودون صيانة دورية لتنتج بعد أسابيع حفرة أعمق قادرة على قلب أي مركبة وتعريض حياة من فيها للخطر.

ويتسبب الطريق بتعطل الكثير من السيارات الصغيرة التي تسلك هذا الخط لكثرة وكبر الحفر فيه خاصة في منطقة سواقة وضبعة وزيزيا وصولا الى مطار الملكة علياء الدولي علما ان هذا الخط تقوم وزارة الاشغال العامة على صيانته سنويا ،صيانة لا تسمن ولا تغني من جوع.

ووعدت الحكومة برصد مبلغ اكثر من 100 مليون دينار لصيانة هذا الخط الدولي الذي يربط المملكة الاردنية الهاشمية بالدول العربية المجاورة، حيث وقع خلال العام الماضي وبداية العام الحالي أكثر من 300 حادث على هذا الطريق الدولي كان منها حوالي 100 وفاة نتيجة لحوادث مختلفة بسبب سوء الطريق.

ويعتبر الطريق الصحراوي الرابط الحيوي بين عمان والعقبة، ويشهد حركة مرورية على مدار الساعة فيما تعتبر كل دقيقة بمثابة عدّاد للحوادث المرورية لا سيما أن الطريق يحمل ازدواجية الخطر ما بين الشاحنات العملاقة وبين تعرجه واهترائه والتحويلات الخطرة التي أودت بحياة العشرات من المواطنين.

 ويشكل سوء الطريق عنصرا مفاجئا للعديد من السائقين خاصة ممن يستخدمونه لأول مرة ورغم أن الطريق شهد بعض الإصلاحات في الفترة الأخيرة خاصة في منطقة سواقة لكنها إصلاحات تتم ببطء ولا تتناسب وأهمية الطريق الحيوي وفق سائقين.

مطالب مشروعة ينادي بها الاردنيون باعادة تأهيل اهم الطرق الدولية التي تمر من غالبية محافظات المملكة فلا يمكن السكوت عن وجع يعتصر خاصرة المملكة ويؤذي ابناءها ويعرض ارواحهم للخطر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش