الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طهران تدين أوامر بوش باستهداف عملائها في العراق * متكي: ايران جزء من الحل

تم نشره في الأحد 28 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
طهران تدين أوامر بوش باستهداف عملائها في العراق * متكي: ايران جزء من الحل

 

 
عواصم - وكالات الانباء
أدانت إيران امس الاوامر التي قال الرئيس الامريكي جورج بوش إنه أصدرها باستهداف العملاء الايرانيين في العراق ووصفتها "بالعمل الارهابي".وقال وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي "بالنسبة للعراق فإن إيران ليست مشكلة ولكنها جزء من الحل". و وجه متكي خلال مؤتمر صحفي في طهران امس اللوم لبوش على هذا الامر. وقال متكي : "يجدر بالولايات المتحدة عدم لوم الاخرين على فشل سياساتها والبحث دائما عن كبش الفداء ، إننا نعتقد أن المعضلة في العراق يمكن تسويتها إذا عرضت المشكلة نفسها بشكل سليم". وفي إشارة للمبادرة الايرانية بشأن عقد مؤتمر للدول المجاورة للعراق على مستوى وزراء الخارجية في بغداد قال إن السياسة الايرانية خلال السنوات الاربع الماضية كانت تروج دائما للتطور السياسي واستقرار الحكومة المحلية في العراق. من جانبه قال علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الامن والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني معلقا على استهداف العملاء الايرانيين "آمل أن يكون التقرير خاطئا حيث أن مثل هذا الامر عمل إرهابي واضح ويتعارض مع المعايير المعترف بها". وقال لوكالة فارس للانباء إنه "بالنظر إلى حقيقة أن سياسات بوش الجديدة في العراق واجهت معارضة داخل الولايات المتحدة فإنه يبدو أن الرئيس الامريكي يفقد الاتزان ويشرع في سياسات لا تضره فحسب ولكن تضر الحزب الجمهوري كله والولايات المتحدة بأسرها".
على صعيد متصل ، اعتبر الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي الذي حضر جلسة المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس ، ان من الممكن ان يؤدي القرار الاميركي الى تصعيد التوتر بين بلاده وواشنطن. وكان وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس اعلن الجمعة ان الولايات المتحدة لا تنوي عبور الحدود بين العراق وايران لملاحقة اشخاص يهاجمون الجنود الاميركيين في العراق. وقال غيتس في مؤتمر صحافي "نعتقد انه بامكاننا معالجة هذا الامر داخل حدود العراق".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش