الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مهرجان «حكايا» ينطلق منحازاً إلى حرية وكرامة الإنسان العربي

تم نشره في الخميس 13 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
مهرجان «حكايا» ينطلق منحازاً إلى حرية وكرامة الإنسان العربي

 

عمان - الدستور - خالد سامح

احتضنت حديقة المتحف الوطني للفنون الجميلة بجبل اللويبدة، أمس الأول، حفل إطلاق فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان «حكايا»، والذي ينظمه مسرح البلد بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وأمانة عمان الكبرى والملتقى التربوي العربي وجهات خاصة، ويستمر حتى يوم الاثنين المقبل، بمشاركة فنانين وفرق مسرحية وأفلام من: الأردن، فلسطين، لبنان، تونس، المغرب، مصر، ايران، الهند، فرنسا، ايرلندا، ألمانيا، هولندا، النمسا.

حفل الافتتاح -الذي تعددت فيه الفقرات الفنية- شهد حضورا لافتا لديبلوماسيين وأبناء جاليات أجنبية ونخبة من الكتاب والمثقفين، كما أعلن على هامشه اطلاق المرحلة الثانية من مشروع «استكشاف» ومشروع «جيرة» الذي يتعاون فيه الملتقى التربوي العربي مع أمانة عمان الكبرى من أجل تكريس عمان مدينة تعليمية ومضيافة، واستهل الحفل بكلمة لرئيسة الملتقى التربوي العربي ريم أبو كشك، شكرت فيها أمانة عمان الكبرى وكل الجهات والمؤسسات التي دعمت المهرجان ماديا ومعنويا، وشددت على أهمية الفكرة التي يحملها المهرجان والمتمثلة بالحفاظ على فن «الحكاية» كأحد روافد الثقافة الشعبية وبوصفه إحدى القلاع الحصينة لحفظ الذاكرة الجمعية والدفاع عنها.

أما مدير مسرح البلد الفنان رائد عصفور فقد استعاد في كلمة له مقولة لجابرييل ماركيز حول أهمية «الحكاية» في حياتنا الثقافية والاجتماعية، وفيها «نحكي لنعيش... الحياة ليست ما عاشها الواحد منا، بل ما يتذكرها، وكيف يتذكرها، ليحكيها..». ورأى عصفور أن ما يربط بين الحكاية والتحرر الإنساني علاقة عضوية متينه، وقال: «ولأن الحكاية تبدأ من الحرية، ولا تنتهي.. ولأنني لا اعرف كيف احكي، أحسد الحكائين الذين يمتلكون الحكايات، والمساحات التي لا تتنهي من الحرية، والخيال الجميل الذي يفوق عالمنا الحسي المحدود».

وباسم أمانة عمان رحب نائب مدير المدينة لشؤون البيئة المهندس باسم الطراونة بضيوف المهرجان العرب والأجانب، مؤكدا حرص أمانة عمان على دعم الأنشطة الثقافية والفنية التي تقدم عمان بصورة حضارية لكل العالم.

ولسفارة الاتحاد الاوروبي كانت أيضا كلمة تلتها تاريا الادريسي حيث أعلنت عن دعم السفارة للمهرجان كملتقى ثقافي وإبداعي يعلي من قيمة الانسان وكرامته ويقرب مابين الشعوب الاوروبية والعربية على ضفتي المتوسط، كما يدعم تواصل هذه الشعوب مع كافة الأمم والثقافات الأخرى في امريكا وأفريقيا وآسيا.

وتخلل الحفل عرض مادة فيلمية استعرضت تاريخ المهرجان وأبرز محطاته، كما قدمت الفنانة لانا الناصر فقرة فنية بعنوان «حكايات طارئة» وهي من اخراج رائد عصفور وقد حاكت في أجوائها الطقوس المسرحية وعبرت عن مأساة الشعب السوري كما وجهت رسائل دعم وتضامن مع الفنانين السوريين المقموعين والذين تعرضوا للقتل والايذاء الجسدي من قبل السلطة، مانحةً المجال للحضور وبصورة عشوائية لقراءة تلك الرسائل التي ورد فيها أسماء نخبة من الفنانين في مجال الدراما والسينما والموسيقى ومنهم: مي اسكاف، الأخوان ملص، محمد آل رشي، مهيار كورديلا،ثامر العوام، فدوى سليمان، محمد قاسم وغيرهم من الفنانين.

فعاليات اليوم:

- «حكايات من الذاكرة»، فلسطين، الساعة العاشرة صباحا، في مؤسسة رواد التنمية.

- «أفضل صديق/ عرض حكي»، من إيران، الساعة العاشرة صباحا، في مركز هيا الثقافي.

- «الشاطر حسن/ عرض حكي»، من إيران، الساعة الرابعة مساءً، في مركز التنمية المجتمعية-مخيم غزة.

- فيلم «الحلقة»، من ألمانيا، الساعة الخامسة مساءً، في مسرح البلد.

- عرض «من حكايات زمان وهذا الزمن»، من تونس، الساعة السادسة مساءً، في ديوان الدوق، وسط البلد.

- «قصص تراثية»، من المغرب، الساعة السابعة مساءً، ساحة أبو درويش بالأشرفية.

- عرض «حكايات من القارات التسع»، من فرنسا-لبنان، الساعة السابعة مساءً، في جمعية الشابات المسيحيات-مادبا.

- مسرحية «بصي»، من مصر، الساعة الثامنة مساءً، في مسرح البلد.

التاريخ : 13-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش