الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اشهار كتاب حول الأعمال الأدبية الكاملة للراحل بدوي العلمي

تم نشره في الاثنين 27 آب / أغسطس 2012. 03:00 مـساءً
اشهار كتاب حول الأعمال الأدبية الكاملة للراحل بدوي العلمي

 

عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

أقام اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين، مساء أمس الأول، حفل اشهار لكتاب (بدوي العلمي ـ الآثار الكاملة1901 – 1958) لمؤلفه الدكتور مهدي العلمي، وشارك في الحفل الذي أدارته وتحدثت فيه الأديبة سعاد الكيالي، الشاعر والناقد محمد سمحان ومؤلف الكتاب، بحضور عدد من آل العلمي وعدد من أعضاء الاتحاد.

واشارت الكيالي الى المسيرة الابداعية الخصبة للراحل العلمي كشاعر وناثر وتربوي، مبينة جوانب من شخصيته التي سجلها الاديب الاردني الراحل يعقوب العودات في كتابه المعنون (من اعلام الفكر والادب في فلسطين)، وقالت: إن بدوي العلمي ابن بار من أبناء فلسطين، أكتوى بنكبتها وقضيتها، كما أنه ابن بار من أبناء الأمة العربية، كان مهموما على الدوام بواقعها ومصيرها ومستقبلها، لقد تناول في شعره ونثره قضية الزعامة وقضية الرقي والتقدم، ولم يكن حديثه عن ظاهرة الزعامة يقصد زعيما بعينه، او زعماء بأعينهم وإنما كان يقصد ظاهرة الزعامة بشكل عام، كما أنه كان ينادي دائما بضرورة تحقيق الرقي والتقدم للأمة العربية جمعاء.

الشاعر محمد سمحان تناول أعمال العلمي الشعرية فقال: المرحوم بدوي العلمي من مواليد فلسطين عام 1901 وتوفي في عمان عام 1958، وقد عمل في سلك التدريس فترة طويلة في غزة وعمان، وهو ينحدر من أسرة شريفة ذات علم وأدب، لكنه لم يبرز كشاعر أو أديب ولم ينشر نتاجه اثناء حياته لكنه كتب في مختلف قضايا الادب والشعر كالوطنيات والاخوانيات والوجدانيات.

واعتبر الشاعر محمد سمحان ان بدوي العلمي من الرواد الافذاذ في حقل الكتابة العربية كونه صاحب كتابات نثرية وقصائد شعرية في الوقت الذي عاش فيه اشهر الشعراء العرب امثال مصطفى وهبي التل (عرار)، وامير الشعراء احمد شوقي، وبدر شاكر السياب، ومحمد مهدي الجواهري وسواهم من قامات الادب العربي.

واثنى سمحان على جهود المؤلف في جمع مقالات وقصائد الشاعر الراحل، لافتا الى ما تزخر به من رؤى جمالية وفكرية تنبض بالانتماء الى هذه الامة، مشيرا الى تميز بدوي العلمي بالحس المرهف والنكته اللاذعه، وعاش المأساة العربية في فلسطين بآلامها وتباريحها، وجاء شعره معبراً عن احاسيس الشاعر وخلجات قلبه.

وسلط مؤلف الكتاب مهدي العلمي الذي يعمل في حقل البنوك، وهو عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، وصدر له العديد الكتب في الموضوعات المصرفية والإدارية والثقافية، الضوء على محطات في تاريخ الشاعر بدوي العلمي وجولاته في البلدان العربية باحثا عن العلم والمعرفة.

وكتب الفقيد عشرات المقالات في التوعية والتوجيه، ونشر بعضها في الصحف العربية وفي أغلب هذه المقالات صوّر بدوي القضية الفلسطينية بكل ابعادها.

التاريخ : 27-08-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش