الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«كنت معلقا بين الحياة والموت.. ولحماس الفضل في إطلاق سراحي» * الافراج عن الصحفي جونستون بعد 4 أشهر على خطفه في غزة

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
«كنت معلقا بين الحياة والموت.. ولحماس الفضل في إطلاق سراحي» * الافراج عن الصحفي جونستون بعد 4 أشهر على خطفه في غزة

 

 
القدس المحتلة - الدستور - جمال جمال
وصف الصحفي البريطاني الن جونستون الذي افرج عنه أمس في قطاع غزة فترة احتجازه بانها كانت مرعبة ولكن كانت معاملة خاطفيه حسنة وسهلة.
وقال جونستون خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر القنصلية البريطانية في القدس الشرقية المحتلة "انه حاور زعيم التنظيم الذي كان يختطفه وبين له ان التنظيم يتبنى خط الجهاد في إطار الحرب الدائرة بين المسلمين وغير المسلمين".
واضاف انه كان محتجزاً في احد المخابئ وكان أحيانا ينقل الى أماكن مختلفة ، مشيراً الى انه كان لا يرى النور ولم يكن يتابع الأخبار إلا مؤخراً عندما طلب راديو وكان سعيداً عندما تمكن من التقاط إذاعة بي بي سي لاول مرة ".
وقال للأسف هناك من يعتقد ان كل عربي إرهابي او مشروع إرهابي وربما زعيم هذه الجماعة كان صورة مرآة معكوسة لهذه الحالة فكان يعتقد كما يعتقد المسؤولون في دول العرب والمسلمين وبعد ان ادرك انني امضيت ثلاث سنوات اعمل في نقل معاناة الفلسطينيين في قطاع غزة واطلع العالم على مشاكلهم ، شعر ان عملي كان جيداً وأثار إعجابه.
وأضاف أنهم عقب ذلك اطلقوا مناشدات لإطلاق بعض السجناء. هذه كانت أجندتهم على غرار الأجندات الجهادية.
وتابع: انه قبل ان تسيطر حركة حماس على قطاع غزة كان عناصر هذا التنظيم يجوبون الشوارع في غزة دون قلق ولكن بعد بسط حماس سيطرتها على القطاع اصبحوا قلقين ومتوترين وقد شعرت في البدايه انهم ليسوا بحاجة للخوف ولكن تبين لي العكس تماماً فقد تغيرت معاملتهم وسلوكهم بعد تولي حماس المسؤولية في غزة ، حيث اصدرت حماس اول بيان تؤكد فيه ان عملية اختطافي يجب ان تنتهي وعقب ذلك تغيرت معاملتهم ووضعوا حزاماً ناسفاً على خاصرتي في محاولة لمنع حركة حماس من اقتحام المخبأ الذي كانوا يضعونني فيه وكانوا قلقين.
وقال:ان القلق زاد عندما شعرت انهم يحركونني بسرعة والحارس قال لي ان اخاه قد تم القاء القبض عليه وبدأت اشعر ان هذه المجموعة الصغيرة والسرية لن يستطيع احد السيطرة عليها ، ولكن عندما شعرت ان احد الحراس قد اعتقل علمت ان حماس علمت من هم هؤلاء وبعد ذلك علمت ان شقيق زعيم المجموعة قد تم اعتقاله فادركت انهم يتعرضون لضغط كبير".
واكد ان لدى حماس اجندة كبيرة لفرض النظام والقانون في قطاع غزة وقال انهم يعلمون ان خطف الأجانب كان مشكلة كبيرة بالنسبة لأهل قطاع غزة.
وقال ان زعيم المجموعة التي كانت تختطفه كان يرى ان جميع الغربيين هم أدوات في عملية صراع سياسي ، مشيراً الى انه كان ينظر الى العالم بصورة ابيض واسود فقط ".
ولفت الى الاتصالات التي اجرتها حركة حماس والحوار الطويل مع اعضاء هذه المجموعة الذي دخل في شؤون سياسية ودينية وتنظيمية.
وتابع: عندما حضر شاب في الليلة قبل الماضية واخبرني ان قضيتي انتهت لم اصدق ذلك واعتقدت انه يمازحني.. ولكن مع رؤية الوفد من حماس والشخصيات كانت اسعد لحظة في حياتي. ولحماس فضل كبير في إطلاق سراحي.
ورداً على سؤال لـ«الدستور»: ان كان يفكر في العودة الى القطاع مرة ثانية؟ قال: انا الآن في فترة نقاهة وسوف اعود الى لندن ولست مستعداً للعودة في هذه المرحلة. وشكر جونستون كل من ساهم في الأفراج عنه مشدداً على الوضع الصعب الذي يعيشه الشعب الفلسطيني في القطاع.
واشاد كذلك بالحملة التي نظمتها مؤسسات إعلامية ودولية من اجل الأفراج عنه في جميع دول العالم وزملائه في قطاع غزة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش