الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسرائيل تستبعد اجراء محادثات «في هذه المرحلة» بشأن قضايا الوضع النهائي

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
اسرائيل تستبعد اجراء محادثات «في هذه المرحلة» بشأن قضايا الوضع النهائي

 

 
القدس المحتلة ، غزة - رويترز ، د ب أ
استبعدت اسرائيل امس اجراء مفاوضات "في هذه المرحلة" حول حدود الدولة الفلسطينية موجهة ضربة لامال الرئيس الفلسطيني محمود عباس وملقية شكوكا حول المحاولة الاميركية الجديدة للتعامل مع هذه القضية.
وجاء الرد الاسرائيلي بعد يوم واحد من اعلان الرئيس جورج بوش أنه يمكن قريبا بدء "مفاوضات جادة لاقامة دولة فلسطينية." وقال بوش ان هذه المفاوضات يجب أن تؤدي الى اتفاق بشأن الحدود الفلسطينية ملمحا الى امكانية تأجيل قضايا الحل النهائي الاخرى مثل القدس واللاجئين الى وقت لاحق.
وسارع صائب عريقات مساعد عباس الى القول بأن الرئيس الفلسطيني مستعد لبدء محادثات الوضع النهائي فورا. وقال مسؤولون ان عباس نقل هذه الرسالة لايهود أولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي بنفسه عندما اجتمعا في القدس الاثنين.
وقالت ميري ايسين المتحدثة باسم اولمرت "أعلنت اسرائيل بوضوح أننا مستعدون لاجراء محادثات عن قضايا "الافق السياسي" وعن كيفية تحقيق رؤية قيام دولتين للشعبين..لكننا كنا في غاية الوضوح بأننا غير مستعدين في هذه المرحلة لمناقشة القضايا المحورية الثلاث..الحدود واللاجئين والقدس."
وتعقيبا على اللقاء الاخير بين عباس واولمرت ، قالت حركة حماس امس إن "فشل" اللقاء يثبت مصداقية رؤيتها التي تؤكد أن هذه اللقاءات "خدمة مجانية للاحتلال".
وأكد سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة في بيان أن هذه اللقاءات تمنح "الاحتلال" فرصة "لتلميع صورته أمام العالم دون أن يقدم أية حلول أوأثمان سياسية حقيقية".
واعتبر أن "الأخطر من مجانية هذه اللقاءات هو الوعد الذي قدمه الرئيس عباس بملاحقة المقاومين الفلسطينيين وجمع سلاحهم".
وأعلنت الحركة من جهة اخرى رفضها لما وصفته بتنازل سلام فياض رئيس حكومة تسيير الأعمال عن "حق العودة" وذلك من خلال تصريحاته الأخيرة التي قال فيها إنه سيتم الاتفاق على حل مشكلة اللاجئين بالتوافق مع إسرائيل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش