الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

راية الثورة العربية الكبرى . المعاني و الدلالات

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 عمان- الدستور

  قاد الهاشميون حركة النهضة العربية في العصر الحديث بقيادة شريف مكة وأميرها الحسين بن علي، الذي كان له مكانة مرموقة ومقام رفيع في نفوس العرب والمسلمين وذلك بسبب مركزه الديني والسياسيّ، ولقد حمل أنجاله وأحفاده من بعده لواء النهضة العربية إلى الآن، فبعد أن تعرّضت البلاد العربية للظلم والاضطهاد على يد أعضاء جمعية الاتحاد والترقّي التي تولت الحكم في الدولة العثمانية عام 1908، حيث قام خمسة وثلاثون نائباً من الأعضاء العرب في مجلس المبعوثان العثماني إلى توجيه نداء إلى الشريف الحسين بن علي حيث فوّضوا إليه عام 1913 التحدّث باسم العرب، واستجابة لنداء الأمّة أعلن الشريف الحسين بن علي ثورته في التاسع من شعبان عام1334 هجرية الموافق للعاشر من حزيران عام 1916 م ، من أجل تحرير الأراضي العربيّة من سيطرة الاتّحاديين، وقد استطاعت الثورة العربية بقيادة الأمراء علي، وفيصل، وعبدالله، وزيد أبناء الشريف الحسين بن علي تحرير الحجاز، وشرقي الأردن، وفلسطين، وسوريا، والعراق، خلال الفترة ما بين عامي 1916 و 1920 .

 ونشرت جريدة «القبلة» بيانا رسميا برفع العلم العربي ذي الألوان الأربعة ابتداء من 9 شعبان 1335 الموافق 10 حزيران 1917  وهو يوم الذكرى السنوية الأولى للثورة. وقال البيان أن العلم الجديد يتألف من مثلث أحمر اللون تلتصق به ثلاثة ألوان أفقية متوازية هي الأسود في الأعلى متبوعا بالأخضر في الوسط والأبيض في الأسفل. وتشير الألوان الأفقية المرفوعة إلى شعارات رفعها العرب قديما (الأسود: الدولة العباسية) (الأخضر: الدولة الفاطمية) (الأبيض: الدولة الأموية)؛ أما المثلث الأحمر فيشير إلى الثورة. وقد جمع العلم في ألوانه الأربعة رموز الاستقلال والتاريخ العربي في كل الأزمنة، واستمر العلم حتى عام 1964.

وفي التفاصيل ، فقد أشار العدد 82 من جريدة القبلة التاريخية المؤرخ في 7 شعبان 1335 الموافق  لسنة 1917 إلى صدور الإرادة السنية الملوكية بأن تكون راية الدولة العربية الهاشمية مؤلفة من الألوان الثلاثة المتوازية الأسود فالأخضر فالأبيض، وأن يشمل مثلث ذو لون عنابي الألوان الثلاثة المذكورة.

وتقول جريدة القبلة التي أصدرت من مكة المكرمة إلى ان اللون الأسود رمز راية (العقاب) وهي راية النبي صلى الله عليه وسلم المشهورة التي كان يتبرك كبار الصحابة رضوان الله تعالى عليهم بحملها في حروبهم وهي التي أشار إليها أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه بقوله عندما خاض (حضين بن المنذر) بهذه الراية المباركة «لمن راية سوداء يخفق ظلها إذا قيل قدمها حضين تقدما ويقدمها في الموت حتى يزيرها حياض المنايا تقطر الموت والدّما» وقد اتخذتها دولة بني العباس راية. وتضيف جريدة «القبلة « الأسود شعار حتى عرفت به وعرف بها، أما اللون الأخضر الذي بين السواد والبياض فهو الشعار الذي اشتهر به أهل البيت عليهم السلام، منذ أحقاب طويلة، والبياض أيضا كان شعارا للعرب في دور من أدوارهم.

وأما اللون الأحمر الذي شمل هذه الرموز التاريخية الثلاثة بشكل مثلث فهو لون راية الأسرة المالكة الكريمة منذ عهد جدها ساكن الجنان الشريف أبي نمي إلى عهدنا هذا.

وتقول الصحيفة التاريخية إن راية الدولة العربية الهاشمية التي قد لوحظ فيها أن تكون جامعة لرموز الاستقلال العربي في كل أدواره التاريخية « ما تزال خفاقة بالنصر والعز والكرامة إلى يوم القيامة».

وقد كتب شاعر الثورة فؤاد الخطيب نشيد الراية الآتي: حيُّوا اللواء وقوفا أيها العرب هذا هو النسب الموروث والحسب، في ظله نبغت أم القرى وزهت بغداد إثر دمشق وبعدها حلب، في كل لون به رمز لمملكة قامت لكم حفظت آثارها الحقب، به استعزت رجال قبلكم وبه سيستعز على طول المدى العرب.

وأشار العدد 84 من الجريدة المؤرخ في 14 شعبان 1355إلى رفع صاحب جريدة (دليل حمص ) قصيدة تحية الراية العربية مرموقة لأعتاب الحسين بن علي ملك البلاد العربية والتي جاءت كما قال «تيمنا بذكرى هذا اليوم السعيد الذي يجب أن ينقش تاريخه على صدر كل عربي يقدر رسالة نهضتكم الشريفة من سمو المعاني وبعد القصد ومن حرر أمتي من رق الاستعباد وظلم المستبدين».

ورصد العدد86 من جريدة القبلة المؤرخ في 21 شعبان 1335 زيارة الملك الحسين بن علي إلى مدرسة الفلاح ومثول تلاميذ الصف الثاني بين يدي جلالته يتقدمهم العلم العربي.

وأشار العدد 99 من الجريدة المؤرخ في 11شوال 1355 إلى راية الدولة العربية في أميركا الجنوبية والروح القومية بين السوريين المهاجرين ورفعها على محلاتهم التجارية وبيوت سكنهم.

  وجاءت الراية لتلخص مجد العرب وعصورهم لتلتقي مع المجد الهاشمي الذي يتقدم طليعة لهذا الزمان... وقد جمع العلم في ألوانه الأربعة رموز الاستقلال والتاريخ العربي في كل الأزمنة، واستمر العلم حتى عام 1964

 نشيد علم الثورة العربية

 يا علمي – يا علمي

يا علم العرب أشرق واخفق – في الأفق الأزرق يا علم

لبنيهن الأباة كيف لا – نفديك كل خيط فيك

دمعة من جفنهن خفقة من صدورهن – قبلة من ثغرهن يا علم

يا علمي – يا علمي

يا علم العرب أشرق واخفق – في الأفق الأزرق يا علم

سراك المجد بنا وابن منا الوطن – وقد حلفنا للقنا حلفة ترضيك أننا نسقيك

من دماء الشهداء من جراح الكبرياء – عشت للمجد سماء يا علم

يا علمي – يا علمي

يا علم العرب اشرق واخفق – في الأفق الأزرق يا علم

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش