الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الثقافة» وفنانون يحتفلون بـ «يوم المسرح العالمي»

تم نشره في الخميس 29 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
«الثقافة» وفنانون يحتفلون بـ «يوم المسرح العالمي»

 

عمان - الدستور - خالد سامح

كما لم يحتفَ به من قبل في عمان، شهد يوم المسرح العالمي، الذي صادف أمس الأول، احتفالات بهية ولافتة، نظمتها وزارة الثقافة وعدد من الفنانين والفرق المسرحية الأردنية، اتخذ بعضها طابعا رسميا كالذي رعاه مندوباً عن وزير الثقافة د. صلاح جرار مدير المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة في مسرح أسامة المشيني بجبل اللويبدة، وشهد اللقاء مجموعة من الكلمات وعرضا مسرحياً ومعرضاً لصور أرشيفية توثق لنشأة المسرح الأردني وغيرها من الفعاليات، وبموازاة ذلك وبعيداً عن الروتين والاحتفالات التقليدية التي تنظم كل عام، فضل عدد من الفنانين الأردنيين إقامة احتفال خاص في فضاء مقهى «ركوة عرب» ضم كذلك كلمات وشهادات قدمت بقالب إبداعي واستحضرت روح المسرح ورسالته الخالدة المبشرة بالحرية والحق والجمال، كما ذكرت المسرحيين وجمهورهم بعبارة سعدالله ونوس الشهيرة «نحن محكومون بالأمل.. وما يحصل الآن لا يمكن أن يكون نهاية التاريخ».



وزارة الثقافة: المسرح على سلم أولوياتنا

وفي الحفل الذي أقامته وزارة الثقافة بحضور نخبة من الفنانين والكتاب الأردنيين الى جانب أمين عام الوزارة مأمون التلهوني ومدير مديرية المسرح والفنون عبد الكريم الجراح، ألقى مدير المركز الثقافي الملكي نيابة عن وزير الثقافة كلمة وجه فيها التحية الى كل المسرحيين الأردنيين، مؤكدا وباسم الوزير على أولوية دعم المسرح في برامج الوزارة، وقال: «المسرح أبرز قطاع يدعم ماديا في وزارة الثقافة، نعلم أننا مقصرون وأن المسرح يستحق أكثر من ذلك، الا أنني أرفض جلدنا من قبل بعض الفنانين الأردنيين الذين ينكرون دوماً جهودنا». ودعا أبو سماقة جميع الفنانين الأردنيين لتوحيد رؤاهم ونشاطهم من أجل الارتقاء بالمسرح الأردني.

كما تلت الفنانة سهير الفهد رسالة يوم المسرح العالمي للفنان الأمريكي جون مالكوفيتش، أما كلمة الفنانين الأردنيين في هذه المناسبة فقدمها المخرج خالد الطريفي، وبين فيها أهمية وجود مجتمع مدني وديمقراطي في تطوير الحراك المسرحي، وقال «وجود المسرح مرتبط بظروف اجتماعية وثقافية معينة، فهو لا ينمو في مجتمع بدائي بل يحتاج الى تركيب خاص من الحشد البشري في حاضرة يدرك كل واحد حدودها، ولكي يتحقق هذا التركيب فلابد من وجود المكان المناسب للعرض المسرحي»، وثمن الطريفي جهود الفنانين الأردنيين وما يقدموه من أجل مسرح حر ومتفاعل مع قضايا مجتمعه وبيئته، قبل أن يلقي الفنان ساري الأسعد كلمة نقابة الفنانين الأردنيين في هذا اليوم، وخاطب الأسعد زملاءه الفنانين بصناع الجمال والأمل والمستقبل، وقال «اختلفوا ماشئتم، ولكن لا تنسوا أن هناك قاسما مشتركا بينكم وهو حب المسرح، ووحدوا رؤاكم ومطالبكم حتى يستجيب المسؤولون لها».



«ثلاثة أحزان مسموعة»

وبعيد القاء الكلمات الخاصة بيوم المسرح العالمي، عرضت على خشبة مسرح أسامة المسيني مسرحية «ثلاثة أحزان مسموعة»، وهي من إخراج رشيد ملحس وتمثيل كل من: أحمد العمري، وأشرف طلفاح وعمران العنوز، عن نص للكاتب التركي عزيزي نسين.

وتقوم المسرحية على خطاب وجودي، متناولةً جوانب خفية في العلاقات الانسانية، حيث تدور أحداثها حول مجرم مطارد من الشرطة وشرطي تنشأ بينهما علاقة انسانية وصداقة حميمة.

واختتم الحفل بعرض «مسرح الشارع» للمخرج أحمد سرور، وفيلم بانوراما المسرح الأردني، وفقرات لفرقة «دراما عالماشي».



«ركوة عرب» شموع وغناء.. وشهادات إبداعية

تنوعت الطقوس الاحتفالية والفعاليات التي ضمتها الأمسية التي أقيمت في مقهى «ركوة عرب» بجبل اللويبدة، فتنقلت بين الكلمات والشهادات التي استعادت التجارب الشخصية في الفن المسرحي لبعض الفنانين والفقرات الموسيقية والغنائية واضاءة الشموع وغيرها، بينما تألقت الفنانة نادرة عمران في إدارة الحفل الذي نظمه ودعى إليه كل من : د. فراس الريموني، محمد بني هاني، حسين نافع، خليل نصيرات، أحمد المغربي، عماد الشاعر.

واستهل الحفل بكلمة للفنان نبيل المشيني وهو أحد رواد ومؤسسي المسرح الأردني بداية الستينيات، وقد استعاد بعضاً من ذكرياته في العمل المسرحي وسفره مع الفرق المحلية لخارج الأردن في وقت لم يكن فيه أي دعم رسمي للحركة المسرحية الوليدة، وتأسف المشيني لغياب الجمهور عن المسرح الأردني، حيث قال «لازلنا نعمل بلا جمهور وذلك بعكس الكثير من الدول العربية».

من جهته أشاد المسرحي العراقي المقيم في عمان يوسف العاني بفكرة الحفل واصفا اللقاء بالعفوي والحميم، كما استعاد مشاهد من مسرحية قديمة أخرجها وقام ببطولتها في بغداد عام 1971 وعنوانها «دعبول»، وهو شخصية عراقية شعبية تقود الزوارق في عرض دجلة، مشبها نفسه بذلك الدعبول المتنقل والمسافر دوماً، حيث قال «تدور دورة الزمن فإذا بهذا الدعبول يقف أمامكم في عمان ليحتفي معكم بيوم المسرح العالمي».

كما وجه الفنان صلاح أبو هنود تحية لروح مؤسس أسرة المسرح الأردني الفنان الراحل هاني صنوبر، ودعى للوقوف دقيقة صمت على روحه، قبل أن تختتم الاحتفالية بفقرة موسيقية-غنائية قدمها الفنان عبد الحليم حلتم.

التاريخ : 29-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش