الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رشا العناني : الصورة أصبحت بألف كلمة

تم نشره في الأحد 2 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
رشا العناني : الصورة أصبحت بألف كلمة

 

عمان – الدستور – هشام عودة

«لست خائفة على الثقافة البصرية في مصر والوطن العربي أو ضعف تأثيرها في المتلقي، لاننا نعيش عصر الصورة التي أصبحت بالف كلمة»، هكذا بدأت الفنانة التشكيلية المصرية رشا العناني حديثها لـ»الدستور»، مضيفة أن الفن الحديث كالمسرح والرقص الذي يعتمد على الإشارة والحركات والإيماءات التي تترك الرؤى مفتوحة للجمهور المتلقى، تسهم بدورها في ترويج الثقافة البصرية، نافية أن تكون مجتمعاتنا العربية خارج إطار منظومة هذا النوع من الثقافة، مؤكدة دور النخبة الثقافية في تكريس ثقافة الصورة وأهميتها في حياتنا، رغم أن الذائقة الفنية العربية تعودت على الموسيقى، سواء في الشعر أم غيره من فنون الكلام.

وأضافت الفنانة العناني أن الفن ظل دوما متنفس الناس، واداة الفنان التي يعبر من خلالها عن الواقع المعيش، والدليل على ذلك لوحة الجرنيكا للفنان الكبير بيكاسو الذى جسد فيها ثورة الواقع بنهج فني متميز، لافتة النظر إلى أن الفن التشكيلي لن يكون محايدا، وهو ابن مجتمعه وبيئته، لذلك فإن ما تشهده المجتمعات العربية من تغيير، سياسي واجتماعي وثقافي، سيجد صداه حتما في ثنايا اللوحات الفنية، وقد بدأنا نلمس ذلك فعلا في المعارض الفنية، وفي نتاج الفنانين المصريين والعرب، لأن الفنان التشكيلي هو ابن مجتمعه، ويتأثر بكل ما يجري فيه.

وأكدت في حديثها أن النصوص الأدبية، وخاصة الشعر، هي بمثابة نقطة نور لاستلهام رؤى جديدة في الفن والحياة، يمكن للفنان التشكيلي أن يستفيد منها، وأن تقدم له مفاتيح إضافية للابداع، مشيرة إلى تجاور الشعر والفن التشكيلي، وأن هناك العديد من الفنانين التشكيليين الذين ذهبوا للمزاوجة بين اللوحة والقصيدة، وقدموا ابداعات مهمة في هذا المجال.

وإذا كانت أعمال الفنانة التشكيلية رشا العناني تنتمي للمدرسة التكعيبية والمدرسة التعبيرية في معظمها، فانها ، كما تقول، لم تقطع صلاتها بالمدارس الفنية الأخرى، ولديها الآن من اللوحات ما يدفعها لإقامة معرضها الشخصي، الذي تتمنى أن ينتقل إلى عواصم عربية وأجنبية، من أجل مزيد من الخبرة، ومزيد من التعرف إلى تجارب الفنانين العرب والأجانب.

وترى الفنانة العناني أن الحركة التشكيلية في مصر حركة متطورة، وأنجبت العديد من الطاقات الفنية المبدعة، لكن ما تزال هذه الحركة ، كما تقول، بحاجة إلى مزيد من الرعاية والدعم والاهتمام، من الدولة ومؤسساتها، مشيرة إلى تطور الحركة التشكيلية في الوطن العربي، وأن هناك طاقاتٍ فنية كبيرة تركت بصماتها الفنية على مساحة أوسع من مساحة بلادنا، غير أن ذلك كله، حسب العناني، ما زال بحاجة لمتابعة حثيثة لتطور الحركة التشكيلية في العالم والإفادة من تجاربها الجديدة.

يذكر أن رشا العناني، بالإضافة إلى كونها فنانة تشكيلية، فهي كاتبة ولديها كثير من النصوص الأدبية، وهي كذلك أستاذ مساعد في كلية الفنون الجميلة بجامعة المنصورة المصرية، وتحمل تخصصا في الرسم والتصوير الزيتي.

التاريخ : 02-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش