الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسببت في هدر الوقت والجهد والمال العام * غرفة عمليات الدفاع المدني تتلقى «685» بلاغا كاذبا العام الماضي

تم نشره في الأحد 15 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
تسببت في هدر الوقت والجهد والمال العام * غرفة عمليات الدفاع المدني تتلقى «685» بلاغا كاذبا العام الماضي

 

 
عمان - الدستور - نايف المعاني
ذكرت مصادر ادارة الاعلام والتثقيف الوقائي في المديرية العامة للدفاع المدني ان الجهود المبذوله في التعامل مع الحوادث بمختلف انواعها سواء كانت إسعافا ، انقاذا أو إطفاء من خلال مديريات الدفاع المدني الميدانية بأقسامها ومراكزها المنتشرة في جميع أنحاء المملكة ملقى على عاتق غرف العمليات الموجودة في هذه المديريات .
وبينت المصادر ان غرف العمليات هي المكان المزود بكل ما يلزم لتلقي البلاغات من المواطنين لإدارة الحوادث والسيطرة عليها ، حيث يمكن التحكم والسيطرة على هذه الحوادث وما يترتب عليها من خلال ما تشتمل عليه هذه الغرف من وسائل اتصالات ومعلومات استراتيجية بالتنسيق مع الدوائر المختصة : كالتليفونات ذات نظام القفز الآلي للاستقبال و جهاز تسجيل لجميع ما يصدر من اتصالات سلكية ولا سلكية ، بالاضافة إلى جهاز فاكس مرتبط بالدوائر المختصة وأجهزة لاسلكية لسرعة الاتصال أثناء أداء الواجب مع مسؤول الحادث إضافة الى وجود لوحات تشتمل على عناوين المنشآت الحيوية مثل المصانع والمولات ودور العبادة ونقاط الهايدرنت"مواقع تزويد المياه"وكذلك عناوين المراكز الأمنية والفنادق ووكالات الغاز ومراكز التسوق والمتنزهات ومحطات المحروقات والطرق البديلة للوصول الى مكان الحادث في حال كانت الطريق الرئيسية مغلقة لأي سبب كان لتأدية الواجب بكل يسر وسهولة .
واشارت المصادر الى انه يتم استقبال الحوادث من مختلف أنحاء المملكة عن طريق غرف العمليات الموجودة في المديريات الميدانية في جميع المحافظات على هاتف الطوارئ الموحد ( 199 ) حيث يتم اخذ جملة من المعلومات تتلخص في نوعية الحادث ومكانه واسم ورقم تلفون المخبر وهل يوجد محاصرون ام لا وعدد الاصابات وبالتالي يتم تحريك الآليات والكوادر المناسبة من أقرب مركز دفاع مدني الى مكان الحادث . وعند الوصول يتم تمرير معلومة أولية عن طبيعة الحادث الى غرفة العمليات والتي بدورها تقوم بإدامة التواصل مع المسؤول عن الحادث وتأمين كافة المستلزمات من آليات ومعدات مساندة إذا استلزم الأمر للتعامل مع الحادث بكل كفاءة واقتدار .
وفي حال كان الحادث كبيراً وكانت الإصابات تزيد عن 4 أشخاص او وجود إصابات من جنسيات مختلفة يتم الاتصال مع المديرية صاحبة الاختصاص وإرسال فاكس الى الجهات المعنية كالسفارات .
أما بالنسبة الى حوادث السير وحرائق المنازل تقوم غرفة العمليات بالاتصال بشركة الكهرباء والأمن العام وطوارئ الأمانة وتحريكها الى الموقع بنفس الوقت الذي يتم فيه تحريك مركز الدفاع المدني الأقرب الى مكان الحادث وتسجيل جميع الأعمال والمهام وتوثيقها في غرفة العمليات بالتاريخ والوقت حيث يتم الرجوع إليها للاطلاع على مجريات الحادث وتصويب الأوضاع في حال وقع خلل معين أثناء التعامل مع الحادث .
يذكر ان الجهد المبذول من جهاز الدفاع المدني والأجهزة المعنية الأخرى في التعامل مع الحوادث كبير ولا يستهان به ولكن من المؤسف قيام بعض المواطنين الاتصال برقم الطوارئ الخاص بالدفاع المدني والإبلاغ عن حوادث غير موجودة على ارض الواقع ومثل هذا التصرف غير اللائق فيه هدر وخسارة للأموال والجهود الوطنية دون فائدة ، لكن الأهم من ذلك انه من الممكن ان يتزامن مع هذا البلاغ الكاذب حادث كبير ومهم بحاجة الى الكوادر والمعدات الكافية من أجل السيطرة عليه وبأسرع وقت ممكن.
هذا وتشير إحصائية إدارة العمليات في المديرية العامة للدفاع المدني الى ان مجموع البلاغات الكاذبة خلال العام الماضي م2006 بلغت ( 685 ) بلاغاً كاذباً أي ما يعادل نسبة ( 3,3% ) من مجموع الحوادث مقسمة على النحو التالي : نوع الحادث ، العدد ، النسبة المئوية لمجموع الحوادث الإطفاء 219 2,2% الإسعاف 208 0,3% الإنقاذ 78 0,8% .
ومن هنا تهيب إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي في المديرية العامة للدفاع المدني بالاخوة المواطنين عدم ممارسة مثل هذه السلوكيات الخاطئة والتي فيها هدر للوقت والجهد والأموال العامة ، كما ان الخدمة الإنسانية التي يقدمها جهاز الدفاع المدني بمختلف أنواعها هي حماية لأرواح المواطنين وحفاظ على ممتلكاتهم وصون المقدرات والمكتسبات الوطنية ، فالأمر المطلوب تحقيقه هو زيادة الوعي لدى هذه الفئة من المواطنين بالابتعاد عن مثل هذه التصرفات باعتبارها مضعية للوقت والجهد .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش