الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حيوانات هجينة «جلبتها بريطانيا» تثير الذعر في البصرة

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
حيوانات هجينة «جلبتها بريطانيا» تثير الذعر في البصرة

 

 
البصرة - العراق - ا ف ب
بعد ان عانت البصرة جراء الصراع بين مختلف الميليشيات ، برزت حيوانات هجينة مشابهة نوعا ما للغرير تجوب الشوارع ليلا وتهاجم السكان مثيرة الذعر في صفوفهم.وامسك المزارعون المحليون بعضا من هذه الحيوانات وقتلوها ، لكن هذا لم يبدد الاحاديث المتداولة حول وحش ياكل البشر جلبته القوات البريطانية لزرع الرعب بين سكان المدينة. وحاول اختصاصيون عراقيون تهدئة السكان ، لكن الشائعات انتشرت كالنار في الهشيم في احياء ثاني مدينة عراقية والقرى المحيطة وسط تشويش وشكوك في ظل اجواء حرب الميليشيات وغيرها. وتفحص مشتاق عبد المهدي مدير مستشفى البصرة البيطري جيف حيوان الغرير الهجين ، وحاول طمأنة المواطنين مؤكدا ان هذه الحيوانات لم تصل بعد الاجتياح بقيادة الجيش الاميركي في ربيع العام 2003. وقال "ظهرت حيوانات الغرير ، وبالعامية الكرطة ، هنا العام 1986 اي قبل الاجتياح ، وما يتردد حول جلب القوات البريطانية هذا الحيوان غير صحيح على الاطلاق".
ويتناقل سكان البصرة مقطع فيديو على الهاتف النقال يظهر حيوانات الغرير الشبيهة بحيوان الظربان السمين ومخالبه طويلة.وغرير العسل حيوان مفترس قادر على قتل افاعي الكوبرا ، ويصل وزنه الى 14 كلغ.
واستقرت القوات البريطانية في البصرة ويتوجب عليها محاربة طاحونة الشائعات ، حيث يحملهم السكان مسؤولية كل ما يحل بمنطقتهم ، وضمن ذلك ما يشاع عن امراض تسببها حيوانات الغرير ذوات المخالب الطويلة والانياب البارزة.وقال الناطق العسكري البريطاني الميجور ديفيد غيل "اظن ان هذه الحيوانات من نوع غرير العسل الضارية لكنها غير خطرة ولا تهاجم الانسان ما لم يستفزها".واجاب عندما سئل عن الشائعات "هذه الحيوانات محلية ، لكنها نادرة في العراق ، فهي آكلة لحوم ليلية ومعروفة بانها مفزعة ، لكنها لا تلاحق الناس لتحملهم الى اوكارها".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش