الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زياد الزعبي : المرجعيات المعرفية تحدد هوية النص واتجاهاته

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
زياد الزعبي : المرجعيات المعرفية تحدد هوية النص واتجاهاته

 

عمان – الدستور – هشام عودة

وصف د. زياد ابو الزعبي النص الادبي بانه يمثل نقطة انتهاء ونقطة ابتداء في آن معا، فهو نقطة انتهاء بالنسبة للمبدع ونقطة ابتداء بالنسبة للقارىء، واشار د. الزعبي الى ان المرجعية المعرفية تعني العناصر المكونة للنص، والمشترطة لقراءته.

جاء ذلك في المحاضرة التي القاها مساء امس الاول ضمن فعاليات ملتقى السبت الثقافي في رابطة الكتاب الاردنيين مضيفا ان اللغة والتأويل هما من اهم عناصر النص في علاقته مع القارىء.

وذهب د. الزعبي لتقديم نماذج من الشعر العربي، قديمة وحديثة، للدلالة على مرجعيات النص الادبي، فقد استهل استشهاداته بنموذج للشاعر ابي العلاء المعري، لافتا النظر الى اسطورة نجم سهيل والجوزاء، وقصة العشق بينهما، لينتقل الى نموذج اخر للشاعر امل دنقل واتكائه الى مرجعيات متنوعة ليتوقف بعد ذلك طويلا امام جدارية محمود درويش وما حملته بين سطورها من مقاطع نقلت حرفيا من التوراة، وهي حالة لم يذهب د. الزعبي الى ادانتها او النيل من درويش بل اعتبرها تخدم مشروع قصيدته، وقام المحاضر بتوزيع نماذج من الاصحاح الثالث في سفر الجامعة من التوراة، لتأكيد النقل الحرفي، لدرويش في جداريته.

وقال د. الزعبي ان الشاعر يجب ان يكون مثقفا وقارئا جيدا، وان القارىء غير المطلع لا يستطيع فهم النص المشبع بالعناصر المعرفية اذا لم يكن عارفا بتلك العناصر المستندة في معظمها الى الاسطورة والنص الديني، مؤكدا ان المبدع هو حصيلة قراءاته ويمكن للنص الادبي ان يمثل اعادة انتاج لقراءات المبدع، لكن بطريقته واسلوبه.

محاضرة د. الزعبي التي قدم لها وادارها د. حسن عليان وحضرها جمهور من النخبة والمهتمين، شهدت حوارا عميقا ومداخلات متعددة تطابقت احيانا وتناقضت احيانا اخرى مع مقولات المحاضر، الذي ذهب بدوره الى الاجابة على المداخلات مؤكدا دور المرجعيات المعرفية في انتاج النص وتحديد هويته او طريقة تأويله من قارىء الى اخر ليؤكد من جهة اخرى ان محاضرته تمثل في احد جوانبها حصيلة قراءات المحاضر في شتى مصادر العلوم والمعرفة، وقد ذهب د. الزعبي لتبرير الاتكاء على المصادر التاريخية والدينية لو جاءت نقلا حرفيا نافيا تصنيفها في باب السرقات الادبية اوالتلاص او التناص، كما هو دارج في تسميتها، وفي ختام المحاضرة اعلن د. عليان ان المحاضرة المقبلة ستحمل عنوان «جماليات الابداع في الفن الاسلامي» للدكتور عبدالله وتقدمها د. حفيظة احمد ضمن فعاليات ملتقى السبت الثقافي.

التاريخ : 08-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش